تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

تعريف الغباوة

تعريف الغباوة بلاد الله كتير ! .. لكنه اختار مصر عشان تكون بلدي ! ... معتقَدات البشر كتير ! .. لكن الله اختار المسيحية .. عشان ييجي يوم .. وتصبح

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
nana222
ارثوذكسي ذهبي
nana222 غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 497
تاريخ التسجيل : May 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,288
عدد النقاط : 19
قوة التقييم : nana222 is on a distinguished road
Wacko تعريف الغباوة

كُتب : [ 06-30-2007 - 09:51 AM ]


تعريف الغباوة
بلاد الله كتير ! .. لكنه اختار مصر عشان تكون بلدي ! ... معتقَدات البشر كتير ! .. لكن الله اختار المسيحية .. عشان ييجي يوم .. وتصبح حياتي ! ... المدارس كتير ! .. لكن الله اختار مدرسة "القلب المُقدَّس" عشان تكون مدرستي ! ... كنا بنقضي في المدرسة وقت أكتر من الوقت اللي بنقضيه مع أهلنا .. فكان تأثير المدرسة كبير أوي في حياتنا ! ... في ابتدائي السنين مرِّت هادية جداً مافيهاش شيء يُذكر غير إني كنت متفوِّقة دراسياً تفوُّق غير عادي ! .. درجات نهائية في كل حاجة ! ... لما كنت أرجع من المدرسة .. ماما كانت تسألني: }جبتي كام في امتحان كذا ؟{ .. لو قلت لها: }عادي!{ .. كانت تفهم إني جبت الدرجة النهائية ! .. ولو قلت لها: }زي الزفت!{ .. كانت تفهم إني جبت 49 أو 48 من 50 ! ... ماكانش عندي أي استعداد أسمح لحاجة أو لحد إنه يخطف مني التفوُّق ده لأن أنا اللي تعبانة فيه .. وبالتالي ده حقي ! .. لكن كلمة "الحمد لله" ماكانتش تعرف طريقها على لساني .. وكإني كنت متبرمجة على الشكوى بس ! ... وفاكرة إن في ابتدائي كان عندنا راهبة فرنساوية .. كانت كل يوم الصبح تقودنا في الصلاة .. كل يوم نفس الصلوة: }يا إلهنا القدير إحنا بنشكرك من أجل يوم جديد إنت بتدِّيهولنا .. وبنسلِّمك يومنا وحياتنا !{ ... كانت جملة: (بنسلمك يومنا وحياتنا) بتستوقفني لكن وقتها ماكنتش فاهمة أبعادها ! .. ماكنتش فاهمة إن معناها: "يا رب أنا باسلمك عجلة القيادة في حياتي .. إنت اللي هاتحدد أروح فين .. وأتكلم مع مين .. وأعمل إيه !" ... جملة صُغيَّرة وسهل إننا نقولها .. لكن عشان نعيشها بأمانة .. مش سهل أبداً ! .. مش سهل إني أقرر أعيش على مزاج ربنا .. مش على مزاجي أنا ! .. أتاري الموضوع فعلاً محتاج صلاة يومية واستعداد حقيقي للتنفيذ ! ... في إعدادي كنا كلنا بنحاول نتملعن .. لكن الراهبة اللي كانت ماسكة إعدادي ماكانتش مدِّيلنا فرصة .. كنا بنترعب منها ! .. اسمها "سير مَندِس" لكن ماكانتش أي راهبة ! .. كانت حكايتها حكاية ! .. دايماً "سير مندس" كانت علامة استفهام كبيرة أوي بالنسبة لي ! .. شابة أسبانية زي القمر ومُخَّها ذرِّي بكل المقاييس ! .. يعني دي لو كانت قعدت في بلدها .. كانت بقت دكتورة نابغة أو كانت درِّست في الجامعة ! .. يا ترى إيه اللي خلاَّها تسيب حياة العالم وتيجي مصر عشان تدرِّس علوم ورياضيات لشوية عيال ؟! ... ماكانش عندي إجابة ! ... لكن كل اللي فات ده كوم .. واللي جاي كوم تاني خالص ! ... "سير مندس" كانت في طريقها للصعيد هيه و3 راهبات تانيين .. هيه اللي كانت سايقة العربية .. وربنا سمح إنهم يعملوا حادثة كبيرة أوي ! .. أنا بصراحة مش عارفة إيه كان مصير الراهبات اللي كانوا معاها لأني ماعاصرتش الحادثة دي .. كنت وقتها لسه في الحضانة .. لكن أنا عارفة كويس إيه كان مصير "سير مندس" لأني شايفاها بعينيَّ ! .. قاعدة على كرسي متحرك .. مشلولة ! .. وإمتى ؟! .. وهيه في بداية التلاتينات من عمرها ! .. يعني في عز شبابها ! .. طب ليه ؟! .. دي كانت رايحة الصعيد عشان تساعد المحتاجين ! ... برضه معنديش إجابة ! ... مش كده وبس .. "سير مندس" كانت كمان بتدرِّس لنا دين ! .. وطبعاً كانت بتبتدي الحصة بإنها تقول: }غمَّضوا عينيكم عشان نصلي !