تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss مواضيع منقولة مباشرة من مواقع اخرى وهذه المواضيع منقولة للأفادة

ظهورات‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏(8)

ظهورات‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏(8)‏ مع‏ ‏المسيح‏... ‏في‏ ‏ظهوراته لنيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي أسقف‏ ‏الشباب ذكرنا‏ ‏في‏ ‏الأعداد‏ ‏الماضية‏ ‏أن‏ ‏من‏ ‏أهداف‏ ‏الظهورات‏ : ‏ ‏1- ‏ظهوره‏ ‏للتلاميذ‏ ‏في‏ ‏العلية‏ :

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية Rss
Rss
ارثوذكسي ذهبي
Rss غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 38332
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,194
عدد النقاط : 16
قوة التقييم : Rss is on a distinguished road
Messianic ظهورات‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏(8)

كُتب : [ 06-07-2009 - 03:57 PM ]


ظهورات‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏(8)


ظهورات‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏(8)‏

مع‏ ‏المسيح‏... ‏في‏ ‏ظهوراته
لنيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي أسقف‏ ‏الشباب



ذكرنا‏ ‏في‏ ‏الأعداد‏ ‏الماضية‏ ‏أن‏ ‏من‏ ‏أهداف‏ ‏الظهورات‏ : ‏
‏1- ‏ظهوره‏ ‏للتلاميذ‏ ‏في‏ ‏العلية‏ : (‏يو‏ 19:20-23).‏
‏2- ‏ظهوره‏ ‏لمريم‏ ‏المجدلية‏ ‏ومريم‏ ‏الأخري‏ : (‏مت‏ 28:1-10).‏
‏3- ‏ظهوره‏ ‏للمجدلية‏ : (‏مر‏ 9:16, ‏يو‏ 1:20-18).‏
‏4- ‏الظهور‏ ‏في‏ ‏الجليل‏ مت‏ 28:16, 17) :‏
يحدثنا‏ ‏عنه‏ ‏معلمنا‏ ‏متي‏ ‏في‏ ‏قوله‏: '‏فانطلقوا‏ ‏إلي‏ ‏الجليل‏ ‏إلي‏ ‏الجبل‏, ‏حيث‏ ‏أمرهم‏ ‏يسوع‏. ‏ولما‏ ‏رأوه‏ ‏سجدوا‏ ‏له‏' (‏مت‏28:16, 17).‏
‏5- ‏ظهوره‏ ‏لتلميذي‏ ‏عمواس‏ : (‏لو‏24:13-35 ):‏
ظهر‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏ ‏لتلميذين‏ ‏هما‏: ‏معلمنا‏ ‏لوقا‏ (‏الذي‏ ‏أورد‏ ‏هذا‏ ‏الظهور‏), ‏وكليوباس‏, ‏وكانا‏ - ‏يوم‏ ‏أحد‏ ‏القيامة‏ - ‏قد‏ ‏تركا‏ ‏أورشليم‏, ‏مدينة‏ ‏الهيكل‏ ‏والأحداث‏, ‏حيث‏ ‏كان‏ ‏قد‏ ‏صلب‏ ‏الرب‏ ‏يوم‏ ‏الجمعة‏, ‏ودفن‏. ‏ولكن‏ ‏في‏ ‏صباح‏ ‏الأحد‏, ‏كان‏ ‏التلميذان‏ ‏قد‏ ‏سمعا‏ ‏بأخبار‏ ‏القيامة‏, ‏ولم‏ ‏يتأكدا‏ ‏منها‏, ‏ونزلا‏ ‏إلي‏ ‏عمواس‏ ‏المدينة‏ ‏القريبة‏ ‏من‏ ‏أورشليم‏, ‏لشراء‏ ‏بعض‏ ‏مستلزمات‏ ‏الحياة‏. ‏وفي‏ ‏الطريق‏ ‏اقترب‏ ‏منهما‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏, ‏ولكنهما‏ ‏لم‏ ‏يعرفاه‏ ‏إذ‏ '‏أمسكت‏ ‏أعينهما‏ ‏عن‏ ‏معرفته‏' (‏لو‏ 16:24). ‏ربما‏ ‏لأنه‏ ‏كان‏ ‏يحمل‏ ‏مسحة‏ ‏بهاء‏ ‏جسد‏ ‏القيامة‏.‏
ودار‏ ‏الحوار‏ ‏التالي‏ ‏معهما‏:‏
‏? ‏الرب‏ ‏يسوع‏: ‏ما‏ ‏هذا‏ ‏الكلام‏ ‏الذي‏ ‏تتطارحان‏ ‏به‏ ‏وأنتما‏ ‏ماشيان‏ ‏عابسين؟‏ (‏لو‏ 17:24).‏
‏- ‏أحدهما‏ (‏كليوباس‏): '‏هل‏ ‏أنت‏ ‏متغرب‏ ‏وحدك‏ ‏في‏ ‏أورشليم‏ ‏ولم‏ ‏تعلم‏ ‏الأمور‏ ‏التي‏ ‏حدثت‏ ‏فيها‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الأيام؟‏' (‏لو‏ 18:24).‏
‏? ‏الرب‏ ‏يسوع‏: ‏وما‏ ‏هي؟‏' (‏وهو‏ ‏يعرف‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏طبعا‏).‏
‏- ‏التلميذان‏: ‏المختصة‏ ‏بيسوع‏ ‏الناصري‏ ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏إنسانا‏ ‏نبيا‏ ‏مقتدرا‏ ‏في‏ ‏الفعل‏ ‏والقول‏ ‏أمام‏ ‏الله‏ ‏وجميع‏ ‏الشعب‏. ‏كيف‏ ‏أسلمه‏ ‏رؤساء‏ ‏الكهنة‏ ‏وحكامنا‏ ‏لقضاء‏ ‏الموت‏ ‏وصلبوه‏. ‏ونحن‏ ‏كنا‏ ‏نرجو‏ ‏أنه‏ ‏هو‏ ‏المزمع‏ ‏أن‏ ‏يفدي‏ ‏إسرائيل‏. ‏ولكن‏ ‏مع‏ ‏هذا‏ ‏كله‏ ‏اليوم‏ ‏له‏ ‏ثلاثة‏ ‏أيام‏ ‏منذ‏ ‏حدث‏ ‏ذلك‏. ‏بل‏ ‏بعض‏ ‏النساء‏ ‏منا‏ ‏حيرننا‏ ‏إذ‏ ‏كن‏ ‏باكرا‏ ‏عند‏ ‏القبر‏, ‏ولما‏ ‏لم‏ ‏يجدن‏ ‏جسده‏ ‏أتين‏ ‏قائلات‏: ‏إنهن‏ ‏رأين‏ ‏منظر‏ ‏ملائكة‏ ‏قالوا‏ ‏إنه‏ ‏حي‏. ‏ومضي‏ ‏قوم‏ ‏من‏ ‏الذين‏ ‏معنا‏ ‏إلي‏ ‏القبر‏ ‏فوجدوا‏ ‏هكذا‏ ‏كما‏ ‏قالت‏ ‏أيضا‏ ‏النساء‏ ‏وأما‏ ‏هو‏ ‏فلم‏ ‏يروه‏' (‏لو‏ 24:19-24).‏
‏? ‏الرب‏ ‏يسوع‏: '‏أيها‏ ‏الغبيان‏ ‏والبطيئا‏ ‏القلوب‏ ‏في‏ ‏الإيمان‏, ‏بجميع‏ ‏ما‏ ‏تكلم‏ ‏به‏ ‏الأنبياء‏ (‏كنوع‏ ‏من‏ ‏التوبيخ‏ ‏بسبب‏ ‏عدم‏ ‏إيمانهما‏ ‏بالأنبياء‏, ‏وعدم‏ ‏تصديقهما‏ ‏لشهود‏ ‏القيامة‏, ‏وتركهما‏ ‏أورشليم‏ ‏والاهتمام‏ ‏بأمور‏ ‏عالمية‏ ‏في‏ ‏عمواس‏).. ‏أما‏ ‏كان‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏المسيح‏ ‏يتألم‏ ‏بهذا‏ ‏ويدخل‏ ‏إلي‏ ‏مجده؟‏' (‏لو‏ 25:24-26).‏
