تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

ما بين الثقة والعزيمة والإرادة

أولا الثقة : الثقة هي الأيمان التام والكامل في مواعيد الله ورحمته ومحبته لنا والثقة في مواعيد الله لا بد ان يصاحبها تسليم كامل من الأنسان لحياته وإرادته وعقله وقلبه

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
jojolu
ارثوذكسي جديد
jojolu غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 106
تاريخ التسجيل : Apr 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4
عدد النقاط : 10
قوة التقييم : jojolu is on a distinguished road
ما بين الثقة والعزيمة والإرادة

كُتب : [ 07-08-2008 - 11:37 PM ]


أولا الثقة :
الثقة هي الأيمان التام والكامل في مواعيد الله ورحمته ومحبته لنا والثقة في مواعيد الله لا بد ان يصاحبها تسليم كامل من الأنسان لحياته وإرادته وعقله وقلبه وفكره وحواسه ونياته وفهمه بين يدي الله الذي هو الفخاري الأعظم لكي يعيد تشكيل إناء حياته الداخلي ليصير إناءا للكرامة والمجد لا للهوان والذل والخطية . والدليل علي ذلك كلام الأنجيل " يا أبني أعطني قلبك ولتلاحظ عيناك طرقي " أي انه لا يمكن ان نسلم حياتنا لله ونتصرف بإرادتنا وقوانا العقلية بل يجب ان نضع أعيننا ( ولتلاحظ عيناك ) علي الله وهو يدبر حياتنا لمجد أسمه القدوس . والثقة في مواعيد الله لا يمتلكها الأنسان من نفسه بل من الروح القدس الذي يجعل الانسان يحيا حياة الاختبار مع الله ، فلا يمكن ان أثق في شخص لا أعرفه ولا أحبه ، هكذا الله ، فإذا تأملنا حياتنا السابقة وكم كان الله معنا في ضيقاتنا ومشاكلنا وأيضا في أفراحنا ، ورأينا كم كان تذمرنا في أمور كثيرة علي الله ونجد في نهاية الأمر أنها تحولت لصالحنا فسوف نذوق ونختبر حلاوة العشرة والثقة في مواعيد الله بكل يقين وأيمان ثابت منتبهين لقول الأنجيل " ولا يدعكم تجربون فوق ما تحتملون " ...." لا تخف لأني معك لا تتلفت لأني إلهك قد أيدتك واعنتك وعضدتك بيمين بري " ..... وللعلم بالشئ أن عبارة " لا تخف" ذكرت في الكتاب المقدس 365 مرة بعدد أيام السنة وكأن الله يقول لنا انا معكم طول ايام السنة لذلك " ألقي علي الرب همك فهو يعولك "..؟؟
وعلينا ان نثق ايضا اننا إذا فسدنا في حياتنا وفسد وعائنا الداخلي فلنا رجاء ان الله يعيد تشكيلنا من جديد كقول أرميــا النــبي " فعاد وعـــمله وعاء آخر مثلما حســن في عيني الفخـاري أن
يصنعه ".......
ثانيا العزيمة :
العزيمة هي وليدة الثقة ، فالأنسان الذي يثق في الله نجد دائما عنده عزيمة قوية علي أجتياز المشاكل والصعوبات والضيقات والآلام دون تذمر او أدني شك في رعاية الله ، شاكرا أياه علي كل حال ( شاكرين كل حين ) . والعزيمة هي ذلك الشعور الداخلي الذي يزيد من ثقة الانسان في الله الذي نقشنا علي كفيه وحفظنا في حدقة عينيه .
ثالثا الأرادة :
الإرادة هي وليدة كل من الثقة والعزيمة معا ، ومن الأشياء التي تقوي إرادة الأنسان هي سر التوبة والأعتراف وفضح الخطايا امام الرب ليطهرنا منها . و الأرادة هي ميزة الأنسان العاقل الذي يستطيع لا فقط ان يميز بين الخير والشر ، بل ان يرفض ( الارادة ) الشر رفضا تاما ويقبل الخير . ولكن المشكلة هنا هي – حرية الارادة – التي جعلت الانسان منساقا وراء شهواته وشروره الجسدية الفاسدة غير مميزا بين الشر والخير وكأن حرية الارادة هي سحابة معتمة تعكس نور الارادة وهنا تحقق كلام الانجيل " الجميع زاغوا وفسدوا واعوزهم مجد الله " . حقا لم يمنع المسيح الابن الضال من ان يترك بيت ابيه وترك له الحرية الكاملة في اختيار طريقه الأمر الذي جعله يهلك جوعا بعيدا عن حضن ابيه . حقا يارب يا ليتنا نحيا بدون إرادة !!! ، ويا ليتك يارب لا تتركنا لحرية إرادتنا ، يا ليتك تتدخل في حرية الارادة لتمنع اولئك الذين يهلكون انفسهم وراء شعار الحرية والارادة ، يا ليتك يارب تزرع فينا أن نحيا لأجلك ولأجل إرادتك انت الذي قلت أني أريد " ان جميع الناس يخلصون وإلي معرفة الحق يقبلون " .. يا ليتنا نعمل بالآية التي تقول " لتكن لا كإرادتي بل كإرادتك " ..." لتكن مشيئتك " .....إلي الأبد آمين ..!!



lh fdk hgerm ,hgu.dlm ,hgYvh]m


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
نبيل نصيف جرجس
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 2264
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,510
عدد النقاط : 21

نبيل نصيف جرجس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ما بين الثقة والعزيمة والإرادة

كُتب : [ 07-18-2008 - 11:04 PM ]


بجد موضوع رائع وجميل ربى يسوع يبارك حضرتك


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
نايف ميدع
ارثوذكسي مكافح
رقم العضوية : 13373
تاريخ التسجيل : Jan 2008
مكان الإقامة : سوريا دمشق
عدد المشاركات : 130
عدد النقاط : 10

نايف ميدع غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ما بين الثقة والعزيمة والإرادة

كُتب : [ 07-21-2008 - 12:59 AM ]


موضوع جميل جداً وعلى الطريقه السوريه الله يعطك العافيه وأذا سمحت مجرد رأي {الله أعطنا الحريه الكامله في الحياة كي نعيش ونكتشف الطرق الى الرب وكل أنسان وطريق الذي أستطع أن يمشي فيه أذا عرف الطريق نتيجة التعب والصلاة وصوم وأحس بنعمة الرب أكم وهنا الجمال أن تلتقي أرادة الأنسان مع أرادة الله أرجو منك الجواب وشكرا


رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثقة بالنفس youssef_fawzy2001 قسم خدمة ثانوى 2 05-24-2011 08:57 PM
كيف تزرع الثقة بداخلك .....؟؟؟؟؟؟؟؟ بنت مارجرجس ن الموضوعات الشبابية 3 01-10-2011 10:42 PM
الثقة ادوارد ادوارد ادوارد 3 التأملات الروحية والخواطر الفكرية 0 08-05-2010 09:55 AM
اعتذر فقدت الثقة فيك menovich القسم الادبي 14 05-14-2010 12:45 PM
++++الثقة في الرب ++++ ماروجيرافك التأملات الروحية والخواطر الفكرية 2 02-05-2010 10:25 AM


الساعة الآن 09:56 AM.