{ .. أنا في أوقات كتير ماكنتش باغمض عينيَّ عشان أتفرج عليها وهيه بتصلي ! .. بصراحة كانت فُرجة ! .. إيه ده ؟! .. إيه الخشوع ده ؟! .. وإيه الخضوع ده ؟! .. هاموت وأفهم إنتي بتشكري ربنا على إيه ؟! .. ع الكرسي المتحرك اللي إنتي قاعدة عليه ؟! .. ولاَّ ع العيشة اللي إنتي عايشاها برة بلدك وبعيد عن أهلك ؟! .. إنتي إزاي مش "مخاصمة" ربنا ؟! .. لأ واللي يغيظ أكتر وأكتر .. إنها بتكلمنا عن محبة ربنا كأنها شايفة منه دلع محدش شايفه !!! ... برضه معنديش تفسير ! ... بمناسبة الكرسي المتحرك .. مرة كانت بتكلمنا عن القناعة وعن الشكر في الظروف الصعبة .. وقالت: }لو عندي عربية صُغيَّرة .. بدل ما أقول: )ليه معنديش عربية كبيرة ؟!( .. أقول: (أشكرك يا رب لأنك إديتني عربية صغيرة !) .. ولو معنديش عربية خالص .. بدل ما أقول: (ليه ربنا مستخسر فيَّ عربية صغيرة ؟!) .. أقول: (أشكرك يا رب لأنك إديتني قدمين أقدر أمشي بيهم !){ ... أنا وقتها ماعجبنيش الكلام طبعاً فضحكت بسخرية ! .. شافتني ! .. سألتني عن سبب رد فعلي ! .. قلت لها: }أرجوكي إعفيني من الإجابة لأني مش عايزة أجرحك !{ .. أصرِّت تعرف ! .. فقلت لها: }والشخص اللي ربنا سمح إنه يتشل .. يبقى يشكر ربنا على إيه ؟!{ ... سؤالي أكيد كان جارح جداً ! .. لكن هيه كانت أسد وماتهزتش ! .. وكأن الكلام مش عليها أصلاً ! .. ماكانش عندها أدنى إحساس بالنقص ! .. واحدة مالية إيديها من محبة ربنا ليها ومستكفية بيها ! ... - قالت لي بيقين الواثق: }عايزة تعرفي أنا باشكر ربنا على إيه ؟ .. أنا باشكره على الوقت اللي كنت ماشية فيه على رجليَّ ! .. وباشكر ربنا على نوره اللي منوَّر قلبي وحياتي وآخرتي ! .. الكاتب جبران خليل جبران قال: ]إن أدران الجسد لا تلامس النفس النقية ![ .. ماتقلقيش عليَّ ! .. عندي كتير أشكر ربنا عليه ! .. الأزمة عمرها ما كانت في نقص دواعي الشكر .. المشكلة دايماً في العين اللي مش شايفة النعمة !{ ... إيه الشُغلانة دي ؟! .. اتناقش معاها إزاي وهيه جاية تقوللي إنها فاكرة تشكر ربنا ع النعمة اللي في الماضي .. وقادرة تشكره ع الحاضر المؤلم .. ومقررة تشكره ع المستقبل ؟!؟! ... # قلت لها: }أنا مش باقصد رد فعل الاستثناءات اللي زي حضرتك ! .. أنا باقصد رد فعل الناس العادية اللي زي حالاتي !{ ... - قالت لي: }لما ربنا بيدِّي نعمة أو عطية لأي شخص .. محدش بيقول له: (إستنى لما أفكر هاقبلها ولاَّ لأ !) .. بالعكس .. بياخدها على طول وبيتمتع بيها ! .. لكن لو ربنا قرر يسحبها منه .. بيبقى إزاي وإزاي ربنا يعمل كده ؟! .. "تتكلمين كلاماً كإحدى الجاهلات ! أالخير نقبل مِن عند الله، والشر لا نقبل ؟"أيوب10:2 ... حتى لو حيرتك زادت .. وقلبك كان بيبكي بدل الدموع دم .. إوعي تشتكي رب الناس للناس ! .. إجري عليه هوه و" أُسكُبي أمامه شكواكي "مزمور2:142 .. إتكلمي معاه بدل ما تحتفظي بالمرارة في قلبك من ناحيته ! .. لعِلمك هوه شايف المرارة دي حتى لو إنتي مش بتستجري تنقليها من قلبك للسانك ! .. لكن تغضبي وتبعدي .. يبقى إنتي كده وصَّلتي إبليس لمُراده ! .. مراده إنه يحوِّل ربنا في عينينا من أب مُحِب لجلاد قاسي!{... وبعدين معاها الست دي ! .. بقى أنا مابعرفش أشكر ربنا في الوسع .. وهيه عايزة تقنعني أشكره في الضيق ؟! .. فقُلت لازم أزنُقها في الكلام ! ... # قلت لها: }تقدري تقوليلي كانت فين محبة ربنا لما أخت زميلتنا فلانة ماتت الشهر اللي فات ؟!؟! .. بصراحة أمها معذورة لو مادخلتش لربنا كنايس بعد كده !{ ... - قالت لي بشفقة على شكّي الواضح في محبة ربنا: }مش كل حاجة بنقدر نفهمها "لأن كل أموره لا يجاوب عنها" أيوب13:33 .. أنا مش هاختلف معاكي في إنه إذا كان بتر أعضاء الجسم قاسي وصعب قيراط .. فبتر أحباب القلب أقسى وأصعب 24 قيراط ! .. لكن لو إحنا خاصمنا ربنا .. هانروح لمين ؟!؟! .. " أبرُّ أنت يا رب مِن أن أخاصمك "إرميا1:12... لو خَدت مني كتير.. لو إتحرمت من القليل يكفينـي صليبـك .. علـى حبـك دليـل مهما حصل .. قولي لنفسك: (ربنا صالح!) و (ربنا أمين!) .. صالح وأكيد له حكمة وقصد .. حتى لو أنا مش فاهماه ! .. أمين وبيبعت الصبر والتعزية مع البلوى .. حتى لو أنا بالومه بإنه بلاني بصليب فوق إحتمالي !{... الكلام ده أنا سمعته منها من أكتر من عشرين سنة .. لكن للأسف مافهمتوش إلا من فترة قريبة لأن الفهم في المواضيع الروحية مش بيتوقف على ذكاء العقل .. إنما بيتوقف على عمى القلب ! ... فيه موقف تاني حصل لي مع "سير مندس" .. ولسه فاكراه كلمة كلمة ! ... كانت "سير مندس" هيه المسئولة عن وضع كل امتحانات العلوم والرياضيات لكل فصول إعدادي وثانوي ! .. وكانت دايماً بتحُط امتحانات صعبة جداً ! ... في يوم كان عندنا امتحان الشهر بتاع الكيميا .. وأول حصة في اليوم ده كان فيها قداس للمسيحيات .. فمن كتر خوفنا من امتحان الكيميا .. أنا وكذا بنت قررنا مانحضرش القداس ونقعد في الحوش عشان نذاكر ! ... "سير مندس" أخدت بالها إن فيه 11 بنت ماحضروش القداس ! .. جمعتنا (ال 11 بنت) في مكتبها ! .. - وسألتنا بكل هدوء: }كنتو فين وقت القداس ؟