تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

" السماويات عينها " (عب 9: 23 ) كلمة بقلم المهندس فؤاد فريد الأب الروحي لاجتماع اسرة الخريجين بجمعية ثمرة مدارس الأحد القبطية الأرثوذكسية بالقاهرة - رمسيس

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-03-2011 - 06:44 PM ]


" السماويات عينها " (عب 9: 23 )
كلمة بقلم المهندس فؤاد فريد
الأب الروحي لاجتماع اسرة الخريجين
بجمعية ثمرة مدارس الأحد القبطية الأرثوذكسية بالقاهرة - رمسيس
[ تم وضعها لمنتدى أرثوذكس في يوم الجمعة الموافق 3/4/2011 ]
[ وقد تم كتابة هذه الكلمة سابقاً في أوائل الثمانينات ]


+ الإنسان مخلوق سماوي أعطاه الله أن يكون له [ سلطان على كل الأرض ] (تك 1: 23) ، ولكن تغلَّب عليه الشيطان بتسلطه على الحية . وهي بدورها تسلطت على الإنسان وصدر الحكم على الحية هكذا [ ملعونة أنتِ .. وتراباً تأكُلين كل أيام حياتك ] (تك 3: 14) ، أي أن الإنسان المصنوع من تراب صار طعاماً للحية أي للشيطان وصار يأكله ويشبع به كل يوم . وبذلك صار الشيطان المتسلط الأول على الكل .

+ فلا يُمكن للإنسان – الآن – أن يعود للسماء ، أي إلى حضن الله ، ذلك لأنه طعام الشيطان وليس طعام الله . فموسى عندما كلمه الله بالشريعة صار وجهه يلمع بنور سماوي ولم يستطع أحد أن يواجهه فكان لابُدَّ لموسى أن يلبس برقع على وجهه لكي يُكلم الشعب [ خر 34: 34، 35 ] ، أي هُناك بُرقع حاجز بين النور السماوي والإنسان الترابي . والله حينما أراد أن يحلَّ في وسط الشعب قديماً في الهيكل والذي فيه آنية المسكن يُسمي الكتاب كل هذا : [ أمثلة الأشياء التي في السماوات ] (عب 9: 23)

+ تعال بنا نسرد جواب نكسر به ناب الشيطان ونسحق رأسه ، ونصعد للسماء الحقيقية . فمبدأ الإنسان يجاهد بوضع قوانين ونواميس ليسير عليها ليُعدِّل في سلوكه وأخلاقه وطباعه . ولكن كل هذا صادر من الإنسان الترابي أي من طعام الشيطان ، إذاً لابُدَّ أن يصل إلى فم الشيطان .
فكل عمل من تفكير وعقل وجهاد الإنسان فهو من مشيئة اللحم والدم أي تراب ، فمصيره النهائي سماويات فيها أجناد الشرّ الروحية يسكنون وليست سماويات الله . هُنا الفخ الذي يصطاد به الشيطان الإنسان . [ فإن مصارعتنا ليست مع دمٍ ولحم بل مع الرؤساء مع السلاطين ... مع أجناد الشرّ الروحية في السماويات ] (أف 6: 12) . حتى ناموس الله الروحي حينما أراد الإنسان الترابي أن ينفذه صرخ [ أن الناموس روحي سماوي ] أما أنا فجسدي (ترابي) (رو 7: 14) ، [ ويحي أنا الإنسان (التراب) الشقي من ينقذني من جسد (تراب) هذا الموت ] (رو7: 24) .
ففي مرارة كأنه يقول : آه !! كيف أصير طعاماً لله وأنا تحت ناب الحية طعاماً للشيطان [ إذ أفعل ما أُريده بل ما أبغضه فإياه أفعل ... ] (رو7: 15)


+ إذن لابُدَّ أن يتغير تراب الإنسان هذا ، خبز العدو وطعام الشيطان (الحية القديمة) [ وأن يخرج من الحبس المأسورين من بيت السجن (مسكن الشيطان) ] (أش 42: 7) ، أي لابُدَّ من طبيعة روحية لا يستطيع أن يمضُغها الشيطان تحت نابه ، ولا يكون ميلادها من التراب ، بل مولودة من الروح لأن [ المولود من الجسد (التراب) جسدٍ هو ، والمولود من الروح (طبيعة سماوية) هو روح ] (يو3: 6)


