تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


  †† ارثوذكس †† > كل منتدايات الموقع > المناقشات الروحية > سؤال وجواب

سؤال وجواب أسأل وأبونا يجاوب

لماذا نرفض استخدام مصطلح سماح الله بالنسبة لسقوط آدم وفعل الشر بوجه عام

سؤال من أحد الأحباء يقول: لماذا ترفض استخدام مصطلح سماح الله بالنسبة لسقوط آدم وايضاً سقوط اي إنسان في الخطية أو عمل الشر، لأن قناعتي الشخصية بأن كل ما

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,876
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
Baptist لماذا نرفض استخدام مصطلح سماح الله بالنسبة لسقوط آدم وفعل الشر بوجه عام

كُتب : [ 06-09-2017 - 10:23 AM ]


لماذا نرفض استخدام مصطلح سماح الله بالنسبة لسقوط آدم وفعل الشر بوجه عام

سؤال من أحد الأحباء يقول:

لماذا ترفض استخدام مصطلح سماح الله بالنسبة لسقوط آدم وايضاً سقوط اي إنسان في الخطية أو عمل الشر، لأن قناعتي الشخصية بأن كل ما يحدث من شر وفساد هو بسامح من الله لأنه لو لم يسمح به فلن يتم على وجه الإطلاق، وكمان لو مش كان فيه حرية مش كان فيه سماح بأن يفعل ما يحلو له، لأن الحرية تعني أنه سمح بأن أُخطئ وافعل الشر كما اشاء أو أرفضه.
_____ الإجابة _____
أولاً ينبغي أن تعلم أخي الغالي وكل من يسأل هذا السؤال ويتحدث عن قناعته الشخصية، فقناعتي وقناعتك الشخصية لما يكون هناك موضوع يختص بنا أو حينما يكون الأمر يخص الناس، لكن الله أعلن عن طبيعة ذاته من خلال كلمته التي تحتاج لبصيرة وانفتاح بالروح عليها لنعرف قصد الله ومشيئته لا قصدنا ولا قناعتنا الشخصية، لأن من الخطأ أن نتعامل مع الله حسب قناعتنا ومفاهيمنا الخاصة، بل نبحث عن إعلانه عن ذاته ليعرفنا نفسه ويظهر لنا قصده.

