تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

روح الشهادة وفرح آلام الصليب الكل تحت الآلام ونفس الضيقات إلهي رحمته تتقدمني يُنقذ من الضيق نفسي ، ينصرني باسمه ويرفعني فوق

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,872
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
RG6 الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 09:19 AM ]



روح الشهادة وفرح آلام الصليب
الكل تحت الآلام ونفس الضيقات



  • إلهي رحمته تتقدمني يُنقذ من الضيق نفسي ،
  • ينصرني باسمه ويرفعني فوق آلام جسدي ،
  • ينصفني في الضيق وأمام روح الشر يقويني بإشراق وجهه .
  • لتتحنن يا الله علينا و لتباركنا نحن شعبك ولتنر بوجهك علينا .
  • لكي يُعرف في الأرض طريقك و في كل الأمم خلاصك .
  • يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم .
  • تفرح و تبتهج الأمم لأنك تُدين الشعوب بالاستقامة و أمم الأرض تهديهم .
  • لتنشر برك وعدلك في الأرض كلها وترد إليك أشرار الأرض وتهديهم .
  • خطية أفواههم هي كلام شفاههم بكبريائهم يتحركون و من اللعنة تتمرمر نفوسهم و من الكذب الذي يحدثون به ينشرون فساداً في الأرض .
  • تائهون بطمعهم في الأرض ، يغتنون بسلب الأرملة واليتيم ويبثون في الأرض فساد ، يهتمون للأكل لا يشبعون أو يُسرون ، في الغم والشر يبيتون .
  • افن شرهم يا رب ، بدد مشورة قلبهم الشرير ليعلموا أن الله متسلط في كل الأرض ، لا يُخفى عنه شيئاً .
  • بدل شرهم بخيرك ، أنخس قلوبهم وهبهم إحسان من صلاحك ساكباً في قلبهم روح توبة .
  • واجعل خيرك يفيض على المسكين والفقير والبائس والعريان والأرملة واليتيم والغريب والضيف
  • أعن كل من في ضيق ويحمل حزن وهم الأيام بقوة رؤية مجد حضورك الخاص بوجهك المُنير المشرق مجداً .
  • كثيرين لا ينتبهون لك في أزمنة الضيق ، يقولون أين الله
  • أما أنا فأُغني بقوتك و أُرنم برحمتك لأنك أنت ملجأ لي و حصناً منيعاً في يوم ضيقي .
  • يا قوتي لك أُرنم لأنك أنت يا الله ملجأي إله رحمتي
  • أعظم وأمجد صلاحك لأنك حولت آلام شهداءك لغنى مجد في ذبيحة ذاتك
  • فبدم شهدائك أيها المسيح إلهنا ، تتزين كنيستك في كل العالم
  • كما بالأرجوان وتيجان ذهب وفضة وكل حجارة كريمة
  • ومثل باكورة ثمار الطبيعة نحو بستاني الخليقة
  • فإن الأرض والمسكونة كلها تقدم لك أيها الحب المتجسد
  • الشهداء حاملين شخصك المتوشحين بصلاحك
  • يا رب المجد لك
______________


نحن لم نُخلق للحزن ، ولم يدعونا الله للكآبة أو الضيق ، فالله لم يخلق الآلام ولا الضيقات ولا المشقات أو الأمراض ، بل كل هذا أساس نبعه ومصدره الشر الذي دخل إلى العالم بحسد إبليس ، لأننا لم نسمع قط أن هذا صدر من الله الكلي الصلاح في الخلق أو تفوه به وقال ليكن ألم أو ضيق أو مرض ، بل كل ما يخرج من فم الله ويصنعه هو كامل في البهاء والمجد والجمال الذي لا يزول حتى لو تشوه بسبب السقوط !!!

والمسيح الرب الكلمة المتجسد ، بآلام صليبه المُحيي قضى على ناموس الخطية والموت ، ولم يرفع الآلام من العالم أو يزيلها من على أكتاف من آمنوا به !!! بل حول نفس ذات آلام العالم بكل ما فيها من معاناة ومشقات مرهقة ، إلى سر الأمجاد السماوية في روح قيامته من الأموات !!!

