تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

الأساس في التوبة

أساس دعوة التوبة محبة الله الله محباً للبشر ، يقدم دعوته للإنسان ليُقيم علاقة شركة راسخة على قاعدة الحب وأساسه ، فنجد أنه حينما سقط

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
الأساس في التوبة

كُتب : [ 07-26-2009 - 03:49 PM ]


أساس دعوة التوبة محبة الله


الله محباً للبشر ، يقدم دعوته للإنسان ليُقيم علاقة شركة راسخة على قاعدة الحب وأساسه ، فنجد أنه حينما سقط الإنسان من رتبته الأولى ومجده الأصلي ، أشفق وتحنن وأراد أن يُعيده إليه ويسترجع قوة حياة الشركة له ، والذي فقدها بالسقوط وابتعد عنه ، والله يصور محبته الشديدة للإنسان في صورة أقوى من طبيعة الأمومة التي دائماً ما تظهر عظم تحننها على أولادها وتعلقها بهم تعلق شديد وهي من أقوى العلاقات ارتباطاً بقوة :
" هل تنسى المرأة رضيعها فلا ترحم ابن بطنها ؟ حتى هؤلاء ينسين وأنا لا أنســــــاك " ( إش 49: 15 )

والله في هوشع يصف محبته العميقة للبشر الجانحين للارتداد عنه ، ويكشف عن عمق طبيعة شخصيته المُحبة جداً قائلاً : " كنت أجذبهم بحبال البشر ، برُبط المحبة ... وشعبي جانحون إلى الارتداد عني ... قد انقلب عليَّ قلبي . اضطرمت مراحمي جميعاً " ( هوشع 11 4و8 )

وقد ظهرت لنا محبة الله المتسعة في عمق أصالة معناها في العهد الجديد :
" ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا
" ( رو5: 8 )

" الذي أحبني وأسلم ذاته من أجلي " ( غلا 2: 20 )

ولنا أن نتيقن أن محبة الله ثابتة لا تتغير بل مستحيل أن تتغير أو تتبدل ، فلا يوجد فيه تغيير ولا ظل دوران .
ويقول العلامة ديوناسيوس الأريوباغي :
[ أليس حقاً أن المسيح يتقرب بودٍ شديد من الذين يحيدون عنه ، ويحاول معهم متوسلاً إليهم أن لا يستهينوا بحبه . وأن لم يُظهروا إلا النفور والتصامم عن سماع مناداته ، ألا يظل هو نفسه محامياً وشفيعاً عنهم ]



أرسل شخص ( كاهن ) رسالة للعلامة ديوناسيوس قائلاً: أنه طرد إنسان أرتد عن الإيمان مع الوثني الذي رده عن الإيمان وألقاهم خارج الكنيسة عندما رآهم فيها ، وأخذ يفتخر بهذا بصفته غيور على بيعة الله ، وقد رد على هذه الرسالة العلامة ديوناسيوس قائلاً :
[ يسوع في وقت آلامه ، كان يطلب من الآب الصفح عن أولئك الذين كانوا طغاة نحوه ، ولكنه عَنَّف تلاميذه الذين كانوا يرون أنه ينبغي أن يُعاقب بدون رحمة نفاق أولئك السامريين الذي رفضا أن يقبلوه " ( لو 9 : 53 – 56 ) . أما إذا كنت تكرر القول مرات عديدة في رسالتك لي ، أنك لم تطلب الانتقام لنفسك شخصياً ، بل لله ، قُل لي بالحق : أيُنتَقم بالشرّ عن من هو الخير الكُلي ذاته ؟ " أليس لنا رئيس كهنة قادر أن يترفق بضعفاتنا " ( عبرانيين 4 : 15 ) ، بل يتغاضى عن كل سيئاتنا ويرأف بنا ، وهو الذي جعل نفسه ضحية " كفارة لخطايانا " ( 1 يو 2:2 ) .

ربما يُمكنك أن تبرر نفسك بأن تُردد بعض الأمثلة من العهد القديم ( عن الذين غاروا غيرة للرب وانتقموا له ) مثل فينحاس ( عد 25 : 13 ) ، وإيليا ( 1مل 18 : 40 ) . ولكن بعضاً من التلاميذ الذين لم يكن لهم شيء من روح الوداعة واللطف وأرادوا أن يتمثلوا بالسابق ذكرهم ، لم يُرضي المسيح ، وهو مُعلمهم الإلهي ، أبداً بهذا ( لو 9: 54 ) . وهكذا كان مخلصنا يُعلَّم بلطف الذين يُعارضون التعليم الإلهي ، لأنه هكذا ينبغي : أن يُهذب الجُهال ، لا أن يُعاقبوا ؛ أن يؤخذ بيد الأعمى للسير به في الطريق السوي ، لا أن يُلكز أو يُلكم ]

ولنا أن نختم بما قيل في حزقيال : " هل مسرة أُسر بموت الشرير يقول السيد الرب إلا برجوعه عن طرقه فيحيا " ( حز 18 : 23 )



hgHshs td hgj,fm


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
بنت المخلص
ارثوذكسي بارع
رقم العضوية : 57135
تاريخ التسجيل : Apr 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,995
عدد النقاط : 15

بنت المخلص غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأساس في التوبة

كُتب : [ 07-26-2009 - 05:19 PM ]


موضوع جميل قووووووووى
ربنا يبارك حياتك


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأساس في التوبة

كُتب : [ 07-26-2009 - 08:31 PM ]


ويبارك حياتك ويفرح قلبك بغنى مجد حلاوة التوبة
أقبلي مني كل تقدير يا محبوبة ربنا يسوع والقديسين
النعمة معك كل حين


رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التوبة والقداسة أهم أهداف الخدمة dina_285 قسم اعداد الخدام واجتماعات الخدمة 5 09-10-2011 12:15 AM
التوبة Ge-Ro التأملات الروحية والخواطر الفكرية 4 08-29-2010 08:47 PM
التوبة تتجاوز الأقوال الى الأفعال ..... adel baket التأملات الروحية والخواطر الفكرية 16 10-13-2007 01:47 PM
ميسرة حياتنا ( مابين التوبة والكبرياء ) aymonded المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) 4 07-22-2007 09:17 PM


الساعة الآن 03:48 AM.