+ هُنا السرّ العجيب الذي كان مكتوماً والآن قد أُعلن لنا [ والكلمة "أي الله" صار جسداً وحل بيننا ورأينا مجده مجداً كما لوحيد من الآب ] (يو1 14) ، فالجسد الآن هو جسد الله وابن الإنسان (التراب) ، هو هو ابن الله في شخص يسوع المسيح المولود من العذراء القديسة مريم ، وعندما قال بيلاطس لليهود وقت محاكمة المسيح [ هوذا الإنسان (التراب) ] (يو 19: 5) ، صرخ الكل قائلين [ اصلُبه ،اصلُبه ] (يو19: 6) . والعلة في ذلك [ لأنه جعل نفسه ابن الله ] (يو9: 7) ، وكأنها نبوة عجيبة تقول : طالما وُجِدَ ابن الله في الجسد (أي السماوي) أميتوا لنا الإنسان أي الجسد الترابي لنتخلص منه إلى الأبد . ولذلك كانت أول مرة يَسمع فيها الإنسان الترابي صوت الرب وهو ينكسر على الصليب أي يَموت ويُميت الإنسان الترابي معهُ [ اليوم تكون معي في الفردوس (أي السماء) ] (لو23: 34) . وبعد القيامة [ تعيَّن ابن الله بقوة ... ] (رو1: 4) ، أي انتهى في شخص يسوع المسيح موت إنساننا الترابي وقام لنا جسد ابن الله السماوي وبقوة ، والقائم هو [ الخبز الحي النازل من السماء من يأكل منه يحيا إلى الأبد ] (يو6: 51) . لذلك عندما لمسه توما بعد القيامة صرخ [ ربي وإلهي ] (يو20: 28) ، [ فالإنسان الأول من الأرض (آدم) ترابي . والإنسان الثاني (المسيح) الرب من السماء ] (1كو15: 47)


+ لذا لنفتح عيوننا بالروح القدس الذي يشهد للمسيح ونعرف أننا دَفنا جسدنا الترابي ، جسد المسيح الذي سحق رأس الحية وكسرنا بها وقام بجسد مُمجد لنا [ إن كان أحد لا يولد من فوق (السماء) لا يقدر أن يرى ملكوت الله (السماء)] (يو3: 3) . لأنه [ ليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ، ابن الإنسان (المسيح ومن يؤمن به) الذي هو في السماء ] (يو3: 13) .

  • فسبحوه وزيدوه علواً على رحمته على بني آدم لأنه رفعنا معهُ أعلى من أجناد الشرّ الروحية في السماويات [ لأنه يليق بنا رئيس كهنة مثل هذا قدوس بلا شرّ ولا دنس قد أنفصل عن الخطاة وصار أعلى من السماوات ] (عب7: 26) .
  • ميراثنا يا أحباء المسيح مُحقق وباقٍ لنا بموته وقيامته من أجلنا [ مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح الذي حسب رحمته الكثيرة ولدنا ثانية لرجاء حي بقيامة يسوع المسيح من الأموات لميراث لا يفنى ولا يتدنس ولا يضمحل محفوظ في السماوات لأجلكم ] (1بط1: 3، 4)
  • اخضعوا لهُ وكفوا عن مماحكات الكلام والمناقشات ، فالوقت ضيق واليوم قريب [ مبارك الملك الآتي باسم الرب سلام في السماء ومجد في الأعالي ] (لو19: 38)
  • أشبعوه يا إخوة فأنتم الآن ليس طعام للشيطان بل طعام للمسيح الذي يُريد من [ تعب نفسه ويشبع . وعبدي البار (المسيح) بمعرفته يُبرر الكثيرين وآثامهم هو يحملها ] (أش53: 11)
  • إيه أيتها النفس ، دعوتك الآن ليست [ أمثلة الأشياء التي في السماوات ... بل إلى السماويات عينها ] (عب9: 23) ، فادخلي إلى حِجال الملك فأنتِ جميلة ولا تستحي من سوادك ، فيسوع هو هو جمالك ، واصرخي [ أبانا الذي في السماوات ] (مت6: 9)



hgslh,dhj udkih - 'uhl hggi ,'uhl hgad'hk


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
elshbah
الــــوتـــر الحــــزيــن: ((
رقم العضوية : 119638
تاريخ التسجيل : Nov 2010
مكان الإقامة : ¤ô§ô¤*~Om eLdOnY@~*¤ô§ô¤
عدد المشاركات : 8,666
عدد النقاط : 11

elshbah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 06:01 PM ]


موضوع فى قمة الروعة وبجد قرائتة من اولة لئخروة تعيش ايدك استاذنا فى نقل موضوعك الجميل بس فى جزئية انا مش فاهمها

أي أن الإنسان المصنوع من تراب صار طعاماً للحية أي للشيطان وصار يأكله ويشبع به كل يوم . وبذلك صار الشيطان المتسلط الأول على الكل .