{ ... # قلنا لها: }كنا في الحوش !{ ... - سألتنا: }كنتو بتعملوا إيه في الحوش ؟{ ... # قلنا لها: }كنا بنراجع عشان امتحان الكيميا !{ ... - بكل حزم وبهدوء يِفرس .. قالت لنا: }طلعتو أغبيا ! .. ولا واحدة فيكم هاتدخل امتحان الكيميا النهاردة ! .. وكلكم هتاخدوا "صفر" في الشهادة الشهر ده عشان تتعلموا إن في كل مرة هاتفضَّلوا حاجة على ربنا .. هاتخسروا الكل !{... حاولنا طبعاً نبوس القدم .. ونُبدي الندم .. على غلطتنا ! .. لكن خلاص .. مافيش فايدة ! ... البنات عيَّطوا واعتذروا واتوَسِّلوا لكن أنا الوحيدة اللي مانطقتش ! .. مش عشان مش عايزة أعتذر .. لأ .. لكن من كتر ما الصدمة كانت كبيرة بالنسبة لي .. مُخِّي ماقدرش يستوعبها ! .. كنت حاسَّة إني في كابوس لكن كلها شوية وهاصحى من النوم وأروح الامتحان ! ... ماكنتش متخيلة أبداً إن عدم حضورنا القداس .. ممكن تكون عقوبته هيه حرماننا من دخول امتحان الشهر ! .. ماكنتش قادرة أفهم هيه "سير مندس" محبِّكاها كده ليه ؟! .. يعني هيه الكنيسة هاتطير ؟! .. ما إحنا عندنا قداس كل يوم أربع ! .. إيه المشكلة يعني إن إحنا ماحضرناش النهاردة عشان امتحان الكيميا ؟! .. ما هيه عارفة بتجيب لنا امتحانات شكلها إيه ! .. وبعدين هيه الصلاة بالعافية يا ناس ؟! .. دخول كنيسة إيه اللي بالغصب ده ؟! .. لأ وزاد وغطَّى إنها عايزة تحط لنا صفر في الشهادة ! .. يا فضيحتي ! ... البنات خرجوا كلهم من مكتبها .. وإستنيت أنا .. # قلت لها: }ممكن أقول لك حاجة ؟{ ... - قالت لي: }قولي !{ ... # قلت لها: }لو إتحط لي صفر في الشهادة .. مش هاقدر أدخل بيتنا !{ ... - ابتسمت وقالت لي: }أنا عارفة ! .. بس إنتي بالذات أنا عايزة أعرف ماحضرتيش القداس ليه ؟! .. سيبتي ربنا عشان درجة زيادة ؟!{ ... # جمِّدت قلبي وقلت لها: }حضرتك مامسكتيناش وإحنا بنحاول ننط من على سور المدرسة ! .. إحنا ماكناش بنعمل حاجة غلط ! .. إحنا كنا بنذاكر عشان امتحان الكيميا !{ ... - قالت لي: }أنا ماعاقبتكوش عشان كنتو بتعملوا حاجة غلط ! .. لكن أنا عاقبتكم عشان ماعملتوش الحاجة الصح ! .. النهاردة إنتو ماحضرتوش القداس عشان امتحان الكيميا .. والأسبوع اللي جاي مش هاتحضروا القداس عشان امتحان العربي .. واللي بعده عشان امتحان كذا .. واللي بعده واللي بعده ! .. ماينفعش ! .. إبليس بيحاول بكل الطرق يخلق الأسباب المقنعة جداً واللي مش غلط عشان يبعدنا عن ربنا .. فمش لازم نديله فرصة ! .. وقت ربنا لازم يكون مقدَّس وغالي علينا ! .. من غير ربنا إحنا مانقدرش نعيش ! .. إنتو الخسرانين .. لأن طول ما الشخص بيحط ربنا في آخر "قائمة أعماله" .. طول ما ربنا بيحطه في آخر "قائمة استجاباته" ! .. "نعلَم أن الله لا يسمع للخطاة، ولكن إن كان أحد يتقي الله ويفعل مشيئته، فلهذا يسمع" يوحنا31:9{... # قلت لها: }طب مرة أخيرة .. عن نفسي وبالنيابة عن زميلاتي بنقول لك: إحنا آسفين ومش هانعمل كده تاني!{... - قالت لي: }وأنا قبلت اعتذاركم !{ ... # ماصدقتش وداني ! .. فقلت لها: }يعني أقول للبنات إننا هاندخل الامتحان ؟!{ ... - قالت لي بكل برودة القطب الشمالي والقطب الجنوبي مجتمعين: }لأ ! .. أنا قبلت اعتذاركم لكن مش هاتدخلوا الامتحان ! .. إنتو غلطتوا ولازم تتعلموا إن الغلط مُكلِّف ! .. اللي بيغلط لازم يدفع تمن غلطته !{ ... # فاض بيَّ فانفجرت وقلت لها: }هوه حضرتك فاكرة إنك بالطريقة دي هاتخلِّينا نحب ربنا ؟! .. ممكن تقوليلي لما أرجع البيت النهاردة وماما تسألني عملت إيه في الامتحان .. أقول لها إيه ؟! .. إنتي مش قادرة تستوعبي حجم المصيبة اللي أنا فيها !