تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً

الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً ولا تسأل متى يأتي المسيح ولكن استعد ليوم مجيئه العظيم و كما كانت أيام نوح كذلك يكون أيضاً مجيء ابن الإنسان (مت 24

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
Smi45 الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً

كُتب : [ 09-20-2010 - 05:33 PM ]


الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً
ولا تسأل متى يأتي المسيح ولكن استعد ليوم مجيئه العظيم
و كما كانت أيام نوح كذلك يكون أيضاً مجيء ابن الإنسان (مت 24 : 37)
و لم يعلموا حتى جاء الطوفان و أخذ الجميع كذلك يكون أيضاً مجيء ابن الإنسان (مت 24 : 39)


في القديم - أيام نوح - حينما ازداد الشر جداً ، وفسد الإنسان بالتمام ، ولم يرضى بالتوبة طريق ، غافلاً عن الله بقصد ، إذ تعامى بإرادته عن مشيئة الله الصالحة طارحاً عنه وصاياه ، وفي شدة هذه الظلمة أتى نوح بانياً فلكاً – حسب أمر الله – ليكون مصدر نجاة للأمناء المحبين لله ، والذين كانوا قليلين جداً ، وهو نوح وأبناؤه من آمنوا بالله وصدقوا إعلانه ، أما الأشرار والذين ظنوا أن الله يتباطأ عن وعده ، ولا يتمم عهده إلا بعد أزمنة طويلة أو قد لا يتمم شيئاً ، قد اعتبروا أن أي تحذير ما هو سوى أوهام وخيالات أُناس مضطربي الذهن !!! غير عالمين ما هو سرّ تباطأ الرب عليهم وعلى البشرية كلها :

[ لا يتباطأ الرب عن وعده كما يحسب قوم التباطؤ لكنه يتأنى علينا و هو لا يشاء أن يهلك أناس بل أن يقبل الجميع إلى التوبة (2بط 3 : 9) ]


فلنتأمل في كل هذا يا أحباء الله ، ولننتبه لأنفسنا وبشدة ، لأن هذا العالم يمضي وشهوته تزول [ و الذين يستعملون هذا العالم كأنهم لا يستعملونه لأن هيئة هذا العالم تزول - 1كو 7 : 31 ]، وذلك سيحدث كأيام الشر الذي زرعة الإنسان وحصد نتيجته هلاكاً ، وكما استهزء الأشرار ايام نوح وهلكوا بسبب عدم إيمانهم الذي جعلهم لا يتوبون، كذلك سيحدث هذه الأيام وبخاصة قرب مجيئ الرب حسب وعده والعلامات التي وضعها لنفهم الأزمنة ونتوب ، فلنذكر كلام الرب عن يوم مجيئه ، فكما حدث أيام نوح وأيام لوط [ كانوا يأكلون ويشربون ، ويُزوجون ويتزوجون ، إلى اليوم الذي فيه دخل نوح الفلك ، وجاء الطوفان (فجأة) وأهلك الجميع ، كذلك أيضاً كما في أيام لوط كانوا يأكلون ويشربون ويشترون ويبيعون ويَغرسون ويبنون . ولكن اليوم الذي فيه خرج لوط من سَدُوم أمطر ناراً وكبريتاً من السماء فأهلك الجميع . هكذا يكون في اليوم الذي فيه يُظهر ابن الإنسان - لو17: 27 – 30 ]

[ فاحترزوا لأنفسكم ، لئلا تثقل قلوبكم في خُمار ( الخمر ) وسُكر وهموم الحياة ، فيُصادفكم ذلك اليوم بغتة - لو 21: 34 ] ، [ لتكن أحقاؤكم مُمنطقة وسُرُجُكم موقدة ، وأنتم مثل أُناس ينتظرون سيدهم متى يرجع من العُرس - لو 12: 35 ، 36 ]


يا أحبائي لننتبه جداً، ونعود لحياة الشركة مع الله في الكنيسة وحول المذبح بكل أمانة وإخلاص قلب تائب مؤمن مستعد ليوم استعلان مجد ابن الله علناً في اليوم الأخير، فاليوم يوم يقظة والساعة ساعة توبة [ هذا و أنكم عارفون الوقت أنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم فان خلاصنا الآن أقرب مما كان حين آمنا . قد تناهى الليل و تقارب النهار فلنخلع أعمال الظلمة و نلبس أسلحة النور. لنسلك بلياقة كما في النهار لا بالبطر و السكر لا بالمضاجع و العهر لا بالخصام و الحسد.بل إلبسوا الرب يسوع المسيح و لا تصنعوا تدبيرا للجسد لأجل الشهوات – رومية 13: 11 – 14 ]

كل يوم تشرق لنا شمس نهار هذا العالم ، هي فرصة توبة حقيقية لكل إنسانمهما كانت حالته – وهي بدءٍ جديد لحياة جديدة فيها تمجيد الله وشكره ، كفرصة عظمى قبل أن يأتي الصباح الأبدي الذي لله القدوس الذي اشترانا بدمه الكريم ليعطينا باسمه حياة فيه لا تزول ؛ فلذلك كل ساعة في عمر كل إنسان هي فرصة جديدة لفتح القلب لله ، وإعطاء عهد العودة إلى الصلاة وتقديم العبادة الصادقة لله الحي ، بكل ثقة الإيمان والمحبة ...