لذلك السبب الحقيقي للتململ من الألم ورفض الضيق ، لا يكمن في صعوبته على قدر انعدام الرؤية في المسيحيين والذين من المفترض أن يكون لهم إيمان حي يروا به ما لا يُري في داخل قلوبهم ويرفعهم لمستوى الشهادة والاعتراف بالرب حتى بذل الذات ، بل وسفك الدم ...


ففي هذا العالم الساقط كلنا مدعوين أن نلتقي بشيء ما من الألم والضيق والمحنة والشدة أو خيبة الأمل أو فقدان من نحبهم ، أو نعاني من أمراض أو آلام متنوعة مختلفة والتي تتفاوت من شخص لآخر ، ونجد انه لا مفر من الألم مهما ما حولنا ؛ والسؤال المهم والحاسم هو : [ كيف نواجه هذه الآلام وننتصر !!! ]


أن تأثير الألم على بعض الناس هو تأثير مدمر تماماً ، لا يؤدي سوى إلى المرارة واليأس ويدفع للغضب ، بل وكثيراً ما يشتهي القصاص أحياناً من الذين يتسببون له هذا الألم أو الضيق ؛ وحينما يعيش الإنسان تحت هذا الضغط بلا رؤية إيمانية واضحة حتماً سيزداد انهياره بل وممكن أن ينكر الله لا بشفتيه على قدر أن قلبه غير قانع بهذا قط ، ويصرخ ويشتكي اين الله الذي تعلمنا عنه !!! اأو يقول الله لا يهتم أو يكترث !!! أو الله يعاقبني على خطاياي !!! أو ينتقم مني !!! الخ ... وسلسلة طويلة من الاتهامات التي لا تنتهي وكلها ضد الله محب البشر !!! وتؤكد على ضعف الإيمان وعدم رؤية الأمجاد في سر القيامة !!!

وبالطبع لا نقدر أن نقول أن الألم بهذه الطريقة هو بركة من الله ، ولكن بقوة رحمة الله في آلام الصليب يُحسب الألم ويتحول لفرح مجد بروح قيامة يسوع المسيح الحي ؛ فالموضوع كله – يا أحبائي – يتوقف على الموقف الداخلي للشخص المتألم أو القريبين منه !!!

فممكن أن نقابل الألم بغيظ وبتحدٍ وتمرد ، أو على النحو الأضعف نشتكي بمرارة ونتكلم ، أو نستسلم كسلبيين للوضع خانعين لأننا نعلم أننا لن نستطيع أو نقدر أن نصنع شيئاً ، لأنه ليس باليد حيلة !!! وهذه المواقف كفيلة أن تلاشينا روحياً ، والسلبية - بالطبع - ستجعل شخصيتنا تتآكل ونصير بلا شخصية ، نسير كيف ما اتفق ، ونحيا أمواتاً في الحياة منكمشين على أنفسنا ، وفي النهاية لا نبالي بشيء لأننا سنتبلد حتماً ونتجمد !!! والحياة تُصبح بلا طعم كلها مرار وعذاب لا ينتهي وننتظر يوم موتنا لنتخلص منها ونرتاح !!!