{ ... الست بكل حكمة قدَّرت إني خرجت عن شعوري غصب عني وإن الموقف كان صعب جداً عليَّ ! .. فغيَّرت نبرة كلامها .. - قالت لي: }حبيبتي ماتخافيش من حاجة ! .. قولي لوالدتك تيجي تقابلني بكرة وأنا أوعدك إن محدش هايكلمك بكلمة ! .. إوعي تفتكري إن أنا أخدت قرار منعكم من الامتحان عشان أضايقكم ولاَّ عشان مش باحبكم ! .. لكن مقدرش أتساهل وإنتو مش فاهمين درس في منتهى الأهمية: ( إن ربنا لازم يكون نمرة واحد ! ) ... إنتي مثلاً مع إن مافيش ناس كتير في شطارتك دراسياً .. لكن ماتمناش لحد إنه يكون في غباوتك روحياً .. لأن مافيش حاجة في حياتك غير المذاكرة والدرجات ! ... أنا مش باقول لك: (ماتذاكريش !) .. لأن ولاد ربنا مش خايبين ! .. أنا باقول لك: إتعلمي ترتِّبي أولوياتك صح ! .. وإلا .. هاتبقي عاملة زي "العروسة اللعبة" ! .. شكلها حلو .. ولبسها جميل .. وندوس على زرار تتكلم لغات .. لكنها في الحقيقة ميتة ! .. مافيهاش حياة ! .. وده هايبقى حالك طول ما ربنا مالوش مكان في حياتك ! .. طول ما الرب يسوع مش مالك على قلبك ! ... أنا عارفة إن كلامي صعب عليكي .. لكن جايز بعد سنين ييجي يوم وتفتكري إن كان عندك راهبة في المدرسة اسمها "سير مندس" .. قالت لك إن تعريف الغباوة هو: " البحث عن السعادة بعيد عن الله " ! ... لو حاولتي تدوَّري على السعادة في أشياء أو أشخاص غير الله .. مش هاتجني غير كل تعاسة ! .. أنا باصلي دايماً من أجلك ! .. إنتي فيكي حاجات حلوة كتير لكن خسارة تضيَّعي وقت في الغباوة ! .. أنا متأكدة إن يوم ما الطاقات دي هاتتوجه لخدمة ربنا .. هاتبقى شيء رائع ! .. إرجعي فصلك دلوقتي .. واللي مادخلتيلوش الكنيسة النهاردة عشان تشكريه .. هوه اللي هايحل لك المشكلة !{ ... أنا باعترف إن لولا أمانة "سير مندس" في تربيتنا وتصميمها على عقابنا .. كان الموقف ده إتنسى زي ما بننسى حاجات كتير .. لكن هيه بحكمتها كانت فاهمة إن ده درس العمر كله ! ... "لا تمنع التأديب عن الولد لأنك إن ضربته بعصا لا يموت. تضربه أنت بعصا فتنقذ نفسه من الهاوية" أمثال13:23 ... ~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~ وفاكرة كمان إن في سنة تانية ثانوي .. كان منهج الفرنساوي طول السنة بيتكلم عن المرأة ! .. المرأة العاملة والمرأة ودورها في المجتمع ! .. لكن أكتر جزئية كنا بنحب نتكلم فيها هيه: مساواة المرأة بالرجل ! ... كانت مُدرِّسة الفرنساوي دايماً بتقول لنا إن المرأة هيه نص المجتمع .. وبالتالي لازم تتساوى بالرجل في كل حاجة ! .. في البيت وفي الشغل ! .. وكانت بتؤيد عمل المرأة عشان جوزها مايتحكمش فيها .. ولو إعترض على حاجة .. تقول له: (بفلوسي!) .. وكان كلامها ده بييجي على هوانا جداً بسبب غضبنا من تمييز الأهل للولد عن البنت في المعاملة ! ... من الناحية التانية في حصة الدين .. لما كنا بنتناقش مع "سير مندس" في موضوع مساواة المرأة بالرجل .. كانت دايماً بترد علينا من الكتاب المقدس .. فتقول: }"قال الرب الإله: ليس جيداً أن يكون آدم وحده، فأصنع له مُعيناً نظيره" تكوين18:2 .. "معين" يعني مساعد .. مش يعني مدير ! .. و"نظيره" يعني زي بعض في الإيمان ! .. "أن الرجل ليس مِن دون (أقل مِن) المرأة، ولا المرأة مِن دون الرجل في الرب" كورنثوس الأولى11:11 .. فلازم الزوجة تحترم جوزها !{ ... ماكانش كلامها بيعجب طبعاً ! .. وكنا بنتهامس ونقول: }"سير مندس" باين عليها بتشوف أفلام "سي السيد" من ورانا !{ ... # كنا بنقول لها: }الستات في الغرب واخدين حقهم تالت ومتلت .. ومع كده مش مكسوفين يطالبوا بمساواتهم بالرجل ! .. لكن شوفي حضرتك "راجل البيت" في الشرق بيعامل مراته إزاي ! .. مش لما الراجل يحترم مراته .. تبقى مراته تحترمه ؟!{ ... - كانت تقول: }عشان الزوج يكون فعلاً "راجل البيت" .. لازم الأول يكون راجل ! .. الرجولة مش كلمة "ذكر" في البطاقة الشخصية ! .. ولا الرجولة صوت عالي ولسان طويل ! .. ولا بنطلون ساقط والملابس الداخلية باينة منه ! .. ولا شعر طويل وغويشة وعقد ! .. الرجولة احساس ! .. شعور بالمسئولية ! .. قدرة على الاحتواء ! ... وحتى لو شريك الحياة مش فاهم كده .. برضه غلط الآخرين مش بيبرر غلطنا ! .. ماينفعش إن الشخص يقول: (أنا هابقى واطي مع الواطي .. وهابقى محترم مع المحترم !) .. لأ ! .. "أيتها النساء كُنَّ خاضعات لرجالكن حتى وإن كان البعض لا يطيعون الكلمة "بطرس الأولى1:3 .. لأن الشطارة مش في إنك تفرضي رأيك .. لكن في إن جوزك يحتاج لرأيك ! .. وشطارتك كمان هاتبان في سكوتك في بعض الأحيان ! .. "يُربَحون بسيرة (سلوك) النساء بدون كلمة" ... حطي في