تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


  †† ارثوذكس †† > كل منتدايات الموقع > المنتديات المسيحية العامه > المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك)

المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

كيف تنضبط حياتنا لندخل لعمق أصالة الحياة مع الله بالنعمة[3] فلاحة النعمة والمعونة

للعودة للجزء السابق أضغط الرسالة الثانية للقديس الحامل الإله أبانا الأنبا آمون عن فلاحة النعمة والمعونة الإلهية إلى أحبائي في الرب ،

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
Heartcross كيف تنضبط حياتنا لندخل لعمق أصالة الحياة مع الله بالنعمة[3] فلاحة النعمة والمعونة

كُتب : [ 11-18-2010 - 06:28 AM ]


للعودة للجزء السابق أضغط هنـــــا

الرسالة الثانية
للقديس الحامل الإله أبانا الأنبا آمون عن
فلاحة النعمة والمعونة الإلهية



إلى أحبائي في الرب ، سلاماً

إذا أحب أحد الرب من كل قلبه وبكل روحه وبكل قوته فإنه يثبت في خوفٍ ، والخوف يلد فيه النوح ، والنوح يلد الفرح ، والفرح يلد القدرة ، ومن خلال هذا تُثمر النفس في كافة الأمور . وعندما يرى الله مدى جمال ثمرها فإنه يقبلها إليه كرائحة طيبة ، ويغتبط بهذه ( النفس ) في كل حين مع ملائكته ، ومن ثم يهبها حارساً ليحفظها في جميع سُبلها ولكي يقودها إلى موضع راحتها كي لا يقوى عليها الشيطان . ذلك أن إبليس عندما يرى الحارس وهو القوة المُحيطة بالنفس ، فإنه يهرب خائفاً من الاقتراب من ( مثل هذا ) الإنسان ، ويأخذ حذره من القوةالكامنةفيه . ومن هنا ، يا أحبائي في الرب ، ويا من تحبهم نفسي ، أعلم أنكم محبون لله , ولذلك عليكم أن تمتلكوا في أعماقكم هذه القوة لكي يهابكم الشيطان ، ولكي تصبحوا حكماء في كل ( أعمالكم ) ولكي تزيدكم حلاوة النعمة السابقة من ثمرها ، لأن حلاوة النعمة الروحية أشهى من العسل والشهد ، وكثيرون من الرهبان والعذارى لم يعرفوا مدى عظمة حلاوة النعمة هذه فيما عدا قليلين في أماكن متفرقة .


حيث أنهم لم يحصلوا على العون الإلهي وما لم يعمل البعض في أمكان ( مختلفة ) على فلاحة هذه القوة والعناية بها ، فأن الرب لن يمنحها لهم ، لأن الله يعطيها للذين يعملون في فلاحة هذه القوة ، ذلك لأنه ليس محابياً للأشخاص ولا متحيزاً لهم ، بل يهبها لأولئك الذين يفلحونها ويرعونها من جيل إلى جيل .


والآن ، يا أحبائي ، أعلم أنكم أحباء الله . وحيث إنكم تقومون بهذا العمل فإنكم (بهذا) تحبون الله من كل قلبكم . وبناءً على هذا فإنني أنا أيضاً قد أحببتكم من كل قلبي بسبب استقامة قلوبكم . وعلى ذلك اكتسبوا لأنفسكم هذه القوة الإلهية لكي تمضوا كل أوقاتكم في حرية , ولكي يغدو عمل الله سهلاً معكم . فهذه القوة الممنوحة للإنسان هاهنا ( من شانها ) أن تقوده من جديد إلى تلك الراحة إلى أن يعبر كل سلطان للهواء . ذلك أن القوة الكامنة في الهواء تعوق الناس ولا تسمح لهم بالوصول إلى الله ، لذا دعونا الآن أن نُناشد الله بلجاجة حتى لا تمنعنا ( هذه القوى ) من الصعود إليه . وطالما حظى الصديقون بمثل هذه القوة الإلهية فليس بوسع أي شخص أن يقف في طريقهم أو يمنعهم . هذه هي فلاحة ( النعمة ) إلى أن تسكن القوة نفس الإنسان ، فتحث الإنسان على ازدراء كافة إهانات البشر ( الآخرين ) وكافة صنوف تكريمهم أيضاً .


[ ولذلك فإن النعمة الإلهية عندما تسكن في الإنسان فإنها تجعله يحتقر كل إهانات الناس ( له ) وتكريمهم أيضاً ، وتجعله يزهد في ضروريات هذا العالم ، ويرفض راحة الجسد ، ويطهر قلبه من كل فكر نجس ، ومن كل حكمة هذا العالم التافهة ] ، وأن يدعو ( الله متوسلاً ) بصيامه ودموعه أثناء الليل والنهار ، ولن يتوانى الله المتحنن عن منحكم إياها . وعندما يمنحها لكم فإنكم سوف تمضون سنوات عمركم في راحة ويُسر وسوف تجدون طلاقة كبيرة في الحديث في حضرة الله ، ولسوف يُحقق لكم حينئذ كافة مطالبكم ، وفقاً لما هو مكتوب . ولكن إذا ما تخلى عنكم اللهيب الإلهي وانحسر عنكم بعد حصولكم عليه ، فإن لكم أن تبحثا عنه مرة أخرى وهو سوف يأتي إليكم ، لأن اللهيب الإلهي مثل نار وهو يغير من الفتور بقدرته الذاتية ، فإذا رأيتم قلبكم مُثقلاً ( بالهموم ) في أي ساعة ، فأتوا بأنفسكم لتجلس في مواجهتكم ولتختبروها بسريرة ورعه وإيمان ، وهكذا فأن الاشتياق إلى الله سوف يعود إليكم مرة أخرى ويضطرم كالنار ...


رسالة القديس آمون – ترجمة الدكتور جرجس بشرى
عن مجلة مدرسة الإسكندرية – السنة الثانية – العدد الأول
يناير – إبريل 2010 [ من ص 20 إلى ص 22 ]



;dt jkqf' pdhjkh gk]og gulr Hwhgm hgpdhm lu hggi fhgkulmF3D tghpm hgkulm ,hglu,km


رد مع إقتباس
Sponsored Links

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بالنعمة[3], حياتنا, الحياة, الله, النعمة, أصالة, تنضبط, مع, لعمق, لندخل, والمعونة, كيف, فلاحة

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تنضبط حياتنا لندخل لعمق أصالة الحياة مع الله بالنعمة[2] القوة الإلهية aymonded المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) 0 11-17-2010 09:25 AM
متى 5 - تفسير انجيل متى دستور الملك (أ) dina_285 تفاسير الكتاب المقدس العهد الجديد 1 06-01-2010 09:55 AM
متى 6 - تفسير انجيل متى دستور الملك (ب) - التدبير الإلهي dina_285 تفاسير الكتاب المقدس العهد الجديد 0 06-01-2010 09:16 AM


الساعة الآن 08:26 PM.