العالم كله تحت الألم ، ولا مناص من الهروب منه بأي شكل من الأشكال ، حتى لو الإنسان ملك العالم كله وله كل الحقوق !!! فأن هرب من آلام الناس لن يهرب من المرض أو شيخوخة الجسد ومشاكلها الكثيرة جداً !!!
لكن الذين يؤمنون فقط هم الذين يحيون في حالة سمو بالآلام ، لأن من آمن بالمسيح الرب يقبل الألم في المحبة ، وبسر حمل الصليب في نور مجد قيامة يسوع ، فيقدم ذاته بإرادته الحرة بصبر في الآلام التي يقبلها على نفسه من أصوام وأسهار وغيرها من الإماتة الطواعية التي يقدمها للرب بالحب ، وعند مواجهة الأمراض والآلام التي في الحياة يكون مستعداً لها بروح تقدمة ذاته وقبول الصليب بمسرة أولاد الله الذين يرون أن شدة ضيقاتهم الوقتية تُنشأ لهم ثقل مجد محفوظ لهم في السماوات ، والذي يتذوقونه منذ الآن ، فهم يتذوقونه في عزاء الروح القدس وإشراق نور وجه الله الذي يشع فيهم فرح من نوع خاص يجعل القلب يشتهي أن يتمم آلامه بالموت لينطلق ليكون مع المسيح فذلك أفضل جداً ...
[ إن كانت الشهادة تعني أن نحمل الصليب مع المسيح – نأخذ الصليب بفعل قبول إرادي – وفي حملنا له ، نوحد آلامنا مع آلام المسيح وآلام العالم كله – فعندئذٍ يكون هذا شيء ينبغي أن يقوم به كل مسيحي .
فالجميع هم حاملو الصليب ، الجميع بمعنى ما ، هم شهداء . فسواء دُعينا لنموت خارجياً لأجل المسيح في ساحة الاستشهاد ، أو في غرفة الغاز أو في معسكر السجن . فهذا يتوقف أساساً على عوامل خارجة عن سيطرتنا ، أي يتوقف على الوضع السياسي الذي نعيش تحت حكمة . ولكن ما يتوقف علينا مباشرة ، هو أن نحمل الصليب داخلياً ] (الأسقف كاليستوس وير – عن كتاب الشهداء بذار الكنيسة ص 24و 25)



hg;g jpj hgHgl ,kts `hj hgqdr



التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 01-17-2011 الساعة 12:12 PM
رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
bassem8800370
واحد من ابناء يسوع
رقم العضوية : 52049
تاريخ التسجيل : Feb 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,193
عدد النقاط : 26

bassem8800370 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 09:32 AM ]


جميل جدااااااااااااااااااااااا اااا ياستاذا ايمن على الكلمات الجميله جدااااااااااا


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,872
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 12:14 PM ]


وجودك الحلو وسطنا هو الجميل يا أروع أخ غالي محبوب الله والقديسين
ولنصلي بعضنا من أجل بعض بقوة حتى ننال من الله قوة الشهادة في داخل قلوبنا
أقبل مني كل حب وتقدير ؛ النعمة تغمر قلبك سلام ومسرة آمين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
emmmy
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 49304
تاريخ التسجيل : Feb 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,158
عدد النقاط : 31

emmmy غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 12:28 PM ]


اللة موضوع جميل حقيقى
وجة فى وقتة تمام لعنا نفهم وندرك بركة الالم والتحمل
ونهاية الصليب لو كان معاة شكرة ووعى روحى واستنارة
الالم بيرفعنا فوق مستوى الجسد وبيفتح عيونا علشان نشوف الكنز المخفى عن عيونا كنز الفرح والسعادة الابدية
اشكرك استاذ ايمن ربنا يفرحك


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,872
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 12:51 PM ]


ليهبنا الله بصيرة الإيمان لنرى مجد بهاء الحياة فيه
فنقدم حياتنا ونبذلها بشهادة حية حتى الدم بلا تردد
ملأ الله قلبك بشهادة الروح القدس الذي يشع فينا خلاص الرب بقوة
ولنصلي بعضنا من أجل بعض كل حين ؛ النعمة معك

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
فرح®
الله قريب من قلبي
رقم العضوية : 106804
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,182
عدد النقاط : 10

فرح® غير متواجد حالياً

Rose رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 01:32 PM ]


إن كانت الشهادة تعني أن نحمل الصليب مع المسيح – نأخذ الصليب بفعل قبول إرادي – وفي حملنا له ، نوحد آلامنا مع آلام المسيح وآلام العالم كله – فعندئذٍ يكون هذا شيء ينبغي أن يقوم به كل مسيحي . فالجميع هم حاملو الصليب ، الجميع بمعنى ما ، هم شهداء
أستاذ أيمن ...ميرسي جدااااا على التأمل الرهيب الذي يعتبر زاد حقيقي لكل مؤمن مسيحي ...
بجد مجهود أكثر من رااائع من حضرتك ..ربنا يقويك و يعطيك الصحة و القوة ...
تسلم ايديك ...
لتكن نعمة الرب معك أستاذي الكريم دائمااا..آمين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65

