تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


  †† ارثوذكس †† > كل منتدايات الموقع > المنتديات المسيحية العامه > المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك)

المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

سلام لنفوسكم أيها الأحباء المدعوين لمجد أبدي لا يزول في المسيح يسوع سر خلاصنا وفرح حياتنا الأبدي ... اليوم اسلمكم خبرة هامة في الطريق الروحي لكي تستقيم المسيرة ونعرف كيف

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
Smi45 أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

كُتب : [ 10-18-2010 - 01:57 PM ]


سلام لنفوسكم أيها الأحباء المدعوين لمجد أبدي لا يزول في المسيح يسوع سر خلاصنا وفرح حياتنا الأبدي ...
اليوم اسلمكم خبرة هامة في الطريق الروحي لكي تستقيم المسيرة ونعرف كيف نسلك طول حياتنا على الأرض لنبلغ ما بلغه القديسين والآباء بكل سهولة وبدون عوائق خطيرة مثل الإحساس بالفشل الذي يؤدي إلى اليأس ...


_____كيف نبدأ وكيف نستمر_____
حينما نتقدم لنسير في الطريق الروحاني لنحيا مع الله ، نبدأ بالتوبة ، وعلى قدر صدق توبتنا على قدر ما نرى الله ونقترب منه ونفرح ، ونجد النعمة تحل علينا فنبتهج وتخرج من داخلنا تسبحة شكر لأجل خلاص الله العظيم الذي ينسكب في قلوبنا بالغفران وغسل القلب وانساكب النعمة ، وحينما يحل في داخلنا الفرح العظيم بعمل الله ورؤيته بالإيمان الحي في داخل القلب ، نظن أننا صرنا كاملين ولا نحتاج لشيء آخر ، وهذا كله يوضح حالة الطفولة الروحية التي بدأت كحياة جديدة نحياها الآن ، لأننا مثل الطفل الذي خرج من ظلمة الرحم إلى نور الحياة ، ومثل الطفل الذي يفرح بوالديه الذين يمدونه بكل ما هو حلو وجميل ...


ولكن حينما نهدأ لأنفسنا وندخل في مرحلة الرجولة حاملين الصليب ، صالبين الجسد مع الأهواء والشهوات على المستوى العملي ، ونواجه الجسد والعالم وخبراتنا القديمة في الشر ، ومواجهة عدو الخير الذي يعمل بهذه الأشياء ، نستفيق على صدمة أننا لازلنا ناقصين وتحت ضعف ، فنبكي ونطلب معونة الله ، وعلى قدر صدقنا في الطلب بإيمان من الله ، تأتي المعونة والسند وندخل في خبرة مع المسيح صلبت [ أي مت ] لنصل لنتيجة أحيا لا أنا بل المسيح يحيا فيَّ ...
وأن لم نجتاز هذه الخطوة ، في مواجهة الشهوات الهائجة ومعرفة نقائص النفس وعجزها ، لن نستطيع أن نصل لخبرة المسيح يحيا فيَّ !!!
فأحيانا كثيرة لا نفهم أصول الطريق الروحي ومعرفة كيف نحمل الصليب ونواجه أنفسنا بكل شجاعة لأن الله معنا أقوى من كل ضعف وشدة ، وبقوته نستطيع أن نصلب الجسد بكل أهواءه وشهواته ونحيا لله بقوة الله ، لأن مشكلة السقوط في الطريق والخروج عنه ، مش مسألة ضعف لأننا ضعاف طبيعياً ، بل بسبب عدم الدراية أننا ضعفاء وينبغي أن نموت ليحيا الله فينا ، لكي ما يقودنا في موكب نصرته ويشع فينا نصرته الخاصة ، لأنه هو وحده الغالب فينا ، وبدونه لا نقدر أن نفعل شيئاً !!!
_____ولكن كيف نموت عن أنفسنا ليحيا الله فينا !!!_____
الموت – يا أحبائي – لا يأتي بالأحلام والظن أننا متنا بالفكر ، أو بمجرد التصديق أننا متنا مع الله ونقول أن هذا هو إيماننا ، بل الموت يأتي على المستوى العملي في حياتنا اليومية بالقبول الفعلي بحمل الصليب ، أي قبول الآلام والضيقات ومواجهتها بالإيمان الحي ومحبة الله ، نقبل أن نخسر من أجل الوصية ، نخسر كرامتنا ، نخسر شهواتنا ، نخسر راحتنا ، نخسر أفراحنا الخاصة ، نخسر لذاتنا ... الخ ,,,

