تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



الموضوعات الشبابية يتكلم الكثير والكثير عن الشباب وحياتهم فى كل الاعمار

الحب فى نظر قداسة البابا شنوده الثالث

الحب: الذي يظن البعض أن الحديث عنه لا يخلو من الحرج, وهو الحب الذي بين فتي وفتاة, أو بين رجل وامرأة, والشباب قد يسأل عن هذا الموضوع في شئ من

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية Nana_English
Nana_English
ارثوذكسي بارع
Nana_English غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 33606
تاريخ التسجيل : Jul 2008
مكان الإقامة : Egypt_Gizah
عدد المشاركات : 2,162
عدد النقاط : 12
قوة التقييم : Nana_English is on a distinguished road
افتراضي الحب فى نظر قداسة البابا شنوده الثالث

كُتب : [ 07-07-2009 - 04:43 PM ]


الحب: الذي يظن البعض أن الحديث عنه لا يخلو من الحرج, وهو الحب الذي بين فتي وفتاة, أو بين رجل وامرأة, والشباب قد يسأل عن هذا الموضوع في شئ من الحياء كأنه يعبر خطا أحمر!!
ـ هنا وأتذكر سؤالا قدمته لي صحفية مشهورة منذ نحو35 عاما, حيث قالت لي ما الفرق بين الحب والشهوة؟. وكانت إجابتي الحب يريد دائما أن يعطي, والشهوة تريد دائما أن تأخذ. الشهوة تريد أن تشبع ذاتها, ومن النادر أن تشبع. فهي تريد باستمرار, وقد يكون الطرف الآخر ضحيتها. وليس هذا هو الحب بمعناه الحقيقي.
ـ فالذي يحب فتاة لا يضيع سمعتها بكثرة لقاءاته معها, ولا يشغل فكرها بحيث تفشل في دراستها أو في عملها, والأهم من هذا كله أنه لا يضيع عفتها, ويلقيها إلي مستقبل مظلم! فإن كان يحبها لكي يتزوجها, فليحفظها نقية وسليمة إلي حين يتم الزواج.
ـ كذلك فلنفرق بين الحب العاطفي والحب الجنسي, فالحب العاطفي لا خطر منه, ويمكن للشباب من الجنسين أن يحبوا بعضهم بعضا, إن كان حبا طاهرا في نطاق الحياة الجامعية أو الزمالة في العمل, طالما يكون ذلك مجرد مشاعر بريئة لا علاقة له بالجسد وغرائزه.
أما الحب الجنسي, فله خطورته وانحرافاته, وقد سمح به الله في محيط الزواج, وبه يتم إنجاب البنين واستمرارية الجنس البشري, وفي غير الزواج لا يسمح به.
ـ قرأت مرة لأحد الكتاب أنه عرض لموضوع الحب فقال إن الحب هو أكثر العواطف أنانية ولعله يقصد أن رجلا يحب امرأة, فيهمه أنها لا تحب أحدا غيره. كذلك فإن امرأة تحب رجلا, فلا تقبل أبدا أن يحب امرأة غيرها ومن هذين المثالين, واضح أن هذا الحب يرتبط بالغيرة.
ومثل هذه الغيرة تحمل في داخلها أمرين هما عدم الثقة بالنفس, ومعها الشك في الطرف الآخر أن تكون له علاقة آثمة مع طرف ثالث, ولكن المرأة الواثقة بأنوثتها, وبقوة جاذبيتها, وبشدة تأثيرها علي الرجل, لا تجد سببا يجعلها تغار من امرأة أخري, بل لا تحسب أن هناك امرأة أخري تنافسها. وكذلك الرجل الواثق من محبة امرأته له, والذي لا يشك أبدا في إخلاصها له.
ـ موضوع آخر في الحب, وهو مدي العلاقة بين الشابات والشبان الزملاء في الجامعة, وأنا دائما أقول إن الطالبة التي تتحدث مع كل زملائها بروح جامعية, وفي أدب وحشمة, لا يشك فيها أحد, لأنه من غير المعقول, ومن غير الممكن أن تكون في علاقة خاطئة مع الكل.. وبنفس الوضع الطالب الذي يتحدث مع كل الفتيات والزميلات بالروح الجامعية المعروفة.
إنما تبدأ الشكوك تحوم في حالات التخصص, أي عندما تخصص فتاة في الحديث مع شاب معين بالذات من زملائها, وتذاكر معه, وتتبادل معه كراسات المحاضرات, وتلتقي به دون غيره. هنا تبدأ الألسنة والشائعات, وتصبح سمعتها وسمعته داخل علامة استفهام؟!
ـ وهنا قد يسأل البعض ألا يكون الحب بين زميل وزميلة في الجامعة مقدمة لزواجهما؟. وفي الإجابة علي هذا السؤال نقول إنه يندر زواج اثنين في نفس العمر, فغالبا ما يكون الزوج أكبر سنوات من الزوجة. ثم إن الطالب سوف لا يتزوج إلا بعد التخرج, وبعد أن يقضي فترة الخدمة العسكرية, ثم ينتهي منها ليجد وظيفة أو عملا يدر عليه رزقا( إنه كان ذلك ممكنا) بحيث يمكنه أن يجد مسكنا خاصا, ويكون له مال يتقدم به للزواج.. وكل ذلك يستغرق سنوات. فهل ستبقي زميلته منتظرة له طول هذه المدة؟ وهل سيبقي الحب بينهما قائما, كما هو؟! علي الرغم من انقطاع الزمالة الدراسية التي كانت تسمح بالتلاقي كل يوم تقريبا, وعلي الرغم من اختلاف ظروف الحياة. لذلك فموضوع الزواج بين زميل وزميلة في الجامعة, يحتاج إلي روية ومزيد من العمق في التفكير.
ـ وفي مجال الحب, هناك نصيحة أقولها لكل فتاة: ضعي ضوابط لمشاعرك وعواطفك. ولا تفرطي أبدا في نفسك. فغالبا ما لا يقبل أي شاب أن يتزوج من فتاة فرطت في نفسها معه, وقد تحوطه الشكوك بأنه إن تزوجها قد تفرط في نفسها مع غيره, مادمت هي سهلة بهذا الوضع!

