تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



حوار من الاعماق

منتدى مفتوح للحوار مع الزوار والاعضاء فى كل شيء دون تسجيل بالموقع حتى لا يكون به اى احراج لاى شخص ودون التعرف على شخصيته اتكلم من القلب وخرج كل ما بداخلك † من غير ما تقول انت مين هاكون معاك امين †


تحديد الهدف

عايز اعيش حياتى كلها مع سيدى يسوع المسيح محتار بين الرهبنة الزواج البتولية

اعلانات

موضوع مغلق

 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
غير مسجل
Guest
 
رقم العضوية :
تاريخ التسجيل :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : n/a
عدد النقاط :
قوة التقييم :
Happy تحديد الهدف

كُتب : [ 07-23-2009 - 06:45 PM ]


عايز اعيش حياتى كلها مع سيدى يسوع المسيح محتار بين الرهبنة الزواج البتولية



jp]d] hgi]t


Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحديد الهدف

كُتب : [ 07-23-2009 - 11:25 PM ]


لقد تحدثنا في نفس ذات الموضوع سابقاً وأعود اقول لك ما تسلمناه من الفكر الآبائي السليم :
كل طريق نسير فيه وفق الحق ومعرفة ربنا يسوع والتأصل فيه بمحبة وإيمان صادق من قلب طاهر ، هو طريق مقدس وطاهر للطاهرين
، سواء كان تكريس في الخدمة داخل العالم بلا زواج ، أو التقدم لنذر الرهبنة أو حتى الزواج لإنشاء أسرة مؤسسه على الصخر الذي هو شخص الكلمة ، صخر الدهور راعي النفوس العظيم ...

الخلط في الطرق والتردد في الاختيار والحيرة كيف نسير ، وطرح الأسئلة الكثيرة والدائمة عن أي طريق أعظم وأفضل ، دائماً ينشأ من عدم النضوج النفسي والروحي والتمرس في حياة التقوى ومعرفة الله والتعلم أصول الحياة الروحية وتدبير النفس ، وهذا ليس وليد أفكاري الخاصة ولكنه خبرة آباء الكنيسة الذين ساروا في طريق الرب ونذروا أنفسهم بمحبة صادقة للرب يسوع ، وساروا معه بكل تدقيق وتقوى ...

أشير عليك ( كما تعلمنا من الكتاب المقدس والآباء المختبرين حياة التقوى ) ، أن تتأنى وتكمل زمان التوبة وتتأصل في الكتاب المقدس والاستمرار في الجلوس عند أقدام الله متعلماً من الكتاب المقدس ، وأن تعيش حياة الصلاة الدائمة بلا توقف حتى يتم النضج النفسي والروحي ويحدث استنارة بالنعمة وكلمة الله وتتعرف على الطريق السليم لكي لا تكسر نذرك في أعماق القلب لأن كسر النذر لا يكون شكلاً على قدر ما يكون جوهر أي في أعماق القلب من الداخل !!!

ونحن نرى رهباناً داخل أسوار الدير ولكن كسروا نذر الرهبنة لا شكلاً بل جوهر في أعماق قلوبهم وحادوا عن الطريق وصار شكلهم رهباناً أما عن الجوهر فليس له أية علاقة بالرهبنة ولا يمت بصلة بحياة التقوى ، أو معرفة الله التي حسب إعلانه الخاص وعمل الروح القدس في القلب ليغير النفس لشكل المسيح الكلمة المتجسد :
+ " و نحن جميعا ناظرين مجد الرب بوجه مكشوف كما في مرآة نتغير إلى تلك الصورة عينها من مجد إلى مجد كما من الرب الروح " (2كو 3 : 18)

وأيضا نرى أزواجاً ساروا في طريق الارتباط بمحبة وصدق وكسروا حياة الزوجية جوهر لا شكلاً بكثرة الاختلافات وخنق الحب وصاروا مكرهة عند أنفسهم لا يمتوا بصلة لسرّ الارتباط الزيجي بالروح القدس !!!

وأيضاً خدام اندفعوا في الخدمــــة متسرعين دون أن يمتلئوا بالروح أو يكملوا زمان توبتهم ، وأن يصبروا على أن يتعلموا من الكتاب المقدس وآباء الكنيسة القديسين ، وأن يحيوا حياة الصلاة ويعرفوا طريق البذل والصلاة من أجل الآخر ، فعوض أن يأتوا بنفوس للمسيح ، طرحوا كثيرين جرحى بسبب مشورتهم الفاسدة وتوجيهاتهم التي تخلو من عمل النعمة وروح الإفراز ، وتعاظموا جداً وصاروا متكبرين لا شكلاً إنما في أعماق القلب ، فأصبحوا ضالين ومُضلين عن الإيمان السليم ، وأصبحوا يعلمون بإنجيل آخر شكله شكل إنجيل المسيح أما في داخله مملوء فساداً من كبرياء الذات التي تألهت وصارت تفرح بالكرامة وتسلب مجد الله لحسابها الخص !!!