طبعاً أحياناً كثيرة لا ننتبه لخطواتنا ولا ندخل في خبرة حمل الصليب على مستوى الخسارة في حياتنا الخاصة ، وتهيج علينا مشاعر الخطية بسبب الخبرات القديمة التي لا تزال متعلقة بالذهن وبخاصة الشهوات التي تستلذ النفس بها ، وفي هذه اللحظة يأتي لنا اعتقاد في ذهننا بأننا لا نصلح أن نسير في طريق الله لأن نفوسنا معجونة بخبرات شهوات مؤلمة تضعف عزيمتنا وتبعدنا عن الله الذي بدون القداسة لا يقدر أحد أن يعاين وجهه ، فيعتيرنا الفشل واليأس المحبط للنفس والمثبط للعزائم ، ونحزن جداً لأننا لم نكن أهلاً لهذا الطريق الروحاني الذي كنا ننشد أن نسير فيه ويكون لنا شأن عظيم فيه مثل القديسين الذي أحبوا الله وبذلوا ذواتهم من أجله ، ويجرفنا تيار اليأس بعيداً عن الله وننسى توبتنا الأولى وحلاوتها ، فنزداد بعداً عن الله، ويبث فينا عدو الخير روح اليأس والفشل ، ولأن عندنا هذا الاستعداد للفشل ، نقبل هذه المشورة وبخاصة حينما نحاول بإرادتنا أن نقيم أنفسنا ونعود للطريق الروحي ونجد أن الإرادة أضعف من أن تسندنا ، وأن ساندتنا ندخل في روح الناموس ونتكل على ذراعنا ونعجب بأنفسنا ونتكبر وننتفخ ونصير مثل الفريسي الذي داين الله بعمله بأنه يصوم يومين في الأسبوع ويُعشر أمواله ... الخ ... وأننا لسنا مثل الخاطئين منكرو الله بأفعالهم أو بأقوالهم أو انحرافهم وركضهم وراء كل فكر جديد ، فنحن أفضل من مثل هؤلاء الماكرين ، وعموماً نبدأ في كلا الحالتين أن نبتعد عن الله ونرضي أنفسنا ونصنع تمثالاً لله حسب فكرنا الخاص ونخضع له ....
+ عموماً كل إنسان يشعر بالفشل واليأس من مسيرته مع الله أقول له : لا تحزن إذا فشلت ولكن داوم على الوقوف من جديد، وأعلم أن الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي أو هو المرّ، بل حزن النفس هو اليأس ، والمرّ هو فقدان الرجاء الحي ....
+ فلا تدع عدو الخير أو إرادتك الخائرة أو ضعف نفسك وغرور قلبك أو شهواتك أو حتى كبرياء قلبك المُرّ ، تفصلك عن محبة الله في المسيح يسوع ، بل حب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك ومن كل نفسك ومن كل قدرتك ، وامسك فيه لأنه هو حياتك ، وهو قادر أن يرد لك بهجة خلاصك العظيم فيه إن عدت لتوبتك الأولى بصدق ، وينعم عليك ويفيض بالنعمة قوة غفران أبدي لا يزول ، ولا تنسى أن دم ربنا يسوع قادر أن يطهرك ويغسلك بالتمام لتصير نفسك عذراء عفيفة له ، ويصير هيكلك مقدس ومخصص لحلوله ....



