الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / المدونه / روح وحياة: سفر صموئيل الأول من 13 إلى 16

روح وحياة: سفر صموئيل الأول من 13 إلى 16

روح وحياة: سفر صموئيل الأول من 13 إلى 16
تقديم: القس لوقا عزمي كاهن كنيسة الشهيد بربارة — الشرابية
كان شاول ابن سنة في ملكه ، وملك سنتين على إسرائيل 2واختار شاول لنفسه ثلاثة آلاف من إسرائيل ، فكان ألفان مع شاول في مخماس وفي جبل بيت إيل ، وألف كان مع يوناثان في جبعة بنيامين . وأما بقية الشعب فأرسلهم كل واحد إلى خيمته 3وضرب يوناثان نصب الفلسطينيين الذي في جبع ، فسمع الفلسطينيون . وضرب شاول بالبوق في جميع الأرض قائلا : ليسمع العبرانيون 4فسمع جميع إسرائيل قولا : قد ضرب شاول نصب الفلسطينيين ، وأيضا قد أنتن إسرائيل لدى الفلسطينيين . فاجتمع الشعب وراء شاول إلى الجلجال 5وتجمع الفلسطينيون لمحاربة إسرائيل ، ثلاثون ألف مركبة ، وستة آلاف فارس ، وشعب كالرمل الذي على شاطئ البحر في الكثرة . وصعدوا ونزلوا في مخماس شرقي بيت آون 6ولما رأى رجال إسرائيل أنهم في ضنك ، لأن الشعب تضايق ، اختبأ الشعب في المغاير والغياض والصخور والصروح والآبار 7وبعض العبرانيين عبروا الأردن إلى أرض جاد وجلعاد . وكان شاول بعد في الجلجال وكل الشعب ارتعد وراءه 8فمكث سبعة أيام حسب ميعاد صموئيل ، ولم يأت صموئيل إلى الجلجال ، والشعب تفرق عنه 9فقال شاول : قدموا إلي المحرقة وذبائح السلامة . فأصعد المحرقة 10وكان لما انتهى من إصعاد المحرقة إذا صموئيل مقبل ، فخرج شاول للقائه ليباركه 11فقال صموئيل : ماذا فعلت ؟ . فقال شاول : لأني رأيت أن الشعب قد تفرق عني ، وأنت لم تأت في أيام الميعاد ، والفلسطينيون متجمعون في مخماس 12فقلت : الآن ينزل الفلسطينيون إلي إلى الجلجال ولم أتضرع إلى وجه الرب ، فتجلدت وأصعدت المحرقة 13فقال صموئيل لشاول : قد انحمقت لم تحفظ وصية الرب إلهك التي أمرك بها ، لأنه الآن كان الرب قد ثبت مملكتك على إسرائيل إلى الأبد

عن Orsozox Publisher

شاهد أيضاً

فيديو جديد ( Christ’ appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 ) ارثوذكس

Christ' appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 A deep meditation …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:

Powered by themekiller.com