تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

بين المعرفة البشرية والايمان...

بين المعرفة والايمان ابتداء القديس اسحق في كاتبة نسكيات في مقالته للتعريف بدرجات المعرفة بضرورة التميز بينها وبين الايمان حيث وضح ان المعرفة البشرية معرفة "لا تقوى على فعل

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ريم الخوري
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
ريم الخوري غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65
قوة التقييم : ريم الخوري will become famous soon enough
Heartcross بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 10-08-2009 - 10:26 PM ]



بين المعرفة والايمان ابتداء القديس اسحق في كاتبة نسكيات في مقالته للتعريف بدرجات المعرفة بضرورة التميز بينها وبين الايمان حيث وضح ان
المعرفة البشرية معرفة "لا تقوى على فعل أي شيء ترغبه دون فحصه وبحثه والتأكد من إمكانية حصوله". حيث انها تعتمد كثيراً على العقل
أي عقل متسلّط حتى على النوس . ومن هنا جاء الاختلاف بين العقل(المعرفة البشرية) والايمان
يقول القديس إسحق أنّ عند استعمال كلمة
"إيمان" نعني
"الإيمان المشرق في النفس بنور النعمة الذي يثبّت القلب بشهادة الذهن ويبقى غير متزعزع في يقين الرجاء البعيد عن كل حدس".

هذاالإيمان الروحيلا يتعلّم الأسرار بسماع الأذن بل "يعلن، من خلال الأعين الروحية، الأسرار الخفية المعلَنة بالروح لأولئك الذين يتناولون الطعام على مائدة المسيح والذين يهذون بناموسه". وبهذه القوة يتعلّم الإنسان كل الأسرار المخبأة عن أعين الإنسان الجسدي في هذا الزمن. إذاً "الإيمان هو أكثر حذقاً من المعرفة تماماً كما أن المعرفة هي أكثر حذقاً من الأمور الحسّية".
اي ان الإيمان، أي المعرفة الإلهية هو أكثر حذقاً من المعرفة البشرية.

اما الفرق بين المعرفة البشرية والإيمانبحسب القديس.
لا يمكن للمعرفة البشرية أن تتعلّم من دون تفحص بينما "الإيمان لا يطلب أكثر من عقل طاهر بسيط بعيد عن كل بحث جدلي يُبنى بفكر الأطفال وقلب بسيط". العقل هو مركز المعرفة البشرية، بينما القلب الطاهر هو مركز الإيمان.
لا تجرو المعرفة البشرية ان تتجاوز سور الطبيعة وتحافظ عليها ، أمّا الإيمان "فيسلك طريقاً يفوق الطبيعة"ويتجاوزها. بسلطة هذه يظهر في سير كل القديسين الذين بقوة الإيمان "اجتازوا اللهيب وقيدوا قوة النار المحرقة، وعبروا في وسطها بدون أذى، ومشوا على سطح البحر كما على اليابسة". وكل هذه الأمور التي يفعلها الإيمان هي فوق الطبيعة ومناقضة لطرق المعرفة البشرية
المعرفة البشرية عاجزةعن فعل أي شيء من دون مادة، فهي تتحرّك في عالم مادي، بينما للإيمان سلطة، على0 صورة الله، أن يبدع خليقة جديدة.

. تسعى المعرفة البشرية دائماً إلى "وسائل لصيانة أصحابها" أي أنها دوماً تتخذ تدابير لتحمي الإنسان بوسائل بشرية. أمّا الإيمان فهو يترك الأمر كليّاً لله.
"مَن يصلّي بإيمان لا يحتاج إلى وسائل وطرق". لا تبدأ المعرفة البشرية أي عمل من دون أن تدرس نتيجة كل عمل قبل أن تباشر به، بينما الإيمان يقول: "كل شيء مستطاع عند المؤمن (متى 22:19) فلا شيء مستحيل عند الله".

هذا لا ينفي ان المعرفة بحسب القديس ليست أمراً مذموماً،
ولكن يشير الاباء القديسين الى أنّ الإيمان هو أكثر سمواً من المعرفة، وأرفع حتى من المعرفة التي تُكتَسَب بممارسة الفضيلة، لأن الإيمان هو حالة مواهبية وشركة مع الله. إنه "فهم القلب ورؤياه"، الحياة التي تنمو في النفس مع مجيء نور النعمة الإلهية.


نسكيات للقديس اسحق السرياني
يتبع درجات المعرفة الثلاث



fdk hgluvtm hgfavdm ,hghdlhk>>>


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65

ريم الخوري غير متواجد حالياً

Heartcross رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 10-11-2009 - 04:34 PM ]


يتحدّث القديس إسحق السوري عن ثلاثة أنواع من المعرفة..