ريم الخوري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 02:00 PM ]



  • إلهي رحمته تتقدمني يُنقذ من الضيق نفسي ،
  • ينصرني باسمه ويرفعني فوق آلام جسدي ،
  • ينصفني في الضيق وأمام روح الشر يقويني بإشراق وجهه .
  • لتتحنن يا الله علينا و لتباركنا نحن شعبك ولتنر بوجهك علينا .
  • لكي يُعرف في الأرض طريقك و في كل الأمم خلاصك .
  • يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم .
  • تفرح و تبتهج الأمم لأنك تُدين الشعوب بالاستقامة و أمم الأرض تهديهم .
  • لتنشر برك وعدلك في الأرض كلها وترد إليك أشرار الأرض وتهديهم .
  • خطية أفواههم هي كلام شفاههم بكبريائهم يتحركون و من اللعنة تتمرمر نفوسهم و من الكذب الذي يحدثون به ينشرون فساداً في الأرض .
  • تائهون بطمعهم في الأرض ، يغتنون بسلب الأرملة واليتيم ويبثون في الأرض فساد ، يهتمون للأكل لا يشبعون أو يُسرون ، في الغم والشر يبيتون .
  • افن شرهم يا رب ، بدد مشورة قلبهم الشرير ليعلموا أن الله متسلط في كل الأرض ، لا يُخفى عنه شيئاً .
  • بدل شرهم بخيرك ، أنخس قلوبهم وهبهم إحسان من صلاحك ساكباً في قلبهم روح توبة .
  • واجعل خيرك يفيض على المسكين والفقير والبائس والعريان والأرملة واليتيم والغريب والضيف
  • أعن كل من في ضيق ويحمل حزن وهم الأيام بقوة رؤية مجد حضورك الخاص بوجهك المُنير المشرق مجداً .
  • كثيرين لا ينتبهون لك في أزمنة الضيق ، يقولون أين الله
  • أما أنا فأُغني بقوتك و أُرنم برحمتك لأنك أنت ملجأ لي و حصناً منيعاً في يوم ضيقي .
  • يا قوتي لك أُرنم لأنك أنت يا الله ملجأي إله رحمتي
  • أعظم وأمجد صلاحك لأنك حولت آلام شهداءك لغنى مجد في ذبيحة ذاتك
  • فبدم شهدائك أيها المسيح إلهنا ، تتزين كنيستك في كل العالم
  • كما بالأرجوان وتيجان ذهب وفضة وكل حجارة كريمة
  • ومثل باكورة ثمار الطبيعة نحو بستاني الخليقة
  • فإن الأرض والمسكونة كلها تقدم لك أيها الحب المتجسد
  • الشهداء حاملين شخصك المتوشحين بصلاحك
  • يا رب المجد لك
______________
الرب يسمع منك الصلة ويثبت في قلوبنا الايمان الراسخ بقوة اسم الهنا الحي الذي ما انفك ان ينظر من علو مجدة الينا بعين الرافه والرحمة والخلاص فيضيء بنور وجه علينا لنرتفع فوق اتعابنا وضيقاتنا بشفاعة امنا العذراء مريم

شفاعتها وظل حمايتها يكون معك ايضاً

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 8 )
tharwaat
ارثوذكسي متقدم
رقم العضوية : 65342
تاريخ التسجيل : Jun 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 293
عدد النقاط : 10

tharwaat غير متواجد حالياً

رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 03:33 PM ]