فينبغي أن نعيد حسابتنا جميعاً وندقق في حياتنا قبل أن نتخذ أي خطوة أو نندفع نحو أي طريق متسرعين !!! ولكي تحدد اتجاهاتك لابد أن تعرف ماذا تُريد بكل دقة ، وهذا لن ياتي إلا بالاستمرار في الصلاة والصوم والإفخارستيا ...

وفي النهاية أحب أن أقول لك ولكل من يسأل نفس ذات السؤال :
أن لكل شخص طريق خاص به وحده ؛ ولكل واحد اختياره الحرّ بدافع المحبة ، وليس حسب منطوق الناس ، وله أن يقبل أو لا يقبل ؛ ولكل شخص نذره الخاص ومكتوب :

+ إذا نذر رجل نذرا للرب أو اقسم قسما أن يلزم نفسه بلازم فلا ينقض كلامه حسب كل ما خرج من فمه يفعل (عد 30 : 2)
+ إذا نذرت نذرا للرب إلهك فلا تؤخر وفاءه لان الرب إلهك يطلبه منك فتكون عليك خطية (تث 23 : 21)
+ ما خرج من شفتيك احفظ و اعمل كما نذرت للرب إلهك تبرعا كما تكلم فمك (تث 23 : 23)
+ إذا نذرت نذرا لله فلا تتأخر عن الوفاء به لأنه لا يسر بالجهال فأوف بما نذرته (جا 5 : 4)
+ و لكن إذا امتنعت أن تنذر لا تكون عليك خطية (تث 23 : 22)
+ أن لا تنذر خير من أن تنذر و لا تفي (جا 5 : 5)


النعمة معك كل حين يا محبوب الله الحلو

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
ادروسيس
ارثوذكسي بارع
رقم العضوية : 44027
تاريخ التسجيل : Dec 2008
مكان الإقامة : مدينة يسوع
عدد المشاركات : 1,839
عدد النقاط : 14

ادروسيس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تحديد الهدف

كُتب : [ 07-28-2009 - 09:12 PM ]


شوف ياسيدى
احاسسى انك سنك صغيرومتخبط
ومش عارف تختار بس صدقنى الرهبنة شئ مش سهل
والتجارب اللى داخل اسوار الدير اصعب بكتير من الخارج
ياما ناس كانت بتفكر فى الرهبنة واكتشفت انه ليس طريقها
وتاكد انك ممكن تعيش فى العالم والعالم ميعيش فيك
ممكن ربنا يبعتلك الانسان اللى تساعد وترفعك لمحبة ربنا اكتر واكتر
اما اذا كانت رغبتك فى الرهبنة حقيقى فصلى علشان ربنا يوضحلك معالم الطريق اللى سوف تسلك فيه بكل كمال بنعمة ربنا
ربنا يرشدك


بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
alber helme
ارثوذكسي بداء يشتغل
رقم العضوية : 61086
تاريخ التسجيل : Apr 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 44
عدد النقاط : 10

alber helme غير متواجد حالياً

رد: تحديد الهدف

كُتب : [ 08-20-2009 - 01:39 PM ]


انا مع الاراء السابقة واضيف انه من الممكن الذهاب فى خلوه لاحد الاديرة عدة مرات لكى تعيش حياة الرهبنه وترى كيف يعيش الرهبان . لانه كان لى قريب يتردد على دير مارمينا خلال الاجازات الدراسيه ثم اصبح راهبنا فى نفس الدير وحياة الرهبنه مش سهله كما يتخيل البعض ، وربنا يرشدك لما هو اصلح لك - مع احترام وتقدير



موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
WeeKenD 3 - 1/2010 ( العدد 18 ) Team [email protected] المنتدى العام 25 02-24-2010 03:27 PM
اسباب ضياع الهدف ( للنقاش Shosei الموضوعات الشبابية 23 01-02-2010 09:59 PM
التعامل مع الهدف kiko الموضوعات الشبابية 4 02-11-2008 11:53 PM


الساعة الآن 08:49 PM.