أيها الأحباء ، ظل نوح يبني الفلك لمدة 99 سنة [ حسب قول بعض علماء الكتاب المقدس ] ولم ينتبه أحد ويقول في نفسه : ليس بدون سبب يبني رجل الله الفلك ، إلا لو اقتربت نهاية كل إنسان فاعل شر ، فينبغي أن أتوب الآن وأتخلى عن شري العظيم وأعود لله القدوس لأنجو مع رجل الله البار !!!


فلنا أن نتيقن أن الفلك الروحي يُبنى منذ قيامة يسوع وحلول الروح القدس ، فالفلك هو الكنيسة : فالرب يسوع هو الأساس الحي ، حجر الزاوية الذي قام عليه البناء الحي ، والمؤمنين به هم أخشاب سنط للبناء الغير قابله للفناء ولا الحريق ، لأن فيهم الروح المُحيي ، وهم الذين ينبذهم العالم ويلفظهم – كل يوم – ولا يسمع لهم كما لم يسمع الناس أيام نوح ، بل قد يتجرأ ويقتلهم مثلما قتل الشعب قديماً الأنبياء لكي يخفوا عن أنفسهم صوت الله الحي !!! فلم يختلف الزمان ، ومثلما فعل الناس قديماً يفعلون اليوم ويسخرون من مجيء الرب ، ويستهينوا بأي إنذار ، وسيباغتهم ذلك اليوم العظيم ولا تُعطى فرصة أخرى !!!


[ فتأنوا أيها الإخوة إلى مجيء الرب هوذا الفلاح ينتظر ثمر الأرض الثمين متأنياً عليه حتى ينال المطر المبكر و المتأخر (يع 5 : 7) ؛ فتأنوا انتم و ثبتوا قلوبكم لأن مجيء الرب قد اقترب (يع 5 : 8) ؛ منتظرين و طالبين سرعة مجيء يوم الرب الذي به تنحل السماوات ملتهبة و العناصر محترقة تذوب (2بط 3 : 12) ؛ و إله السلام نفسه يقدسكم بالتمام و لتحفظ روحكم و نفسكم و جسدكم كاملة بلا لوم عند مجيء ربنا يسوع المسيح (1تس 5 : 23) ]



hgHdhl hgHodvm ,l[dx hgvf svduhW


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
minabobos
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 2197
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : فـــ قلب بابا يسوع ـــــ
عدد المشاركات : 9,794
عدد النقاط : 21

minabobos غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً

كُتب : [ 09-21-2010 - 12:05 AM ]


جميل اوى يا مستر ايمن الموضوع


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً

كُتب : [ 09-21-2010 - 12:16 AM ]


ربنا يخليك يا جميل ويفرح قلبك ويعطينا كلنا أن نستعد ليوم استعلان مجده
ولنصلي بعضنا من أجل بعض؛ النعمة معك كل حين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 5386
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 8,926
عدد النقاط : 13

@M@R!N غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً

كُتب : [ 09-21-2010 - 01:19 AM ]


كلامك حلو اوووي يا استاذنااا
وفعلا لازم نكون مستعدين دايماا
ميرسيي

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً

كُتب : [ 09-21-2010 - 07:56 AM ]


وهبنا الله غنى النعمة وقوة المحبة والإيمان الحي
وأعد قلبنا في سر التقوى والسلوك في النور لنكون مستعدين دوماً
ليوم استعلان مجده في مجيئة الأخير أو ذهابنا إليه
أقبلي مني كل تقدير لشخصك الحلو
النعمة معك كل حين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
menasas
ارثوذكسي مكافح
رقم العضوية : 63845
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة : ـــــــــــــــــــــــ
عدد المشاركات : 176
عدد النقاط : 10

menasas غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً

كُتب : [ 11-18-2010 - 10:59 PM ]


Thank you to benefit

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأيام الأخيرة ومجيء الرب سريعاً

كُتب : [ 11-18-2010 - 11:14 PM ]


النعمة معك يا اروع أخ حلو

رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرب, الأخيرة, الأيام, سريعاً, ومجيء

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عايزة منكم خدمة صغيرة بنت الانبا بولا سير القديسين 9 06-01-2011 02:01 PM
ام الغلابه اشرف وليم حياة القديسات 4 05-14-2011 09:47 PM
اساسيات مسيحية (متجدد) اشرف وليم التأملات الروحية والخواطر الفكرية 9 08-08-2010 09:17 PM
انظروا هذا التطابق (مهم جداا) dina_285 تفاسير الكتاب المقدس العهد الجديد 2 06-28-2010 10:16 AM
قرائات اسبوع الالام Team Work® الطقس الكنسي الارثوذكسي 5 03-29-2010 09:39 PM


الساعة الآن 05:15 AM.