تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

جوهر الصلاة، تحول دائم للطبيعة الإنسانية

جوهر الصلاة عن رسالة حياة الصلاة للمبتدئين للأب صفرونيوس 1 - الصلاة حسب تعليم ربنا يسوع المسيح نفسه - الذي علَّم الصلاَة ومارسها - هي

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
Pray01 جوهر الصلاة، تحول دائم للطبيعة الإنسانية

كُتب : [ 11-07-2008 - 06:38 PM ]


جوهر الصلاة
عن رسالة حياة الصلاة للمبتدئين
للأب صفرونيوس


1 - الصلاة حسب تعليم ربنا يسوع المسيح نفسه - الذي علَّم الصلاَة ومارسها - هي تحول دائم للطبيعة الإنسانية ، وتشبه دائم بالآب السماوي، الذي أعلنه ابنه الوحيد ربنا يسوع المسيح، الذي قال: " فكونوا أنتم كاملين كما إنَّ أباكم الذي في السموات هو كامل " (مت ٥: 48)

2 - إنَّ غاية الصلاة هي أن نتحد بالآب السماوي ، وأن نكون واحدًا معه ، كما يقول ربنا يسوع المسيح : " ليكونوا واحدًا فينا ". وغايُة الصلاة ، يعملها الروح القدس ( أي يتممها الروح القدس ) ؛ لأننا لا يمكن أن نكون مثل الله بقدراتنا ، بل بقوة وعطية الروح القدس الذي يسكن فينا ؛ لكي يحولنا إلى صورة الله.

ولكي ننال عطية الحياة الجديدة التي صورها ربنا يسوع المسيح في تجسده وصلبه وقيامته ، فقد أعاد ربنا خلق الإنسانيَة من جديد بتجسده من القديسة مريم والدة الإله ، عندما نقل الإنسانيَة من العدم الذي خلَقت منه إلى عطية الحياة بالروح القدس ، رب الحياة وواهب كل العطايا.

ومن يصلِّي ينتقل من الطبيعة الآدمية القديمة الساقطة التي خلَقت من لا شيء ، إلى الطبيعة الإنسانية الجديدة التي كونها ربنا يسوع المسيح عندما تجسد من العذراء ، وصار بذلك آدم الثاني ، رأس الخليقة الجديدة التي نُقَلت من العدم إلى الحياة عديمة الموت ، باتحاد لاهوته بالناسوت الآدمي الذي أخذه من العذراء ، فنَقل بذلك أصلنا من هاوية العدم إلى الأساس الراسخ والثابت ، أي إلى ُأقنومه الذي قال: " أناهو الحياة ".

عن رسالة حياة الصلاة للمبتدئين للأب صفرونيوس فقرة 1 - 2
تم ترجمة هذاالنص بمساعدة نيافة الأنبا مكسيموس مطران القليوبية المتنيح ،
،وتمت المراجعة في٢يناير١٩٨٤ . وتمت إعادة كتابة النص في ١٧ديسمبر ١٩٨٩ - 2 ديسمبر ١٩٩٨

- يتبع -



[,iv hgwghmK jp,g ]hzl gg'fdum hgYkshkdm


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
نبيل نصيف جرجس
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 2264
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,510
عدد النقاط : 21

نبيل نصيف جرجس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر الصلاة، تحول دائم للطبيعة الإنسانية

كُتب : [ 11-07-2008 - 07:55 PM ]


ليجعلنا الله مصليين كل حين خاضيعن تحت محبتة وصليبة القدوس موضوع حلو اوى يا استاز ايمن كل مواضيع حضرتك فيها تعاليم روحية جميلة وسامية ربنا يخليك لينا يا رب


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جوهر الصلاة، تحول دائم للطبيعة الإنسانية

كُتب : [ 11-07-2008 - 07:59 PM ]


بركة صلوات أبينا القديس الأب الحلو
صفرونيوس محبوب مخلصنا الصالح

تكون معك ومعي ومع الجميـــــــــــع
طالبين من الله قوة حياة الصلاة بتوبة نقية

من قلب صالح محباً لله بصدق وإخلاص ، النعمة معك


رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:09 PM.