دماغك إن الراجل هوه طفل كبير ! .. ودايماً محتاج رعاية وتشجيع ! .. لو حطيتي راسك براسه .. هايعند ! .. لكن لو حسستيه بإنه الكبير .. هايسند ! ... في موضوع الخضوع .. دايماً المرأة عندها مشكلة ! .. أصل لما إبليس وزع الكبرياء والتمرد .. حوَّا أخدت نصيب الأسد ! .. عشان كده الكتاب المقدس بيركز على نقطة ضعفها وبيوَصِّيها تخضع لجوزها وتحترمه ! .. وبما أن ربنا قال: "الرجل هو رأس المرأة "أفسس23:5 .. فاللي مش عاجبه الكلام ده .. يبقى بيعترض على الترتيب اللي وضعه الله نفسه ! ... لكن في موضوع الحب .. مافيش آية واحدة بتطالب المرأة إنها تحب جوزها لأنها لما بتحب مابتتوصاش ! .. عكس الراجل خالص لأن الراجل دايماً عنده مشكلة في الحب والعطاء ! .. أصل لما إبليس وزع الأنانية .. آدم قال: (سيبوهالي!) .. عشان كده الكتاب المقدس كتير بيوَصِّيه يحب مراته ويعاملها كويس ! .. من ناحية عشان آدم يتعلم يدِّي ! .. لأنه من صُغره متعوِّد ياخد حب وعناية من أمه .. ومستني من الزوجة إنها تكمِّل دور أمه لكن بأقل عطاء ممكن من ناحيته ! .. أصل الراجل تاجر ! .. بيدوَّر على الشروة الكسبانة ! .. اللي تجيب أكبر ربح بأقل تكاليف ! .. ومن ناحية تانية لأن الله خالق حوَّا وعارف إن الكلمة الحلوة هيه الدينامو اللي بيحركها !{ ... بيتهيألي الفرق واضح بين رأي العالم ورأي الكتاب المقدس ! .. ولا يصح إلاَّ الصحيح ! ... ~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~ أما الإنجليزي .. ففي ثانوي كانت بتدرِّسهولنا مُدرسة إنجليزية .. # في مرة سألناها: }إيه اللي خلاَّكي تعيشي في بلدنا ؟! .. أكيد بلدك أحسن وأنضف من بلدنا !{ ... - ردِّت علينا بمثل إنجليزي مشهور: The grass is always greener on the other side ! .. يعني البقرة دايماً شايفة إن الحشيش أكثر اخضراراً في الناحية الأخرى ! .. محدش عاجبه وضعه ! ... - وكانت تسألنا: }هل أمك أحلى أو أغنى أم في الدنيا ؟!{ ... # نقول لها: }لأ !{ ... - تقول لنا: }وبالرغم من كده بتحبِّيها لأنها أمك ! .. نفس الحكاية مع بلدكم ! .. حتى لو هيه مش أحلى ولا أغنى بلد برضه لازم تحبوها لأنها بلدكم ! .. إنتو ماعندكوش إحساس بالانتماء ومحتاجين تحبوا بلدكم أكتر من كده ! .. وتتصرفوا بإيجابية عشان تخلُّوها تبقى أفضل !{ ... - ومانساش في مرة قالت لنا: }لما باكون مسافرة وشخص من المصريين المهاجرين يسألني عن سبب وجودي في مصر بالرغم من إنها مليانة زبالة ! .. باقول له: (للأسف فيها كمان قطط ! .. بتاكل وتنكر !) .. المشكلة مش في الزبالة اللي في الشوارع قد ما المشكلة في العقول !{ ... حاجة تكسف لكن دي الحقيقة: إن أنا إتعلمت أحب بلدي من واحدة خواجاية ! ... ~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~ مدرس العربي بقى كان بيقول لنا: }إنتو هنا بتدرسوا الكتب .. لكن برة المدرسة هاتدرسوا الناس ! ... جوة المدرسة .. واحد زائد واحد بيساوي: "اتنين" .. لكن برة المدرسة .. فيه عوامل كتير بتحدد الإجابة .. فماتستغربوش لو مالقيتوهاش: "اتنين" ! ... في كل مرة تعملوا معروف مع شخص .. اشكروا ربنا لو ماردِّش الخير بشر (لأن ده المتوقع حدوثه!) .. وإفرحوا لو قدَّر معروفكم (لأن ده اللي مش عادي !) .. لكن لو قعدتوا مستنيين تقدير من الناس .. هاتعيشوا دايماً مجروحين الإحساس !{... زمان كنت باستغرب لما أسمعه يقول كده وكنت باسأل نفسي: (هوه ليه متشائم بالشكل ده من جهة ردود أفعال الناس ؟!) .. لكن دلوقتي أنا معنديش أدنى شك إن خبرة الكبار ماجتش ببلاش ! .. وفعلاً بيتعب جداً الشخص اللي بيفرق معاه أوي مين قال ومين عمل ومين ماطمرش فيه ! .. "كفُّوا عن الإنسان الذي في أنفه نسمة" إشعياء22:2 ... ماتندمش على أي حاجة حلوة قدمتها لإنسان وماقدَّرش .. لأن ربنا شايف وبيقدَّر ! ... ~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~ وكان عندنا مدرس تاريخ .. الله يصبَّحه بالخير .. كان دمه خفيف أوي ! .. أنا فاكرة كويس إنه لما تلميذة تكون خايبة خالص ومافيش فايدة فيها .. كان بيقول لها: }عارفة لما فشلت المفاوضات بين مصر وإنجلترا .. سعد زغلول قال لمراته إيه ؟! .. قال لها: (غطِّيني وألطُمي يا صفية !){ ... يا ترى لو لسه المدرس ده بيدرِّس لغاية دلوقتي .. يا ترى كان هايقول العبارة دي على إيه ولاَّ على إيه ؟! .. * على العلاقات الجنسية المِثلية (يعني ولد مع ولد .. وبنت مع بنت) اللي إنتشرت بين الشباب ؟! .. البنت عند مين ؟ .. عند صاحبتها ! .. والولد مع مين ؟ .. مع أصحابه ! .. والأهل فين ؟! .. نايمين على ودانهم ومش داريانين بحاجة خالص ! ... لو إنت أب .. إوعى تكون مجرد التور اللي مربوط في ساقية وكل دوره إنه يجيب الفلوس ! .. "معرفةً اعرف حال غنمك" أمثال23:27 ... وإنتي كمان .. إوعي تكوني الحاضر الغائب ! .. الأم الأمينة "تراقب طُرُق أهل بيتها" أمثال27:31 ... التسيُّب والدلع هايكون نتيجتهم إن ولادنا هايضيعوا وهايدعوا علينا ! .. ده غير إن ولادنا وكالة ! .. وربنا هايحاسبنا عليها ! ... * ولاَّ على وبأ الجواز العُرفي ؟! .. عُرفي إيه وفي عُرف مين ؟! .. إيه اللي حصل ؟! .. تكاليف الارتباط زادت ؟! .. ماختلفناش ! .. لكن ده مش معناه إنك ترخَّصي نفسك ! .. وما دام جسمك مش غالي عليكي .. ماتستغربيش لما تكتشفي إن إنتي كُلِّك على بعضك بالنسبة لحبيب القلب أرخص من الورقة اللي مضيتي عليها ! .. أصله أخدك ببلاش ! ... الحياة حياتك إنتي ! .. وإنتي الخاسر الأكبر من أي قرار غلط هتاخديه ! .. فنتايجه تستاهل منك وقفة .. لأن فيه غلطات بتتلحق وبتتصلح .. لكن فيه غلطات بيفضل الإنسان يدفع تمنها عمره كله ! ... وغير الجواز العرفي .. بيضحكوا على مين اللي غرقانين لشوشتهم في علاقات يمين وشمال ؟! .. لا ورقة ولا جواز عُرفي ولا وجع دماغ ! .. ولما يبقى ييجي عريس الغفلة .. البركة في الدكاترة اللي بيستروا عليهم .. ويا دار ما دخلك شر ! ... بيعملوا مليون حساب لكلام وغضب الناس .. لكن ولا بيهمُّهم إن ربنا يغضب أو مايغضبش مع إنه شايف وهوه اللي هايحاسبنا ! .. "ويلٌ للذين يقولون: مَن يُبصرنا ومَن يعرفنا ؟" إشعياء15:29 ... ساعات بنفتكرها فهلوة إننا نخدع اللي حوالينا .. وفي الوقت نفسه بنزعل أوي لو حد خدعنا ! .. ليه بنرضى لغيرنا باللي مش بنرضاه لنفسنا ؟! ... * ولاَّ على الأقنعة اللي إحنا لابسينها ؟! .. كنا بنصبَّر روحنا ونقول: (الأدب فضَّلوه عن العلم !) .. نسيب التقدم العلمي للغَرب وخلِّينا إحنا في الأخلاق لغاية ما خلِّيناها خل ! ... ومع إن الغرب حسابه عسير بسبب الفجور اللي مُتفشِّي هناك ع المكشوف .. لكن إحنا في الشرق ويلنا ويلين ! .. لأن في الوقت اللي إحنا متلفَّحين فيه بثوب التديُّن والتقوى .. كل أنواع الشرور والفجور بتتمارس عندنا لكن من تحت الترابيزة ! .. ومافيش حاجة في الدنيا بتغيظ ربنا قد الرياء ! .. "وَيلٌ لكم أيها المُراؤون (اللي بوشِّين) لأنكم تنقون خارج الكأس والصحفة (الطبق)، وهُما مِن داخل مملؤان اختطافاً ودعارة "متى25:23 ... لو كان إيماننا إيمان حقيقي .. كان هايبقاله مردود أخلاقي واضح على تصرفات الناس .. "مِن ثمارهم تعرفونهم" متى16:7.. لكن بلا فخر إحنا لو اشتركنا في مهرجان السينما .. هاناخد أوسكار في التمثيل ! .. يعني إحنا بنصلي ونسرق ؟! .. أيوة أصل دي نقرة ودي نقرة ! .. وبنصوم ونزني ؟! .. ماتعقدهاش بقى ! .. ساعة لربك وساعة لقلبك ! .. وبنعشَّر ونرتشي ؟! .. يا أخي ماتوَقَّفش المراكب السايرة ! .. ووقت العبادة بنقول: "آمين" ووقت الفرفشة: "يا ليل يا عين" ؟! .. شغَّال يا باشا ! .. أصل إحنا بتوع كله ! .. حاجة كده "فول أوبشن" ! ... أقول إيه بس يا ربي ؟! .. "لولا أن رب الجنود أبقى لنا بقية صغيرة، لصرنا مثل سدوم وشابهنا عمورة" إشعياء1:9.. محدش فينا كبير ع الغلط .. لولا نعمة ربنا "القادر أن يحفظنا غير عاثرين" يهوذا 24... * ولاَّ على ردود الأولاد على أهلهم بكل وقاحة ؟! .. اللي ماتعوِّدش يحترم أمه ويهاب أبوه الأرضي .. عمره ما هايقدَر يهاب أبوه السماوي ! ... الحالة الوحيدة اللي ماينفعش تطيعهم فيها .. هيه لو حاولوا يبعدوك عن طريق ربنا ! .. "ينبغي أن يُطاع الله أكثر من الناس" أعمال الرسل29:5 .. غير الحالة دي .. اللي مالوش خير في أهله .. مالوش خير في حد ! .. وآخرته سودا ! .. فإوعى تتجوز اللي مش بتحترم أبوها ! .. لأن بكرة أو بعده هاتبهدلك في وسط الناس ! .. وإوعي تتجوزي اللي بيبَجَّح في أمه ! .. لأن بعد كام شهر هاتباتوا في قسم البوليس ! ... "العين المُستهزئة بأبيها، والمُحتقرة إطاعة أمها، تُقوِّرها غِربان الوادي" أمثال17:30 ... لما كنت أسمع إن الأولاد زمان كانوا بيوَطوا يبوسوا إيد أبوهم وأمهم .. كنت باستغرب جداً همَّ بيعملوا كده ليه ؟! .. لغاية ما جه يوم وقالولي: }أبوكي سافر ومش راجع تاني ! .. راح السما !