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم الخوري مشاهدة المشاركة

  • إلهي رحمته تتقدمني يُنقذ من الضيق نفسي ،
  • ينصرني باسمه ويرفعني فوق آلام جسدي ،
  • ينصفني في الضيق وأمام روح الشر يقويني بإشراق وجهه .
  • لتتحنن يا الله علينا و لتباركنا نحن شعبك ولتنر بوجهك علينا .
  • لكي يُعرف في الأرض طريقك و في كل الأمم خلاصك .
  • يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم .
  • تفرح و تبتهج الأمم لأنك تُدين الشعوب بالاستقامة و أمم الأرض تهديهم .
  • لتنشر برك وعدلك في الأرض كلها وترد إليك أشرار الأرض وتهديهم .
  • خطية أفواههم هي كلام شفاههم بكبريائهم يتحركون و من اللعنة تتمرمر نفوسهم و من الكذب الذي يحدثون به ينشرون فساداً في الأرض .
  • تائهون بطمعهم في الأرض ، يغتنون بسلب الأرملة واليتيم ويبثون في الأرض فساد ، يهتمون للأكل لا يشبعون أو يُسرون ، في الغم والشر يبيتون .
  • افن شرهم يا رب ، بدد مشورة قلبهم الشرير ليعلموا أن الله متسلط في كل الأرض ، لا يُخفى عنه شيئاً .
  • بدل شرهم بخيرك ، أنخس قلوبهم وهبهم إحسان من صلاحك ساكباً في قلبهم روح توبة .
  • واجعل خيرك يفيض على المسكين والفقير والبائس والعريان والأرملة واليتيم والغريب والضيف
  • أعن كل من في ضيق ويحمل حزن وهم الأيام بقوة رؤية مجد حضورك الخاص بوجهك المُنير المشرق مجداً .
  • كثيرين لا ينتبهون لك في أزمنة الضيق ، يقولون أين الله
  • أما أنا فأُغني بقوتك و أُرنم برحمتك لأنك أنت ملجأ لي و حصناً منيعاً في يوم ضيقي .
  • يا قوتي لك أُرنم لأنك أنت يا الله ملجأي إله رحمتي
  • أعظم وأمجد صلاحك لأنك حولت آلام شهداءك لغنى مجد في ذبيحة ذاتك
  • فبدم شهدائك أيها المسيح إلهنا ، تتزين كنيستك في كل العالم
  • كما بالأرجوان وتيجان ذهب وفضة وكل حجارة كريمة
  • ومثل باكورة ثمار الطبيعة نحو بستاني الخليقة
  • فإن الأرض والمسكونة كلها تقدم لك أيها الحب المتجسد
  • الشهداء حاملين شخصك المتوشحين بصلاحك
  • يا رب المجد لك
______________
الرب يسمع منك الصلة ويثبت في قلوبنا الايمان الراسخ بقوة اسم الهنا الحي الذي ما انفك ان ينظر من علو مجدة الينا بعين الرافه والرحمة والخلاص فيضيء بنور وجه علينا لنرتفع فوق اتعابنا وضيقاتنا بشفاعة امنا العذراء مريم

شفاعتها وظل حمايتها يكون معك ايضاً

جميلة كلمات التعزية الرب يقوى الايمان ويعطينا الاحتمال
شكرا اخى ايمن على كلماتك المعزية

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 9 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,872
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 05:59 PM ]


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرح® مشاهدة المشاركة
إن كانت الشهادة تعني أن نحمل الصليب مع المسيح – نأخذ الصليب بفعل قبول إرادي – وفي حملنا له ، نوحد آلامنا مع آلام المسيح وآلام العالم كله – فعندئذٍ يكون هذا شيء ينبغي أن يقوم به كل مسيحي . فالجميع هم حاملو الصليب ، الجميع بمعنى ما ، هم شهداء
أستاذ أيمن ...ميرسي جدااااا على التأمل الرهيب الذي يعتبر زاد حقيقي لكل مؤمن مسيحي ...
بجد مجهود أكثر من رااائع من حضرتك ..ربنا يقويك و يعطيك الصحة و القوة ...
تسلم ايديك ...
لتكن نعمة الرب معك أستاذي الكريم دائمااا..آمين
ومعك يا أجمل أخت حلوة محبوبة الله والقديسين
ولنصلي بعضنا من أجل بعض حتى نحمل آلام الرب في داخلنا بكل مسرة
شاهدين له بحياتنا التي هي ثمرة عمله فينا ؛ النعمة معك كل حين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 10 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,872
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

رد: الكل تحت الألم ونفس ذات الضيق

كُتب : [ 01-17-2011 - 06:03 PM ]


