الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / المدونه / أتى إخوة إلى الأنبا أنطونيوس وقالوا له يا أبانا، قُلْ لنا كيف نخلص فقال لهم: هل سمعتم ما يقوله الرب فقالوا: من فمك أيها الأب فأجابهم قائلاً: مَن لطمك على خدِّك الأيمن حوِّل له الأيسر- متى 5: 39 فقالوا له: ما نطيق ذلك قال لهم: إن لم تطيقوا ذلك، فاصبروا على اللطمة الواحدة فقالوا له: ولا هذه نستطيع فقال لهم: إن لم تستطيعوا، فلا تجازوا مَن يظلمكم فقالوا له: ولا هذا نستطيع! فما كان من القديس إلاَّ أن دعا تلميذه وقال له: أَعْدِد لهم مائدة واصرفهم، لأنهم مرضى. إن هذا لا يطيقون، وذلك لا يستطيعون، ووصايا الرب لا يريدون. فماذا أصنع لهم وهكذا نعرف أنفسنا بهذه الطريقة، هل نحن في المسيح حياة النفس وفيه نستطيع كل شيء، ونحبه ونحفظ وصاياه ونراها ليست ثقيلة والروح القدس فينا يلبسنا قوتها، أم لا زلنا لا نحتمل هذا ولا نطيق ذاك!!! وهذا يكشف قلوبنا ويواجهنا بما قاله الرسول: جربوا أنفسكم هل أنتم في الإيمان، امتحنوا أنفسكم، أم لستم تعرفون أنفسكم أن يسوع المسيح هو فيكم إن لم تكونوا مرفوضين – رسالة كورنثوس الثانية 13: 5

أتى إخوة إلى الأنبا أنطونيوس وقالوا له يا أبانا، قُلْ لنا كيف نخلص فقال لهم: هل سمعتم ما يقوله الرب فقالوا: من فمك أيها الأب فأجابهم قائلاً: مَن لطمك على خدِّك الأيمن حوِّل له الأيسر- متى 5: 39 فقالوا له: ما نطيق ذلك قال لهم: إن لم تطيقوا ذلك، فاصبروا على اللطمة الواحدة فقالوا له: ولا هذه نستطيع فقال لهم: إن لم تستطيعوا، فلا تجازوا مَن يظلمكم فقالوا له: ولا هذا نستطيع! فما كان من القديس إلاَّ أن دعا تلميذه وقال له: أَعْدِد لهم مائدة واصرفهم، لأنهم مرضى. إن هذا لا يطيقون، وذلك لا يستطيعون، ووصايا الرب لا يريدون. فماذا أصنع لهم وهكذا نعرف أنفسنا بهذه الطريقة، هل نحن في المسيح حياة النفس وفيه نستطيع كل شيء، ونحبه ونحفظ وصاياه ونراها ليست ثقيلة والروح القدس فينا يلبسنا قوتها، أم لا زلنا لا نحتمل هذا ولا نطيق ذاك!!! وهذا يكشف قلوبنا ويواجهنا بما قاله الرسول: جربوا أنفسكم هل أنتم في الإيمان، امتحنوا أنفسكم، أم لستم تعرفون أنفسكم أن يسوع المسيح هو فيكم إن لم تكونوا مرفوضين – رسالة كورنثوس الثانية 13: 5

أتى إخوة إلى الأنبا أنطونيوس وقالوا له
يا أبانا، قُلْ لنا كيف نخلص
فقال لهم: هل سمعتم ما يقوله الرب
فقالوا: من فمك أيها الأب
فأجابهم قائلاً: مَن لطمك على خدِّك الأيمن حوِّل له الأيسر- متى 5: 39
فقالوا له: ما نطيق ذلك
قال لهم: إن لم تطيقوا ذلك، فاصبروا على اللطمة الواحدة
فقالوا له: ولا هذه نستطيع
فقال لهم: إن لم تستطيعوا، فلا تجازوا مَن يظلمكم
فقالوا له: ولا هذا نستطيع!

فما كان من القديس إلاَّ أن دعا تلميذه وقال له: أَعْدِد لهم مائدة واصرفهم، لأنهم مرضى. إن هذا لا يطيقون، وذلك لا يستطيعون، ووصايا الرب لا يريدون. فماذا أصنع لهم

وهكذا نعرف أنفسنا بهذه الطريقة، هل نحن في المسيح حياة النفس وفيه نستطيع كل شيء، ونحبه ونحفظ وصاياه ونراها ليست ثقيلة والروح القدس فينا يلبسنا قوتها، أم لا زلنا لا نحتمل هذا ولا نطيق ذاك!!! وهذا يكشف قلوبنا ويواجهنا بما قاله الرسول: جربوا أنفسكم هل أنتم في الإيمان، امتحنوا أنفسكم، أم لستم تعرفون أنفسكم أن يسوع المسيح هو فيكم إن لم تكونوا مرفوضين – رسالة كورنثوس الثانية 13: 5 http://www.facebook.com/pages/p/356803667685676

عن Orsozox Publisher

شاهد أيضاً

فيديو جديد ( Christ’ appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 ) ارثوذكس

Christ' appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 A deep meditation …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:

Powered by themekiller.com