تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss مواضيع منقولة مباشرة من مواقع اخرى وهذه المواضيع منقولة للأفادة

سلامتـــك يـــا بـــابـــا مــــــن المـــــــوت

حاص للخق والضلال سلامتـــك يـــا بـــابـــا مــــــن المـــــــوت بقلم / ابونا افرايم ميخائيل قلبَ الربُ يسوع إلهنا ومخلّصنا كلَّ مقاييسِ الحياةِ ومفاهيمِها ،فسمّي الموتَ نوماً!!؟؟ وقال

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية Rss
Rss
ارثوذكسي ذهبي
Rss غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 38332
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,194
عدد النقاط : 16
قوة التقييم : Rss is on a distinguished road
Computer سلامتـــك يـــا بـــابـــا مــــــن المـــــــوت

كُتب : [ 03-29-2012 - 08:31 AM ]


حاص للخق والضلال



سلامتـــك يـــا بـــابـــا مــــــن المـــــــوت
سلامتـــك يـــا بـــابـــا مــــــن المـــــــوت
بقلم / ابونا افرايم ميخائيل

قلبَ الربُ يسوع إلهنا ومخلّصنا كلَّ مقاييسِ الحياةِ ومفاهيمِها ،فسمّي الموتَ نوماً!!؟؟ وقال عن لعازر " «لِعَازَرُ حَبِيبُنَا قَدْ نَامَ. لكِنِّي أَذْهَبُ لأُوقِظَهُ».يو11:11


نحن نأخذُ هذا الأمر ببساطةٍ بإعتبار أنّنا تعلّمناه منذ الصغر ،ونعرفُ القصّةَ جيّداً ،ولكن الموضوع هو زلزالٌ حقيقيّ زلزلَ الكونَ كلَّه والخليقةَ كلّها!!؟؟ فالموت هو النهايةُ وهو الفناءُ وهو الهاويةُ وهو الحفرةُ الكبيرةُ المرعبةُ " لِيَمْنَعَ نَفْسَهُ عَنِ الْحُفْرَةِ وَحَيَاتَهُ مِنَ الزَّوَالِ بِحَرْبَةِ الْمَوْتِ."أي18:34


وهو الإنفصالُ الكبير بين الأحبّاء ،والنهايةُ المفجعةُ بين الإنسان والحياة علي الأرض!!!؟؟

سلامتـــك يـــا بـــابـــا مــــــن المـــــــوت
ولكنّنا نسبّحُ إلهَ الآلهةِ وملكَ الدهورِ الذي لا يفني،ربنا ومخلصنا يسوع المسيح الذي سحقَ الموتَ الذي سحق الجميع!!؟؟ وجعل منه أضحوكةً فصار الأطفالُ يلهون به ويلعبون علي وكْرهِ " وَيَلْعَبُ الرَّضِيعُ عَلَى سَرَبِ الصِّلِّ، وَيَمُدُّ الْفَطِيمُ يَدَهُ عَلَى جُحْرِ الأُفْعُوَانِ "أش8:11


سلامتـــك يـــا بـــابـــا مــــــن المـــــــوت
ورأينا القدّيسين الذين ماتوا يهزأونَ بالموتِ ويأتون إلينا من السماءِ ويباركوننا ويقفون معنا في ضيقاتِنا وشدائدِنا ،مع أنَّ أجسادَهم قد تركوها للترابِ ،منتظرين الرجاء المبارك وظهور سيّدنا القدوس يسوع ليغيّرَ جسدَ تواضعِنا ليكونَ علي صورة جسد مجدهِ "الَّذِي سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ، بِحَسَبِ عَمَلِ اسْتِطَاعَتِهِ أَنْ يُخْضِعَ لِنَفْسِهِ كُلَّ شَيْءٍ."في21:3

سلامتـــك يـــا بـــابـــا مــــــن المـــــــوت
لذا حينما سافرَ قداسةُ البابا شنودة إلي السماءِ ،وفي وداعه الأليم جدّاً علي نفوسنا ،كانت مشاعرنا خليطاً بين الحزنِ العميق لفراقهِ عنّا بالجسدِ وبين السلام السمائي لوجودهِ معنا بالروح ،ولتيقنّا أنّه مرضَ بالمرض الذي يسمّيه البشرُ بالموت ،أمّا نحن فنسميه رقاداً مثل رقاد النوم !!؟؟ لذا نقول له سلامتك يابابا من الموت ،لقد عبرتَ هذا المرض إلي الحياةِ التي لا يوجد فيها موتٌ أو مرضٌ ،ولا يوجد فيها زمانٌ أو فناءٌ ،وتستطيع أن تعبرَ إلينا مثلما عبَرتْ وتعبرُ إلينا أمّنا وفخرُ جنسِنا العذراء مريم والبابا كيرلس ومارجرجس وكلُّ القديسين ،فلم يعد هناك حاجزٌ أو مانعٌ أمامَهم فقدوس القديسين قد منحهم القوّةَ بقيامتهِ ،وأعطانا محبَّتهم وبركتهم وهبتهم وشفاعتهم ووجودهم الحيّ في حياتِنا " لِذلِكَ نَحْنُ أَيْضًا إِذْ لَنَا سَحَابَةٌ مِنَ الشُّهُودِ مِقْدَارُ هذِهِ مُحِيطَةٌ بِنَا، لِنَطْرَحْ كُلَّ ثِقْل، وَالْخَطِيَّةَ الْمُحِيطَةَ بِنَا بِسُهُولَةٍ، وَلْنُحَاضِرْ بِالصَّبْرِ فِي الْجِهَادِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَنَا،"عب1:12







مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss


sghljJJJ; dJJJh fJJJhfJJJh lJJJJJJk hglJJJJJJJ,j


رد مع إقتباس
Sponsored Links

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:59 AM.