الخميس , أغسطس 17 2017
الرئيسية / المدونه / الألفاظ الرقيقة الانسان الروحي لا يستخدم الفاظا قاسية انما الفاظ رقيقيه لانه من ثمار الروح القدس ( لطف) فهل انت تتميز لالطلف في كلامك ومعاملاتك ؟ انظر الي السيد المسيح وهو يكلم المرأة السامرية وهي إمرأة خاطئة جدا يقول لها ( حسنا قلت انه ليس لك زوج لانه كان لك خمسة ازواج والذي معك الان ليس هو لك ) عبارة ازواج عبارة رقيقة جدا لانهم لم يكونوا ازواج ولكن الرب لم يستخدم العبارة الاخري الشيدية كمان ان قوله ( الذي معك الان ليس هو لك ) هي ارق اسلوب لم يحتوي علي اي لفظ خارج بدل من ان تحرج الناس حاول ان تكسبهم ان بولس الرسول لما دخل اثينا واحتدت روحه اذا وجد المدينة مملؤه اصناما قال لهم في رقه ( ايها الرجال الاثينيون اني اري علي كل حال انكم متدينون كثيرة )) والسيد المسيح حينما تكلم عن ايوب امتدحه بكلمات رقيقة امام الشيطان بقوله انه ليس مثله رجل كامل ومستقيم يفعل الخير ويحيد عن الشر )) بينما ليس لحد كامل الا الله وحده بل ما ارق كلام الله في حديثة عن نينوي المدينة الخاطئة الاممية التي لا يعرف اهلها يمينهم من شمالهم قال ( افلا اشفق انا علي نينوي للمدينة العظيمة اكانت فعلا عظيمة ام هي رقه الرب ومن رقه الفاظه الاسماء التي اطلقها علي الناس فقد سمي سمعان ( بطرس ) اي الصخرة .. وسمي ابرام (( ابراهيم)) اي ابو جمهور كلها مديح من اشهر القديسن الذين كانوا مشهورين بالكلمة الطيبة القديس ديديموس الريرناظر الاكليركية في القر ن الرابع لم يكن هدفه ان يغلب الناس انما ا يكسبهم فلم ياول ان يحطمهم بل كان يقنعهم لقد ادان الرب الكلمات القاسية فقال(( من قال لاخيه (رقا) يكون مستوجب نار جهنم )) ومن قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم ) ان الالفاظ القاسية لايري بها الله الوديع المحب الذي كان حلقه حلاوة وشفتاه تقطران شهدا ** من كتاب كلمة منفعة **

الألفاظ الرقيقة الانسان الروحي لا يستخدم الفاظا قاسية انما الفاظ رقيقيه لانه من ثمار الروح القدس ( لطف) فهل انت تتميز لالطلف في كلامك ومعاملاتك ؟ انظر الي السيد المسيح وهو يكلم المرأة السامرية وهي إمرأة خاطئة جدا يقول لها ( حسنا قلت انه ليس لك زوج لانه كان لك خمسة ازواج والذي معك الان ليس هو لك ) عبارة ازواج عبارة رقيقة جدا لانهم لم يكونوا ازواج ولكن الرب لم يستخدم العبارة الاخري الشيدية كمان ان قوله ( الذي معك الان ليس هو لك ) هي ارق اسلوب لم يحتوي علي اي لفظ خارج بدل من ان تحرج الناس حاول ان تكسبهم ان بولس الرسول لما دخل اثينا واحتدت روحه اذا وجد المدينة مملؤه اصناما قال لهم في رقه ( ايها الرجال الاثينيون اني اري علي كل حال انكم متدينون كثيرة )) والسيد المسيح حينما تكلم عن ايوب امتدحه بكلمات رقيقة امام الشيطان بقوله انه ليس مثله رجل كامل ومستقيم يفعل الخير ويحيد عن الشر )) بينما ليس لحد كامل الا الله وحده بل ما ارق كلام الله في حديثة عن نينوي المدينة الخاطئة الاممية التي لا يعرف اهلها يمينهم من شمالهم قال ( افلا اشفق انا علي نينوي للمدينة العظيمة اكانت فعلا عظيمة ام هي رقه الرب ومن رقه الفاظه الاسماء التي اطلقها علي الناس فقد سمي سمعان ( بطرس ) اي الصخرة .. وسمي ابرام (( ابراهيم)) اي ابو جمهور كلها مديح من اشهر القديسن الذين كانوا مشهورين بالكلمة الطيبة القديس ديديموس الريرناظر الاكليركية في القر ن الرابع لم يكن هدفه ان يغلب الناس انما ا يكسبهم فلم ياول ان يحطمهم بل كان يقنعهم لقد ادان الرب الكلمات القاسية فقال(( من قال لاخيه (رقا) يكون مستوجب نار جهنم )) ومن قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم ) ان الالفاظ القاسية لايري بها الله الوديع المحب الذي كان حلقه حلاوة وشفتاه تقطران شهدا ** من كتاب كلمة منفعة **