كوني حافظة لنفسك كل الحفظ.. ولتعرفي أن المحجوب مرغوب. ومن الناحية الأخري يقول المثل إذا كثر العرض, قل الطلب.

ـ أخيرا أقول للشباب: لتكن قلوبكم وإذهانكم عامرة بما يشغلها من مشاعر روحية وأفكار عميقة خاصة بمستقبلكم, ولا تتركوا فرصة لأي فكر جنسي أن يدخل ويعشش داخلكم, وأقول للفتاة: احتفظي دائما بحيائك, فإن الحياء زينة المرأة



hgpf tn k/v r]hsm hgfhfh ak,]i hgehge


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
RoZaLeTa
ارثوذكسي متألق
رقم العضوية : 31290
تاريخ التسجيل : Jun 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 784
عدد النقاط : 13

RoZaLeTa غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الحب فى نظر قداسة البابا شنوده الثالث

كُتب : [ 07-08-2009 - 07:47 AM ]


ميرسي ليكي يا سكر علي الموضوع الجميل ده
ربنا يباركك يا قمر


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
وليد مفيد
ارثوذكسي جديد
رقم العضوية : 64923
تاريخ التسجيل : Jun 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5
عدد النقاط : 10

وليد مفيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الحب فى نظر قداسة البابا شنوده الثالث

كُتب : [ 07-08-2009 - 12:23 PM ]


يا ريت يكون الحب دي هو الموجود فعلن
ربنا يعوض تعب محبتك

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
Michael_Sabry
Al MaJeCk
رقم العضوية : 11659
تاريخ التسجيل : Jan 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 763
عدد النقاط : 11

Michael_Sabry غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الحب فى نظر قداسة البابا شنوده الثالث

كُتب : [ 07-08-2009 - 01:20 PM ]


موضوع جامد ميرسي


رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الآباء البطاركة من 1 الى 117 st-athanasios سير القديسين 10 05-27-2011 02:40 PM
موضوع متكامل عن قداسة البابا كيرلس السادس magdy totti سير القديسين 14 03-14-2011 05:25 PM
† † † اقوال قداسة البابا شنودة الثالث متجددة† † † q_l_ll_ma7aba كتب وأشعار قداسة البابا شنودة الثالث 43 02-25-2011 08:46 PM
جميع أقوال البابا شنوده راعينا الصالح Rss مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss 0 09-25-2010 12:30 AM
اقوال قداسة البابا شنودة الثالث اشرف وليم أقوال الأباء وكلمات منفعة 6 08-28-2010 03:16 AM


الساعة الآن 08:22 AM.