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم الخوري مشاهدة المشاركة

  • إلهي رحمته تتقدمني يُنقذ من الضيق نفسي ،
  • ينصرني باسمه ويرفعني فوق آلام جسدي ،
  • ينصفني في الضيق وأمام روح الشر يقويني بإشراق وجهه .
  • لتتحنن يا الله علينا و لتباركنا نحن شعبك ولتنر بوجهك علينا .
  • لكي يُعرف في الأرض طريقك و في كل الأمم خلاصك .
  • يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم .
  • تفرح و تبتهج الأمم لأنك تُدين الشعوب بالاستقامة و أمم الأرض تهديهم .
  • لتنشر برك وعدلك في الأرض كلها وترد إليك أشرار الأرض وتهديهم .
  • خطية أفواههم هي كلام شفاههم بكبريائهم يتحركون و من اللعنة تتمرمر نفوسهم و من الكذب الذي يحدثون به ينشرون فساداً في الأرض .
  • تائهون بطمعهم في الأرض ، يغتنون بسلب الأرملة واليتيم ويبثون في الأرض فساد ، يهتمون للأكل لا يشبعون أو يُسرون ، في الغم والشر يبيتون .
  • افن شرهم يا رب ، بدد مشورة قلبهم الشرير ليعلموا أن الله متسلط في كل الأرض ، لا يُخفى عنه شيئاً .
  • بدل شرهم بخيرك ، أنخس قلوبهم وهبهم إحسان من صلاحك ساكباً في قلبهم روح توبة .
  • واجعل خيرك يفيض على المسكين والفقير والبائس والعريان والأرملة واليتيم والغريب والضيف
  • أعن كل من في ضيق ويحمل حزن وهم الأيام بقوة رؤية مجد حضورك الخاص بوجهك المُنير المشرق مجداً .
  • كثيرين لا ينتبهون لك في أزمنة الضيق ، يقولون أين الله
  • أما أنا فأُغني بقوتك و أُرنم برحمتك لأنك أنت ملجأ لي و حصناً منيعاً في يوم ضيقي .
  • يا قوتي لك أُرنم لأنك أنت يا الله ملجأي إله رحمتي
  • أعظم وأمجد صلاحك لأنك حولت آلام شهداءك لغنى مجد في ذبيحة ذاتك
  • فبدم شهدائك أيها المسيح إلهنا ، تتزين كنيستك في كل العالم
  • كما بالأرجوان وتيجان ذهب وفضة وكل حجارة كريمة
  • ومثل باكورة ثمار الطبيعة نحو بستاني الخليقة
  • فإن الأرض والمسكونة كلها تقدم لك أيها الحب المتجسد
  • الشهداء حاملين شخصك المتوشحين بصلاحك
  • يا رب المجد لك
______________
الرب يسمع منك الصلة ويثبت في قلوبنا الايمان الراسخ بقوة اسم الهنا الحي الذي ما انفك ان ينظر من علو مجدة الينا بعين الرافه والرحمة والخلاص فيضيء بنور وجه علينا لنرتفع فوق اتعابنا وضيقاتنا بشفاعة امنا العذراء مريم

شفاعتها وظل حمايتها يكون معك ايضاً
آمين يا أجمل أخت حلوة
ولنستمر نصلي من أجل الكل ومن أجل أن نمتلأ من كل حب الله وحنانه
النعمة تغمر قلبك سلام ومسرة دائمة آمين فآمين

رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الضيق, الألم, الكل, ذات, تحت, ونفس

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فى بعض الاحيان بل وفى اغلب الاوقات !!! jakleen التأملات الروحية والخواطر الفكرية 6 10-24-2010 08:45 PM
الضـــــــيق عنايه من الله.. اشرف وليم التأملات الروحية والخواطر الفكرية 8 07-18-2010 09:26 PM
معنى الموت menacapo المنتدى العام 1 05-24-2010 03:53 PM
الباب الضيق والطريق الكرب ابراهيم شهيد دراسات وأبحاث في الكتاب المقدس 0 02-10-2010 04:28 PM


الساعة الآن 03:09 PM.