{ ... كتير لما باقعد أفكر في بابا .. باقول: }لو ربنا سمح له إنه يرجع للحياة تاني لمدة دقيقة واحدة .. أنا هاوطي أبوس رجليه .. مش بس إيده !{ ... لو أبوك وأمك لسه عايشين .. حاوطهم بحبك وإتمتع بوجودهم معاك ! .. وماتستكبرش إنك تبوس إيديهم .. قبل ما ييجي اليوم اللي هاتدوَّر فيه على تراب رجليهم .. ويا ريتك هاتلاقيه ! ... ماتتكلش على إن مادام جدَّك أو جدتك لسه عايشين .. يبقى لسه بدري على ما ييجي دور بابا وماما ! .. ده اللي حصل معايا ! .. أبويا راح السما قبل جدي ! ... أنا فاكرة إن يومها من كتر صدمتي وضيقي .. قلت لربنا: }مش كنت تمشي بالترتيب وتاخد الكبير ف الأول ؟!{ .. لكن لأ ! .. الموت مش بيمشي بالترتيب ! .. وجايز أوي إن يومنا ييجي قبل يوم أهلنا ! .. عشان كده لازم نكون مستعدين من دلوقتي لليوم ده ! .. وزي ما بنعمل ترتيبات كتيرة قبل ما بنروح رحلة قصيرة .. لازم نعمل الترتيبات المناسبة لسفرية .. مش بس طويلة .. لكن دي مالهاش نهاية ! ... وإنت مسافر ع الأبدية .. لابد تكون ويَّاك تذكرة السفر مختومة .. بدم يسوع مَولاك لو إنت مش فاهم يعني إيه "تذكرة السفر مختومة بدم يسوع" .. سيبك من أي حاجة سمعتها من أهلك أو من اللي حواليك عن الصليب لأن "الغبي يُصَدِّق كل كلمة" أمثال15:14 .. وكلمة بتجيبه وكلمة بتوَدِّيه ! .. لكن رُوح إسأل السؤال ده لربنا .. وهوه وقتها هايبعتلك ألف مين يدِلَّك ويجاوبك عليه لأن "طالبو الرب يفهمون كل شيء"أمثال5:28 .. مش ممكن أبداً تكون بتدوَّر على ربنا بأمانة وهوه يخفي نفسه عنك ! ... وحتى لو إنت مش بتدوَّر على ربنا خالص .. هوه برضه بيدوَّر عليك ومشتاق لرجوعك لأنه بيحبك ! .. القديس أغسطينوس لما تاب وساب حياة الشر اللي كان عايشها .. قال لربنا: }رأيتني من قبل أن أراك ! .. وبحثت عني قبل أن أجدك !{ ... وربنا بيدَوَّر عليك كمان عشان لما يحاسبك لو رفضته .. مايكونش ليك عُذر أو تقول: }محدش قاللي !{ .. "إن كنتَ حكيماً فأنت حكيم لنفسك، وإن استهزأت فأنت وحدك تتحمل" أمثال9:12 ... ~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~ ~~~~~~~ كل سنة .. المدرسة بتعمل قداس للاحتفال بالقديسة المُطوَّبة مريم .. بتكون الدعوة عامة لكل أهالي الطالبات وخريجات المدرسة ... كان بقالي كذا سنة مش باحضره لكن قررت السنة دي إني أروح .. بس للأسف وصلت بعد القداس لظروف خارجة عن إرادتي ! ... أول ما دخلت المدرسة .. رجليَّ أخدتني لغاية مبنى إبتدائي لكن لقيت إن المبنى كله بيتجدد فمقدرتش أقرَّب ! ... قدام مبنى إبتدائي فيه مسرح المدرسة .. كان مفتوح .. دخلته .. أول ما عيني وقعت على خشبة المسرح .. كانت دموعي هاتخونني لكن مسكت نفسي بالعافية ! ... خرجت من المسرح .. وأخدتني رجليَّ لمبنى إعدادي وثانوي .. فصول إعدادي كانت مقفولة .. فدخلت فصول ثانوي .. لقيت في الفصل تلميذتين قاعدين بيتكلموا .. قلت لهم: }إتمتعوا بكل لحظة باقية لكم هنا في المدرسة .. لإن للأسف الواحد مابيحسش بقيمة الحاجة إلا لما بيفقدها ! .. والوقت اللي بيعدي مابيرجعش !{ ... خرجت من الفصول .. ورجليَّ أخدتني للكنيسة ! .. لما دخلتها ماكانش فيها حد ! .. قعدت وحسيت إني مش عايزة أقوم ! .. إنتابني حنين رهيب لكل حاجة موجودة فيها ! .. لكن بعد ما دققت النظر في حالة الكنيسة .. حزنت جداً لأنها ماسلمتش من تأثير الزمن ! .. الحيطان والستاير ! .. إيه اللي حصل لها ؟! .. دي كانت زي العروسة ! .. ليه سايبينها كده ؟! .. وقررت أقول لـ"سير لوبيز" على ضرورة وحتمية تجديد الكنيسة قبل أي مكان تاني في المدرسة ! ... بعد شوية .. دخلت "سير لوبيز" عشان تجمع ورق الترانيم من على الكراسي .. فقمت أساعدها .. # وسألتها: }إنتو ليه سايبين الكنيسة بالمنظر ده ؟! .. ليه مش بتجددوها ؟!{ ... - فقالت لي: }حبيبتي .. تجديد الكنيسة هايكلف مبلغ كبير أوي ! .. ده غير إن عندنا مصاريف ضخمة لتجديد باقي المدرسة !