عرض مشاركة واحدة
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,902
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مشكلتى فى مشاعري

كُتب : [ 07-19-2012 - 12:25 PM ]


  • سلام لشخصك العزيز
بالنسبة لمشاعر القلب وأحاسيسه التي تأتي لتحليل الأمور في غير نصابها الصحيح مكتوب عنه [ القلب أخدع من كل شيء وهو نجيس من يعرفه ] (ار 17 : 9)، وهذه المشاعر مشاعر مضطربه تأتي دائماً من شيء غير سوي في أعماق الإنسان من الداخل، وهذا انحراف واضح عن المسار الطبيعي للإنسان، والكتاب المقدس واضح أن هذا خطأ وتعدي على الحدود الطبيعية للإنسان، ومن أين ينشأ هذا الشعور وكيف يتدرج ويزداد، هذه مشاكل نفسيه لا يعرفها سوى المتخصصين لأنها مشكلة حقيقي نفسيه صعب هنا في المنتدى أن يوجد أحد متخصص ليحلل هذه المشكلة ويرد عليها فعلاً، وهي عادة تأتي من أيام المراهقة نفسها، أو يا إما من الصغر بسبب التعلم من شخص آخر، ولكنها غير طبيعية لأنها ليست من أصل خلقة الإنسان ولا هي مزروعة في كيانه، لذلك هي تحتاج فعلاً أولاً لعلاج نفسي من متخصص يعرف أسباب هذه الحالة لأنها تختلف من شخص لآخر ومن شخصية لشخصيه أخرى، وتحتاج جرعة لاهوتية حية تأتي من فوق من عند رب الجنود الكامل ليلبسها الإنسان ليخرج من هذه الحالة لحالة تقديس وحياة مستقيمة بالنعمة في سرّ المحبة الحقيقية التي لا تتمركز حول الذات واللذة بل حول الله الحي، هذا سيحدث حتماً إذا كان سعي الإنسان أن يخرج منها فعلاً ويريد حقاً أن يُشفى منها، أما لو كان لا يُريد أن يُشفى منها ويرتاح لها ويريد الاستمرار فيها تحت اي حجة أو تحليل يراه هو، فأنه لن يشفى أبداً لأنه يُريد أن يحيا في هذا الموضوع ويستمر فيه لأنه يحبه...

وصدقني بالطبع ليس عبد بلا خطية، ولا سيد بلا غفران، فمهما ما كانت خطايانا، أن اعترفنا بها أمام الله سراً في مخدعنا والتمسنا غفرانه بقلب منكسر يعترف بأنه ميت بالذنوب والخطايا، فهو أمين وعادل أن يغفر لنا خطايانا ويُطهرنا من كل إثم، ويوجه مشاعرنا التوجيه الصحيح ويجمعها ويُركزها في شخصه، كن معافي في روح التوبة ومحبة الله آمين

رد مع إقتباس