الإثنين , نوفمبر 20 2017
الرئيسية / المدونه / عبارة اغضبوا ولا تخطئوا فسر الاباء هذه المقوله كما يلي 1- إما الغضب المقدس من أجل الله بحيث يكون بطريقه روحيه لا خطأفيها اي غضب مقدس في طريقته وهدفه 2- إما أن يغضب الإنسان علي النقائص الموجوده في نفسه وما يقترفه من خطايا فيستيقظ ضميره وينصت لروح الله في تبكته فغضبه هذا لا يجعله يخطئ في المستقبل

عبارة اغضبوا ولا تخطئوا فسر الاباء هذه المقوله كما يلي 1- إما الغضب المقدس من أجل الله بحيث يكون بطريقه روحيه لا خطأفيها اي غضب مقدس في طريقته وهدفه 2- إما أن يغضب الإنسان علي النقائص الموجوده في نفسه وما يقترفه من خطايا فيستيقظ ضميره وينصت لروح الله في تبكته فغضبه هذا لا يجعله يخطئ في المستقبل

عبارة اغضبوا ولا تخطئوا
فسر الاباء هذه المقوله كما يلي
1- إما الغضب المقدس من أجل الله بحيث يكون بطريقه روحيه لا خطأفيها اي غضب مقدس في طريقته وهدفه

2- إما أن يغضب الإنسان علي النقائص الموجوده في نفسه وما يقترفه من خطايا فيستيقظ ضميره وينصت لروح الله في تبكته فغضبه هذا لا يجعله يخطئ في المستقبل http://www.facebook.com/pages/p/356803667685676

عن Orsozox Publisher

شاهد أيضاً

فيديو جديد ( Christ’ appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 ) ارثوذكس

Christ' appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 A deep meditation …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:

Powered by themekiller.com