هناك ثلاث طرق عقلية تصعد المعرفة عليها وتنزل وهي: الجسد والنفس والروح. وعندما يتحدّث الآباء عنها ، يعنون بكلمة "الروح" موهبة النعمة الإلهية التي . بدونها يكون الإنسان نفسانياً أو جسدانياً، بينما وجود النعمة يجعله روحانيا ًان طبيعة المعرفة واحدة، فهي تُصقَل وتغيّر طرق تفكيرها بحسب هذه المجالات العقلية والحسية.
اما أنواع المعرفة بحسب القديس التي تشير إلى مرض نفس الإنسان أو صحتها.

نبدأ أولاً بالمعرفة الجسدية.
بعض العناصر المميزة التي ترتبط بشهوات الجسد هي الثروة، المجد الباطل، الزينة، راحة الجسد والاجتهاد في الحكمة المنطقية بما يتناسب مع مسيرة هذا العالم فتزخر بالاكتشافات الجديدة والفنون والعلوم وغيرها. هذه المعرفة مضادة للإيمان، لأنها تفتكر أن "كل الأشياء تسير بعنايتها". إن حكمة أمور هذا العالم ومعرفته، من دون نوعي المعرفة الآخرين(النفس والروح )، هي معرفة ضحلة وقاحلة، لأنها "مجردة من كل اهتمام إلهي". إن اهتمامها هو فقط بهذا العالم، ولأنها محكومة بالجسد "تجلب إلى الذهن ضعفاً بهيمياً(جسدياً)".

أغلب الناس في زماننا يملكون في نفوسهم هذه المعرفة التي يصفها القديس على هذا المنوال: رجل هذه المعرفة الجسدية يستولي عليه صغر النفس والحزن واليأس وخوف الشياطين
صاحب هذه المعرفة لا يعرف كيف يترك نفسه لرحمة الرب، بل يحاول أن يحلّ المسائل المختلفة بنفسه. لكنه متى عجز عن إيجاد الحلول لأسباب مختلفة يتخاصم مع الناس الذين يقاومون معرفته ويعاكسونها. إنه يتوصّل إلى المخاصمة مع الناس لأنهم يعيقون امتلاكه لأشياء المعرفة الجسدية.

هذه المعرفة وهذا الاهتمام الدنيوي يستأصلان المحبة كلياً. لتجعل الناس يتفحّصون هفوات الآخرين وأخطاءهم وأسبابها ، كما تجعل المرء يضاد كلمات الآخرين ويصدها بغطرسة، ويصبح خبيثاً في كل أعماله يبتكر الطرق ليهين الآخرين. في هذه المعرفة يكمن الانتفاخ والكبرياء.

هذه المعرفة هي من مميزات الحضارة المعاصرة. اما نتائجها
تعكير العلاقات الشخصية، نقص المحبة، العناد والمكر في كل الأعمال. وهذه كلها أمور يتسم بها الإنسان المعاصر ذا النفس المريضة، البعيد عن الله.

المعرفة الثانية هي معرفة النفس.
بعد أن يترك الإنسان المعرفة الأولى الجسدية ويتوجّه إلى هواجس النفس ورغباتها، عندها تتبع كل أعمال معرفة النفس الصالحة. هذه هي: الصوم، الصلاة، الإحسان، مطالعة الكتاب المقدس، طرق الفضيلة، مصارعة الأهواء وغيرها. والتى تُتمّم بالروح القدس وليس بقدرة الانسان .
وتكتمل الدرجة الثانية للمعرفة عندما "يوضع لها أساساً عمل السكينة البعيدة عن الناس والحافلة بمطالعة الكتاب المقدس والصلاة".
هذا يعني أن مَن يمتلك معرفة النفس هذه يعيش في سكون النفس . فهو يصلّي إلى الله بلا انقطاع ويدرس الكتاب المقدس في هذا الجو المقدّس من الهدوء ليغذي نفسه وليس فضولاً . هذة المعرفة للذين شفوا نفوسهم من مرض العصر ومادياتة ممكن أن نسمّيها مرحلة تمهيدية أو غرفة انتظار للمرحلة التالية أي المعرفة الروحية التي يجهزها حضور نعمة الله في قلب الإنسان.

عندما ترتفع معرفة الإنسان إلى فوق وتتوق لفحص الأسرار الخفية، عندئذ "يبتلعها الإيمان ويحوّلها ثم يلدها من جديد، كما كانت في البداية، فتصبح كلّها روحاً". من ثمّ تستطيع أن تحلّق إلى أمكنة الملائكة غير المتجسمين وتعرف الأسرار الروحية
هذا يعني أنها تعرف الأسس الداخلية للكائنات فتستيقظ الحواس الداخلية وتقبل الروح القيامة التي تشهد لقيامة البشر الآتية. "عندئذ تستطيع التحليق إلى أمكنة اللامتجسدين وأن تلمس عمق البحر غير المدرك فتستيقظ الحواس الداخلية لعمل الروح حسب نظام الحياة الأزلية العديمة الفساد

كل قديسو الله قد امتلكوا هذه المعرفة، النبي موسى وداود وإشعياء والرسولان بطرس وبولس وغيرهم من القديسين الذين استحقوا هذه المعرفة الكاملة "بحسب استطاعة الطبيعة البشرية"بها يكتسب الإنسان المعاين حلّة التواضع والبساطة المباركة.
وهكذا، فإن المعرفة الروحية، أي المعرفة التي من الله
هي ثمرة الثاوريا يكسَبها الإنسان الذي تقدّم من المعرفة الجسدية إلى تلك التي للنفس ومن ثمّ إلى المعرفة الروحية.