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 06:09 PM ]


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة elshbah مشاهدة المشاركة
موضوع فى قمة الروعة وبجد قرائتة من اولة لئخروة تعيش ايدك استاذنا فى نقل موضوعك الجميل بس فى جزئية انا مش فاهمها

أي أن الإنسان المصنوع من تراب صار طعاماً للحية أي للشيطان وصار يأكله ويشبع به كل يوم . وبذلك صار الشيطان المتسلط الأول على الكل .
المعنى أن بطاعة الشيطان أصبح الإنسان شبع قلبه الخاص، بمعنى عندما سلم الإنسان نفسه للشطيان صار له فريسه يشبعه ويفرحه جداً ، لأنه نجح بالحيلة وخداع الإنسان في أن يشوه الصورة المخلوق عليها في البر والطهارة ونقاوة القلب ، وصار الإنسان بطبيعة الشر الذي أنغرس فيه بإرادته وحرية اختياره الخاص فرح للشيطان الذي يفرح بخطاياه وانعزاله عن الله فتسلط عليه بالموت وسلطان الخطية التي تعمل في أعضاؤه بقانون الموت ليصير ليس له سلطان على ذاته ويحيا في قيود الشر والفساد ولا يقدر على الفكاك منه إلا بقوة الله وعمله في الصليب وبأخذ إنسان جديد بالميلاد الفوقاني من الماء والروح ... أرجو أن أكون وضحت المقصود من الكلام ... أقبل مني كل حب وتقدير ، النعمة تملأ قلبك سلام ومسرة آمين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
elshbah
الــــوتـــر الحــــزيــن: ((
رقم العضوية : 119638
تاريخ التسجيل : Nov 2010
مكان الإقامة : ¤ô§ô¤*~Om eLdOnY@~*¤ô§ô¤
عدد المشاركات : 8,666
عدد النقاط : 11

elshbah غير متواجد حالياً

افتراضي رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 06:16 PM ]


فهمت كدا يا استاذى تعيش ايديك وشكرا للتوضيح
ربنا يبركك يارب ويفرح قلبك

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 06:52 PM ]


ويفرح قلبك ويغمرك بملئ سلامة يا أروع أخ حلو محبوب الله والقديسين
النعمة تغمر قلبك سلام ومسرة آمين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65

ريم الخوري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 07:44 PM ]


استاز ايمن ممكن استفسار يعني
المقصود

ان الانسان لما ربنا خلقة من التراب وبسب عدم الطاعة وتنفيذ مشئية ربنا قالة موت تموت صحححححححح وبعدين رجع وقال للحيه انك تاكلين التراب
يعني وكان الرب قال للانسان ان موته ليس روحي بل تسلطي من الشيطان علية (موت خطيئه )ان الشيطان حيكون ليه سلطة على اهواءة الجسدية اللى حتكون سبب في موته وبذلك
فكل عمل من تفكير وعقل وجهاد الإنسان فهو من مشيئة اللحم والدم أي تراب ، فمصيره النهائي سماويات فيها أجناد الشرّ الروحية يسكنون وليست سماويات الله . هُنا الفخ الذي يصطاد به الشيطان الإنسان
هي دي الطعام السمائي للشيطان حالة الموت بسبب الخطيئة
يعني الطعام السمائي لينا اكيد الرب موتة وقيامة وسحق راس الحية وحالة النعمة اللى بيعيشها الانسان باتحادة بالرب هي حالة التغير لينا لنكون في متعة الشبع الروحي من الطعام السمائي وليس فقدان بسبب الخطيئة وبالتالى فقدان الشيطان سلطتة

شكرا استاز ايمن الرب يقويك ويا رب فهمت صحححححححححح

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 07:48 PM ]


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم الخوري مشاهدة المشاركة
استاز ايمن ممكن استفسار يعني
المقصود
ان الانسان لما ربنا خلقة من التراب وبسب عدم الطاعة وتنفيذ مشئية ربنا قالة موت تموت صحححححححح وبعدين رجع وقال للحيه انك تاكلين التراب
يعني وكان الرب قال للانسان ان موته ليس روحي بل تسلطي من الشيطان علية (موت خطيئه )ان الشيطان حيكون ليه سلطة على اهواءة الجسدية اللى حتكون سبب في موته وبذلك
فكل عمل من تفكير وعقل وجهاد الإنسان فهو من مشيئة اللحم والدم أي تراب ، فمصيره النهائي سماويات فيها أجناد الشرّ الروحية يسكنون وليست سماويات الله . هُنا الفخ الذي يصطاد به الشيطان الإنسان
هي دي الطعام السمائي للشيطان حالة الموت بسبب الخطيئة
يعني الطعام السمائي لينا اكيد الرب موتة وقيامة وسحق راس الحية وحالة النعمة اللى بيعيشها الانسان باتحادة بالرب هي حالة التغير لينا لنكون في متعة الشبع الروحي من الطعام السمائي وليس فقدان بسبب الخطيئة وبالتالى فقدان الشيطان سلطتة