ثم‏ ‏ابتدأ‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏ ‏يشرح‏ ‏لهما‏ ‏ما‏ ‏جاء‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏ ‏في‏ ‏أسفار‏ ‏موسي‏ ‏وجميع‏ ‏الأنبياء‏... ‏ويفسر‏ ‏لهما‏ ‏الأمور‏ ‏المختصة‏ ‏به‏ ‏في‏ ‏جميع‏ ‏الأسفار‏ ‏المقدسة‏. ‏ذلك‏ ‏لأن‏ ‏هناك‏ ‏حوالي‏ 300 ‏نبوة‏ ‏عن‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏, ‏تمت‏ ‏بحذافيرها‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏الجديد‏, ‏تتحدث‏ ‏عن‏:‏
‏- ‏ألوهيته‏ ‏وأزليته‏.- ‏ميلاده‏ ‏من‏ ‏عذراء‏ ‏بتول‏.‏
‏- ‏كرازته‏ ‏ورفض‏ ‏اليهود‏ ‏له‏.- ‏آلامه‏ ‏وصلبه‏.‏
‏- ‏قيامته‏.- ‏صعوده‏.‏
‏- ‏حلول‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏.- ‏تأسيس‏ ‏الكنيسة‏ ‏المقدسة‏.‏
‏- ‏انتشار‏ ‏المسيحية‏ ‏في‏ ‏العالم‏.- ‏مجيئه‏ ‏الثاني‏ ‏المملوء‏ ‏مجدا‏.‏
وهكذا‏ ‏نتعلم‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏الظهور‏ ‏أن‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏ ‏هو‏ ‏جوهر‏ ‏العهدين‏: ‏القديم‏ ‏والجديد‏. ‏أو‏ ‏كما‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏أغسطينوس‏: '‏أن‏ ‏العهد‏ ‏الجديد‏ ‏مخبوء‏ ‏في‏ ‏القديم‏, ‏والعهد‏ ‏القديم‏ ‏مكشوف‏ ‏في‏ ‏الجديد‏'.‏
لهذا‏ ‏نحن‏ ‏نتمسك‏ ‏بالعهدين‏ ‏معا‏, ‏في‏ ‏كتاب‏ ‏واحد‏ ‏هو‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏.‏
وحينما‏ ‏أمسك‏ ‏التلميذان‏ ‏بالرب‏ ‏يسوع‏, ‏ودعياه‏ ‏إلي‏ ‏المبيت‏ ‏معهما‏ ‏إذ‏ ‏مال‏ ‏المساء‏, '‏انفتحت‏ ‏أعينهما‏ ‏عندما‏ ‏أخذ‏ ‏خبزا‏ ‏وبارك‏ ‏وكسر‏ ‏وناولهما‏', ‏وعرفاه‏, ‏ثم‏ ‏اختفي‏ ‏عنهما‏. ‏فرجعا‏ ‏إلي‏ ‏أورشليم‏ ‏بفرح‏ ‏عظيم‏ ‏يخبران‏ ‏بقية‏ ‏التلاميذ‏, ‏وإذ‏ ‏بالرب‏ ‏يظهر‏ ‏بينهم‏, ‏ويأكل‏ ‏معهم‏, ‏ويؤكد‏ ‏لهم‏ ‏حقيقة‏ ‏قيامته‏ ‏المجيدة‏ (‏لو‏24:26-49).‏











مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss


/i,vhj‏ ‏hgsd]‏ ‏hglsdp‏(8)


رد مع إقتباس
Sponsored Links

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:59 AM.