Hsgl;l ofvm v,pdm td hg'vdr hgv,pd - hgtag gds i, p.k hgkts hgprdrd



التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 10-18-2010 الساعة 03:04 PM
رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

Smi45 رد: أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

كُتب : [ 10-18-2010 - 03:26 PM ]


إذا فرضنا أن ملكاً وجد إنساناً فقيراً مملوء بالبرص في كل جسده ، ولم يخجل منه بل وضع أدوية على جروحه وشفى قروحه ، ثم أخذه إلى المائدة الملوكية وألبسه الأرجوان وجعله ملكاً ، فهذا هو ما فعله الله مع جنس البشر . إنه غسل جروحهم وشفاهم ، وأتى بهم إلى حجاله السماوية .فما أعظم كرامة المسيحيين حتى أنها لا يُمكن مقارنتها بشيء آخر .

ولكن إذا تكبر المسيحي وسمح للخطية أن تسرقه فإنه يكون مثل مدينة لا سور لها فيدخل اللصوص إليها من أي ناحية يريدون ، دون أن يعوقهم شيء ، فيخربونها ويحرقونها . لذلك ، إذا كنت تأخذ الأمور باستهانة ولا تحترس لنفسك فإن أرواح الشر تأتي عليك وتظلم عقلك وتخربّه وتُشتت أفكارك في أمور هذا العالم الحاضر .

من عظات القديس مقاريوس الكبير ، العظة 15 تحت عنوان : القداسة والنقاوة
عن كتاب عظات القديس مقاريوس الكبير – المركز الأرثوذكسي للدراسات ألآبائية
ترجمة : دكتور نصحي عبد الشهيد ، يناير 2005
نصوص آبائية 85 الطبعة الرابعة ص 163

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
la tristeza y el dolor
SHEHAB
رقم العضوية : 32536
تاريخ التسجيل : Jun 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,463
عدد النقاط : 14

la tristeza y el dolor غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

كُتب : [ 10-18-2010 - 05:08 PM ]


وعلى قدر صدق توبتنا على قدر ما نرى الله ونقترب منه ونفرح

فعلا استاذ ايمن بدايه الطريق لازم تكون صادقه لانها اساس العلاقه بعدين

لو توبه موش من القلب يبقى لسه الخطيه جوا القلب .


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

كُتب : [ 10-18-2010 - 06:08 PM ]


وهبنا الله قوة حياة الرجاء والتوبة الصادقة من قلب محباً لله
النعمة معك يا أروع أخ حلو

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
بارى
ارثوذكسي متقدم
رقم العضوية : 109066
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 375
عدد النقاط : 10

بارى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

كُتب : [ 10-18-2010 - 08:05 PM ]


شكرا استاذ ايمن على هذه العظه الجميلة ربنا يباركك


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

كُتب : [ 10-18-2010 - 08:20 PM ]


ويبارك حياتك ويغمرك بوافر خيراته ويسعدك بغنى مجد حضوره الخاص
النعمة تملأ قلبك سلام وسعادة وحرية آمين فآمين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
menasas
ارثوذكسي مكافح
رقم العضوية : 63845
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة : ـــــــــــــــــــــــ
عدد المشاركات : 176
عدد النقاط : 10

menasas غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

كُتب : [ 11-18-2010 - 10:28 PM ]


Thank you to benefit

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 8 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسلمكم خبرة روحية في الطريق الروحي - الفشل ليس هو حزن النفس الحقيقي

كُتب : [ 12-05-2010 - 02:44 AM ]


نعمة ربنا يسوع تملأ قلبك سلاماً

رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حزن, الحقيقي, الطريق, الروحي, النفس, الفشل, خبرة, روحية, أسلمكم, ليس, هو, في

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وظائف 19-9-2010 ماروجيرافك وظـــــــائف 2 09-27-2010 12:54 AM


الساعة الآن 03:38 PM.