شكرا استاز ايمن الرب يقويك ويا رب فهمت صحححححححححح
تمام يا محبوبة الله الحلوة فهمتي صح طبعاً
بس هو موت الإنسان موت حقيقي من جهة الانفصال عن الله وليس له القدرة على أن يراه أو يقيم علاقة معه كما كان قبل السقوط ، وأيضاً الموت دخل في جسده ، أي الفساد الذي لحق بالجسد أي عنصر الموت الذي دخل فيه ، والذي سنخلعه أي الفساد الذي في الجسد عينه عند مجيء الرب الثاني ؛ وطبعاً كما ذكرتي أن الإنسان طالما الفساد يعمل في داخلة لذلك لا يستطيع أن يُرضي الله باي عمل يعمله لأنه في النهاية هو حسب التراب ، لذلك يحتاج أن يموت ويقوم خليقة جديدة في المسيح ليستطيع أن يتذوق الطعام السماوي ويكون محل شبع لله ومسرته الخاصة ، ويكون قادراً أن يعمل أعمال الله بقوة الله ، ولا يكون فيما بعد طعاماً للحية تفترسه وتوقعه في شباكها وتتسلط عليه بقوة الموت الكامن في الخطية المُميتة للنفس ، لأنه قد تحرر لأنه [ أن حرركم الابن بالحقيقة تكونون أحراراً ] ....

وهبنا الله أن نحيا حسب الإنسان الجديد التي نلناه بمعموديتنا
أقبلي مني كل تقدير لشخصك المحبوب في الرب
النعمة معك كل حين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 8 )
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65

ريم الخوري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 08:09 PM ]


هو انت عرفت تقول اللى معرفتس اقولة (الانفصاللللللللللللل )
وعدم قدرتة الانسان اقامة علاقه مع الله كما هي قبل اسقوط
عليك نعمة ونور استاز ايمن
شكرا كتير كتيرررررررر للتوضح ربنا يقويك


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 9 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 08:33 PM ]


ربنا يخليكي يا محبوبة الله الحلوة وأشكرك كتير على تعليقك الفعال
أقبلي مني كل تقدير لشخصك المحبوب في الرب
النعمة معك كل حين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 10 )
emmmy
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 49304
تاريخ التسجيل : Feb 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,158
عدد النقاط : 31

emmmy غير متواجد حالياً

افتراضي رد: السماويات عينها - طعام الله وطعام الشيطان

كُتب : [ 04-04-2011 - 10:30 PM ]


بصراحة الموضوع صعب شوية وعميق
بس مش مشكلة كفاية اللى فهمتة منة
ليا سؤال بقى ممكن ؟



وصدر الحكم على الحية هكذا [ ملعونة أنتِ .. وتراباً تأكُلين كل أيام حياتك ] (تك 3: 14) ، أي أن الإنسان المصنوع من تراب صار طعاماً للحية أي للشيطان وصار يأكله ويشبع به كل يوم . وبذلك صار الشيطان المتسلط الأول على الكل


ربنا قال للحية على بطنك تسحفين ومن تراب الارض تاكلين
الحية مش بتاكل تراب ولو فرضنا ان ربنا يقصد بالتراب الانسان نفسة الحية مش عايشة على اكل لحوم البشر بتصاد الانسان وتاكل فى كل مرة
ربنا كان يقصد اية لما قال للحية من تراب الارض تاكلين ؟؟
وكان يقصد اية بردوا لما قالها على بطنك تسحفين اومال هى كانت شكلها اية ؟؟
كان ليها ارجل مثلا او ليها شكل تانى وربنا غيرة بعد اللعنة ؟؟

رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
طعام, الشيطان, السماويات, الله, عينها, وطعام

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلام من القلب الى القلب Rss مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss 0 03-24-2011 11:00 PM
متى 6 - تفسير انجيل متى دستور الملك (ب) - التدبير الإلهي dina_285 تفاسير الكتاب المقدس العهد الجديد 0 06-01-2010 09:16 AM


الساعة الآن 11:10 PM.