الألفاظ الرقيقة

الانسان الروحي لا يستخدم الفاظا قاسية انما الفاظ رقيقيه لانه من ثمار الروح القدس ( لطف) فهل انت تتميز لالطلف في كلامك ومعاملاتك ؟
انظر الي السيد المسيح وهو يكلم المرأة السامرية وهي إمرأة خاطئة جدا يقول لها ( حسنا قلت انه ليس لك زوج لانه كان لك خمسة ازواج والذي معك الان ليس هو لك ) عبارة ازواج عبارة رقيقة جدا لانهم لم يكونوا ازواج ولكن الرب لم يستخدم العبارة الاخري الشيدية كمان ان قوله ( الذي معك الان ليس هو لك ) هي ارق اسلوب لم يحتوي علي اي لفظ خارج
بدل من ان تحرج الناس حاول ان تكسبهم
ان بولس الرسول لما دخل اثينا واحتدت روحه اذا وجد المدينة مملؤه اصناما قال لهم في رقه ( ايها الرجال الاثينيون اني اري علي كل حال انكم متدينون كثيرة ))
والسيد المسيح حينما تكلم عن ايوب امتدحه بكلمات رقيقة امام الشيطان بقوله انه ليس مثله رجل كامل ومستقيم يفعل الخير ويحيد عن الشر )) بينما ليس لحد كامل الا الله وحده
بل ما ارق كلام الله في حديثة عن نينوي المدينة الخاطئة الاممية التي لا يعرف اهلها يمينهم من شمالهم قال ( افلا اشفق انا علي نينوي للمدينة العظيمة اكانت فعلا عظيمة ام هي رقه الرب
ومن رقه الفاظه الاسماء التي اطلقها علي الناس فقد سمي سمعان ( بطرس ) اي الصخرة .. وسمي ابرام (( ابراهيم)) اي ابو جمهور كلها مديح
من اشهر القديسن الذين كانوا مشهورين بالكلمة الطيبة القديس ديديموس الريرناظر الاكليركية في القر ن الرابع
لم يكن هدفه ان يغلب الناس انما ا يكسبهم فلم ياول ان يحطمهم بل كان يقنعهم
لقد ادان الرب الكلمات القاسية فقال(( من قال لاخيه (رقا) يكون مستوجب نار جهنم ))
ومن قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم )
ان الالفاظ القاسية لايري بها الله الوديع المحب الذي كان حلقه حلاوة وشفتاه تقطران شهدا

** من كتاب كلمة منفعة ** https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/s720x720/579504_429318540434188_720521998_n.jpg

عن Orsozox Publisher

شاهد أيضاً

فيديو جديد ( Christ’ appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 ) ارثوذكس

Christ' appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 A deep meditation …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:

Powered by themekiller.com