{ ... جوابها استفزِّني بصراحة ! .. # فقلت لها: }إنتو زمان كنتو بتجمعوا مننا فلوس ع الفاضي والمليان ! .. ولما الأمر دلوقتي إتعلَّق بتجديد الكنيسة بقيتوا بتتكسفوا تجمعوا فلوس ؟! .. حضرتك شوفي تجديدها هايكلف كام وقَسِّمي المبلغ على أهالي 10 بنات يقدَروا يدفعوا ! .. وما تقلقيش عليهم لأن أهالي الطالبات اللي عندك دلوقتي بيعملوا حفلات العشا العادية بـ20 و30 ألف جنيه ! .. صحيح هُمَّ هايعملولك فيها شحَّاتين مادام الفلوس مش رايحة ع المنظرة .. لكن حتى لو دفعوا أقل من المبلغ اللي هاتطلبيه .. الشخص اللي بارك في السمكتين والخَمَس أرغفة وخلاَّهم يكفوا لإطعام حوالي 20 ألف شخص .. هايبارك في المبلغ اللي هايجيلك وهايخلِّيه يكفي ! .. مش إنتو علمتونا كده برضه !؟{ ... الست بصِّت لي بذهول وابتسمت إبتسامة مالهاش غير معنى واحد: أشكرك يا رب لأن تعبنا في تربيتكم وتعليمكم ماضاعش في الهوا ! .. وقالت لي: }مظبوط !{ ... إنتهينا من جمع ورق الترانيم .. # فقلت لها: }أنا عايزة أقعد هنا شوية ! .. هوه إنتو هاتقفلوا الكنيسة دلوقتي ؟{ ... - قالت لي: }ده بيتك .. خلِّيكي براحتك .. مادام هاتصلي محدش يقدر يمنعك !{ ... سابتني وخرجت .. حسيت وقتها إني كنت عاملة زي اللي بيتحايل على الزمن عشان يرجَّع له لحظات من الماضي ! ... حاولت أصلي .. ماقدرتش ! ... استرجاع الذكريات أجهدني نفسياً جداً ! .. وكل اللي نزل عليَّ جُملة: }يا ريتني فهمت الدرس من زمان !{ ... بعد شوية رجعت "سير لوبيز" ! .. معرفش هيه اللي رجعت بسرعة ولاَّ الوقت الحلو هوه اللي بيعدِّي بسرعة ! .. المهم إنها رجعت ولازم أقوم عشان يقفلوا الكنيسة ! ... قمت لكن على عيني ! .. يا سـبحان الله ! .. من 23 سنة ماكنتش عايزة أدخلها ! .. ودلوقتي مش عايزة أخرج منها ! ... دلوقتي بصمت بالعشرة .. إنها المكان الوحيد اللي بيريَّح ! .. وبيفرَّح ! .. ما أقصدش طبعاً حيطانه وكراسيه .. لكن أقصد الوجود في محضر الله ! ... سلِّمت على "سير لوبيز" وحضنتها جامد وقلت لها: }عشان خاطر ربنا يا "سير لوبيز" .. ماتنسيش الموضوع اللي إتكلمنا فيه ! .. مدرستنا كلها جميلة .. لكن أجمل مكان فيها .. هوه الكنيسـة !!!{ ... سيبتها ومشيت وأنا جوايا حسرة كبيرة على خيبتي القوية ! .. دروس كتيرة فهمتها في لمح البصر .. لكن أهم درس فيهم .. أخدت سـنين طـويلة طـويلة عشان أفهمه ! .. مع إنه درس بسيط ! .. " تعريف الغباوة هو: البحث عن السعادة بعيد عن الله ! " ... لو كنت فهمته من زمان .. كنت وفرت على نفسي وجع قلب كـتـيـر أوي !!! ... "معرفة القدوس فهم" أمثال10:9.. "أما الأغبياء فيموتون مِن نقص الفهم" أمثال21:10.. إوعـى تكـون لسـه منهـم ! ...
منقوول



juvdt hgyfh,m > ]rdrm fpf; f;glm pdhm huvt hgayg hg]kdh hg/v,t hgpf hgpdhm hgvf hgvhifm hguhgl hguv,sm hgulv hgsuh]m hgl,j hgr]ds hggi hgkihv]m hgkts hg;kdsm hgd,l hgtg,s ohgw v,pdhW []hW []d] [lujkh [ldg H;fv uh]d shum juvt wydvm l,rt l;hk gp/hj gvf; grgf; g;ki ktsdhW ,shum ,wgj ,ruj ;glm ;gkh ds,u d,pkh


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 06-30-2007 - 11:14 AM ]


بصراحة مش قدرت أكمل الموضوع لأنه طويل جداااااااااا
ولكن شكراً لتعبك الحلو وانشاء الله هابقى اكمله قريب
النعمة معك كل حين آمين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
nana222
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 497
تاريخ التسجيل : May 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,288
عدد النقاط : 19

nana222 غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 07-01-2007 - 04:46 PM ]


شكرا اخى ايمن لمرورك الجميل

رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
., دقيقة, بحبك, بكلمة, حياة, اعرف, الشغل, الدنيا, الظروف, الحب, الحياة, الرب, الراهبة, العالم, العروسة, العمر, السعادة, الموت, القديس, الله, النهاردة, النفس, الكنيسة, اليوم, الفلوس, خالص, روحياً, جداً, جديد, جمعتنا, جميل, أكبر, عادي, ساعة, تعرف, صغيرة, موقف, مكان, لحظات, لربك, لقلبك, لكنه, نفسياً, وساعة, وصلت, وقعت, كلمة, كلنا, يسوع, يوحنا

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعريف طالب ثالث ثانوي bassem8800370 الضحك والفرفشة 4 04-23-2010 07:44 PM
الغباوة ++ الطير الحزين ++ المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) 3 08-02-2007 10:15 PM


الساعة الآن 10:44 PM.