نسكيات للقديس اسحاق السرياني


التعديل الأخير تم بواسطة ريم الخوري ; 10-11-2009 الساعة 04:55 PM

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
وردة حزينة
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 8670
تاريخ التسجيل : Dec 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 10,781
عدد النقاط : 28

وردة حزينة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 10-15-2009 - 09:46 PM ]


شكرا خالص ياريم على الموضوع اللى على رغم طوله على رغم جماله
شكرا خالص لتعبك

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65

ريم الخوري غير متواجد حالياً

Heartcross رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 10-17-2009 - 12:45 PM ]


تعرفي يا اخت وردة ان انا اللي سعيدة جداً جداً انك قراتي الموضوع ...لاني بصراحة مخبيش عليكي ....... كنت شاكه ان حد يقراه لانة طويل .......رغم انه مختصر
على العموم مرسي ليكي وربنا يبارك في عمرك ويحفظك في نوره

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
elphilasouf
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 15515
تاريخ التسجيل : Feb 2008
مكان الإقامة : ismailia , egypt
عدد المشاركات : 12,320
عدد النقاط : 81

elphilasouf غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 04-24-2010 - 12:42 PM ]


موضوع حقيقى حلو جدا ، لاننا في الغالب بنعتقد أن الايمان عكس العقل ولكن الشيئين مكملين لبعضيهما ولكن المفروض كمان يكون الايمان متسلط وحاكم للعقل , ربنا يخلي تعبك سبب بركه للكثيرين

سؤال لشبكة الصياد
ما الفرق بين المعرفة البشرية والإيمان بحسب القديس اسحق السرياني ?

  • الأيمان
  1. مركزه القلب الطاهر .
  2. يفوق الطبيعة ويتجاوزها .
  3. يعتمد علي الله ويترك له الامر كله .
  4. لاشئ مستحيل علي الله .

  • المعرفه البشريه
  1. مركزه العقل المتسلط علي النفس .
  2. لا يتجاوز سور الطبيعة ويحافظ عليها .
  3. يعتمد علي المادة ، و تتخذ تدابير معتمده علي الوسائل البشرية .
  4. لاتبدأ أي عمل دون أن تدرس نتائجه .

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65

ريم الخوري غير متواجد حالياً

Heartcross رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 04-24-2010 - 12:57 PM ]


عن جد برافو عليك الرب يحفظك شكرا ليك

الرب يباركك اخي فيلو


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
بنت الراهب الصامت
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 60318
تاريخ التسجيل : Apr 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,582
عدد النقاط : 17

بنت الراهب الصامت غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 05-04-2010 - 09:39 AM ]


الموضوع بجد جميل اوى يا ريم ومفيد بجد
ميرسى اوى ليكى
ربنا يباركك


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 8 )
bassem8800370
واحد من ابناء يسوع
رقم العضوية : 52049
تاريخ التسجيل : Feb 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,193
عدد النقاط : 26

bassem8800370 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 05-04-2010 - 09:57 AM ]


مجهود هايل فى المنتدى ربنا يعوض تعب محبتك


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 9 )
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65

ريم الخوري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 05-04-2010 - 12:52 PM ]


شكراً بنت الراهب كتير سعيدة بمرورك شكراً باسم الرب يباركك ويحفظك
سلام المسيح معكم


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 10 )
emmmy
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 49304
تاريخ التسجيل : Feb 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,158
عدد النقاط : 31

emmmy غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بين المعرفة البشرية والايمان...

كُتب : [ 05-09-2010 - 02:41 PM ]


موضوع جميل جدا يا ريم
طبعا العقل والايمان بيكملوا بعضوا وربنا ادانا العقل علشاننميز بية بالايمان بردوا يعنى الاثنين ملتصقين ببعض
اشكرك يا غالية حقيقى على كلماتك اللى من دهب ربنا يعوضك


رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما بين أزمنة الجهل وغلاظه القلب - لأني دعوت (دعوتكم) فأبيتم ومددت يدي وليس من يُبالي aymonded مناقشات دينية وروحية 1 10-09-2010 10:14 PM
حلقات برنامج العلم والايمان للدكتور مصطفى محمود honey47 قسم المناقشات الثقافيه والعلميه 4 02-05-2010 05:44 AM
العذراء تفعل أغرب معجزة فى تاريخ البشرية 1مايكل معجزات القديسين والقديسات 30 09-14-2009 05:12 AM


الساعة الآن 03:55 PM.