ثانياً كلامك صحيح بالنسبة أن الله لا تفوت عليه فائتة وان انا اللي باسمح لنفسي بالخطية بسبب حريتي التي نلتها من الله، لكن الله لم يسمح لأحد ان يفعل شراً ولم يأذن لآدم أن يخالف الوصية قط، فسماح الله مفهومها عند الناس مشوش ومبتور ولا يصح التعليم به لأنهم فاصلين إرادة الله عن سماحه، مع أن السماح بالشيء مرتبط بالشخص وليس منفصلاً عنه حتى نفرق ما بين إرادته وبين سماحه، فكل أب لا يسمح لابنه أن يرتكب شراً أو تمتد يده للحرام، فهل من الممكن ان تسمح لأبنك ان يقتل نفسه أو يورط نفسه في مشكلة !!! فأن كنت أنت كإنسان لا تسمح لأن مشيئتك وإرادتك مستحيل تتوافق مع هذا السماح، فكم يكون الله الحي!!!
عموماً لا توجد آية في الكتاب المقدس كله تقول فسمح الله لآدم ان يُخطئ أو سمح لشخص أن يسرق أو يخالف الوصية.. الخ، فهذا التعبير يخص الناس وقائليه فقط لكن ليس له وجود حقيقي لا في الكتاب المقدس ولا تقليد الكنائس المختلفة، لكنه مصطلح وتعبير يخص الناس وشروحاتهم وتأملاتهم الخاصة بهم.
لأن معنى السماح أنه أعطى الإشارة والمدخل للخطية والسقوط ولو من بعيد، وده عامل زي واحد واقف على بوابة وسمح ومرر ما هو مخالف، فالله لم يسمح لآدم بالسقوط ولا لغيره، لأنه وضع الحياة والموت لكل واحد لأن لا معنى للوصية أن كان سيسمح بالخطية والشر ويمررهما، أنا فقط اللي باسمح لنفسي وليس الله إطلاقاً، لأن السماح عادة متربط بالإرادة والمشيئة وليس منفصل عنهما قط.
ولو عدنا للمعنى القاموسي للكلمة فاننا نجد معناها كالتالي وهي مرتبطة بالشخص السامح، يعني مرتبطة بإرادته لأن هو الذي سمح وأعطى الإشارة:
• سمَّح للشَّخصُ: سمَح لهُ، لان وسهل، أذن، أجاز
• سمَّح بالشَّيءَ: سهَّله، جعله ليِّنا سَهْلاً
• سمَح له بحاجة: وافق عليها، ويسّرها له؛ أو سمَح له بالدّخول / بالمرور
• وأيضاً تأتي بمعنى: وافق على التصَّرف
أما بالنسبة للحرية فمنذ البدء لم يعطيها كسماح بل أعطاها في صميم كيان الإنسان لكي يحيا حراً ويختار ما يوافقه، لأن لو الحرية مجرد سماح تبقى مش حرية خالص دية مقيدة وتجعلنا نصل للقول أن الله مبدأ ثانوي للشر كما يقول البعض، وهو يرغم الإنسان على خلاف إرادته لأنه يسمح له أحياناً بالحرية ويقيده أحياناً أُخرى (طبعاً هذا الفكر نتاج مشاكلنا الخاصة وشعورنا احنا اللي عادةً بنسقطه على الله ونضعه في شروحات بعض آيات الكتاب المقدس)، فكلمة سماح الله التي نستخدمها هي خطأ تماماً من ناحية التعبير اللاهوتي الخاص بطبيعة الله وقداسته، بالطبع كل واحد بيفهمها بمفهوم مختلف لكن الكلمة في حرفها غير سليمة وقد تؤدي لأفكار أخرى مبتورة ومشوشة قد تصل لهرطقات ومضادة إعلان الكتاب المقدس نفسه، لكن المعنى السليم عند الناس هو أن كل شيء بيحدث أمام عيني الله ولا شيء مخفي عنه لأنه يعلم كل ما في أعماق القلب من الداخل، وأن الإنسان هو الذي سمح لنفسه بمخالفة الوصية عن قصد وتدبير، أي بإرادته الشخصية، لكن الله لم ولن يسمح لأحد بارتكاب شرّ ولا معصية ولا مخالفة الوصية ولا أي شيء ضد طبيعته، لأنه كونه سمح بذلك فلماذا يعاقب القاتل وهو الذي سمح له بأن يقتل أو يسرق.. الخ؛ وهذا ينقلنا بالتالي لسؤال، طب طالما الله بيسمح فلماذا لا يمنع الإنسان من ارتكاب الشر، وكمان ليه بيسمح لفلان انه يقتل ويعوق فلان عن أنه يقتل، او يسرق.. الخ.
فتعبير (سماح الله) يوسع التساؤل ويُظهر أن الله غير عادل في سماحه ومنعه، ده المفهوم اللي بيوصل للناس في النهاية من هذا التعبير الغير دقيق، لأنه متروك لكل وحد وفكره وكل ما يصل إليه من قناعه ومفهوم، لأن يعني اشمعنى الله سيسمح بقتل فلان وعدم قتل علان، ده معناه أن الإنسان صار لعبة في يد الله، وهنا تكمن المشكلة الكبرى لأننا نسقط أفعالنا واعمالنا وطبيعتنا على الله الذي هو أعلى وارفع من أنه يتلاعب بالإنسان والإنسانية، وده يعتبر خطية عظيمة لأننا بنتهم الله بما ليس فيه بسبب عدم فهمنا طبيعته اللي أعلن عنها بنفسه.
فالسماح يختلف تاماً عن أنه أعطى الحرية للجميع، ومن هنا جاء الخلط في المعنى، وفي الحقيقة دائماً الكنيسة تبحث عن الألفاظ الدقيقة وتقننها لكي لا تضع مجال للخروج عن القصد حسب إعلان الكتاب المقدس، لذلك فالتعليم في الكنيسة ينبغي أن يُقنن ويضبط التأملات لكي لا يحدث خلل في الحياة مع الله ويشوش الرؤية الصحيحة لطبيعته وإعلان الكتاب المقدس، وده هو الهدف من الدقة في التعبيرات واختيار الألفاظ بعناية وليس من أجل التشديد والتمسك بالحرف، لكن عموماً طالما الإنسان فاهم صح مش مشكلة في اللفظ عنده المهم المفهوم الواصل إليه، لكن اللفظ مهم اختياره بدقة في التعليم والنطق به من على المنابر وفي الكتب الروحية واللاهوتية، كن معافي باسم الرب إلهنا آمين




glh`h kvtq hsjo]hl lw'gp slhp hggi fhgksfm gsr,' N]l ,tug hgav f,[i uhl


رد مع إقتباس
Sponsored Links

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بالنسبة, بوجه, استخدام, الشر, الله, آدم, عام, سماح, مصطلح, لسقوط, لماذا, نرفض, وفعل

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإيمان كسر وخبرة وحياة aymonded مدرسة الحياة المسيحية 0 11-12-2011 12:12 PM
تفاسير إنجيل متى 5 Bible تفاسير الكتاب المقدس العهد الجديد 0 10-10-2011 07:31 AM
كلام من القلب الى القلب Rss مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss 0 03-24-2011 11:00 PM
جروب الكرمة الحقيقية مصدع هريدي مصدع أعلانات وأحتياجات 2 07-30-2007 07:51 PM


الساعة الآن 06:20 AM.