تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



حوار من الاعماق

منتدى مفتوح للحوار مع الزوار والاعضاء فى كل شيء دون تسجيل بالموقع حتى لا يكون به اى احراج لاى شخص ودون التعرف على شخصيته اتكلم من القلب وخرج كل ما بداخلك † من غير ما تقول انت مين هاكون معاك امين †


الموضوع: مشكلتى فى مشاعري الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك: اضغط هنا للدخول
اكمل الصوره حتى يتم التحقيق واكمال التسجيل 
 
العنوان:
  
الرسالة:
أيقونات المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة من القائمة التالية:
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
   

الخيارات الإضافية
الخيارات المتنوعة
تقييم الموضوع
إذا أردت, تستطيع إضافة تقييم لهذا الموضوع.

عرض العنوان (الأحدث أولاً)
07-19-2012 12:25 PM
aymonded
رد: مشكلتى فى مشاعري

  • سلام لشخصك العزيز
بالنسبة لمشاعر القلب وأحاسيسه التي تأتي لتحليل الأمور في غير نصابها الصحيح مكتوب عنه [ القلب أخدع من كل شيء وهو نجيس من يعرفه ] (ار 17 : 9)، وهذه المشاعر مشاعر مضطربه تأتي دائماً من شيء غير سوي في أعماق الإنسان من الداخل، وهذا انحراف واضح عن المسار الطبيعي للإنسان، والكتاب المقدس واضح أن هذا خطأ وتعدي على الحدود الطبيعية للإنسان، ومن أين ينشأ هذا الشعور وكيف يتدرج ويزداد، هذه مشاكل نفسيه لا يعرفها سوى المتخصصين لأنها مشكلة حقيقي نفسيه صعب هنا في المنتدى أن يوجد أحد متخصص ليحلل هذه المشكلة ويرد عليها فعلاً، وهي عادة تأتي من أيام المراهقة نفسها، أو يا إما من الصغر بسبب التعلم من شخص آخر، ولكنها غير طبيعية لأنها ليست من أصل خلقة الإنسان ولا هي مزروعة في كيانه، لذلك هي تحتاج فعلاً أولاً لعلاج نفسي من متخصص يعرف أسباب هذه الحالة لأنها تختلف من شخص لآخر ومن شخصية لشخصيه أخرى، وتحتاج جرعة لاهوتية حية تأتي من فوق من عند رب الجنود الكامل ليلبسها الإنسان ليخرج من هذه الحالة لحالة تقديس وحياة مستقيمة بالنعمة في سرّ المحبة الحقيقية التي لا تتمركز حول الذات واللذة بل حول الله الحي، هذا سيحدث حتماً إذا كان سعي الإنسان أن يخرج منها فعلاً ويريد حقاً أن يُشفى منها، أما لو كان لا يُريد أن يُشفى منها ويرتاح لها ويريد الاستمرار فيها تحت اي حجة أو تحليل يراه هو، فأنه لن يشفى أبداً لأنه يُريد أن يحيا في هذا الموضوع ويستمر فيه لأنه يحبه...

وصدقني بالطبع ليس عبد بلا خطية، ولا سيد بلا غفران، فمهما ما كانت خطايانا، أن اعترفنا بها أمام الله سراً في مخدعنا والتمسنا غفرانه بقلب منكسر يعترف بأنه ميت بالذنوب والخطايا، فهو أمين وعادل أن يغفر لنا خطايانا ويُطهرنا من كل إثم، ويوجه مشاعرنا التوجيه الصحيح ويجمعها ويُركزها في شخصه، كن معافي في روح التوبة ومحبة الله آمين
07-16-2012 07:08 AM
غير مسجل
مشكلتى فى مشاعري

سلام المسيح مع جميعكم

مش عارف ابدأ كلامى ازاى بس هفتح قلبي واعتبر انى بحكى بحاجة مقدرش احكيها لانسان بموضوع حساس بس اللى شجعنى حاجات كثير و مستني صوت ربنا هيوصلي من المنتدى هنا.

مشكلتى او اضطراب فى افكارى اللى مش عارف ان كنت بسببها صح ولا غلط!
هى "المثلية الجنسية" قرأت كثير انى اعرف صح ام لا وموصلتش لرأي مسيحي واحد
كل الاراء عن الممارسات الخارجه من "المثلية" وليست عن المثلية كمشاعر (فقط)
حاولت اقنع نفسي انها "لا طليق" ولكن سرعان اقول ربنا مش بيخلق عيب فى انسان.
والكتاب المقدس بيقول "وكذلك الذكور ايضا تاركين استعمال الانثي الطبيعى....."
ولكن ملقتش ايه تحرم المشاعر .جاءت فترة وقولت الحل انى ابعد عن الناس وافكر مع نفسي
واللى قلبي يوصله يبقى اختيار ربنا ان كانت مشاعري صح ام لا ولكن بتنتهى العزله دى مع بداية انطواء وعزله وحالات نفسيه بسيطه....مش قادر احكيها لابونا او لاى شخص خوفا لان المجتمع محسسهم اننا اناس لا تستحق العيش وشعورهم "حـــرام وربنا هيحرقهم ووو..... ونسيوا ان معظم المثليين (مشاعرهم كل همهم وليس اخر)
وربنا يدبر حياتى ويباركم.

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 08:05 AM.