الأحد , أغسطس 20 2017
الرئيسية / المدونه / لاتقل لتكن مشيئتك لاتقل لتكن مشيئتك اذا كنت لاتقبلها عندما تكون مؤلمة لا تتضايق إن تأخرت استجابة الله لك لأنه يختار الوقت المناسب لإتمام طلباتك فهو يحبك أكثر مما تحب نفسك أتكل عليه ولا تيأس أو تتوانى في الإلحاح حتى يعطيك . لاتنظر إلى الأبواب المغلقة ولكن أنظر إلى المفتاح الذى فى يد الله حتى لوتأخرالله فى حل المشكلة. “لكل شئ زمان ولكل أمر تحت السموات وقت” لاتقل لتكن مشيئتك اذا كنت لاتقبلها عندما تكون مؤلمة كن واقعيا فكر فى حل مشاكلك ولا تركز على الاكتئاب وإن لم تجد حلا لمشكلتك انتظر الرب أو احتمل وعش فى واقعك لا تخاف من قسوة الظروف مهما بدت صعبة فالله له طرق كثيرة لحلها لأن الله قادر على كل شى الحكمه هى ان تنظر للامور لكن بعين الله فهو الذي سمح بها وهو القادر أن يرفعها إذا أراد. الذين تركوا كل شئ في يد الله , اعتادوا أن يروا يد الله في كل شئ. لا تتعجب من تدبير الله لحياتنا ، فهو ضابط الكل و في نفس الوقت هو محب البشر يدبر كل صغيرة وكبيرة في حياتنا . قد لا تفهم الآن حكمته في ترتيب حياتك ، لكن تأكد إن الله أشد حنانا عليك من نفسك ، فقط سلم له حياتك انة قادر أن يفعل أكثر مما نطلب أو نفتكر و قادر أن يمنحنا أكثر مما نحلم. حينما لا توجد حلول بشرية تبصر يد اللة تعمل. الصلاة الحقيقية هي المفتاح الوحيد لكل الأبواب المغلقة . إن أقوى الصلوات هى التى تقدم فى ساعة الضيق و ثق أن الله لا يسمح بضيقة فوق الطاقة و لابد أن يتدخل و لو فى أخر لحظة ليخلص أولاده فلا تضيع صلواتك هباء. الرب فوق كل الظروف …إنه المتحكم فى كل شئ وضع للبحر حدااااااااااا مهما عجت الأمواج فهى مقيدة تتحرك فى حدود ،لن يسمح لها أن تؤذيك بل سيجعلها تعمل لخيرك .. هو يعلم المدة التى يجب أن تبقى فيها العاصفة …. و إلى أى درجة يجب أن يصل عنفها حتى تحقق القصد الحسن منها …. ربما كانت إعدادآ لك لمهام عظيمة تنتظرك…. و ربما لتنقيك أو لتعليمك دروسآ هامة ….لكنه فى أمانته لن يسمح لها قط أن تطول أو تشتد فى الغد………ترى يد الله تمتد اليك لكى تريحك ..فى الغد ترى حلولا كثيرة لمشاكلك..إن كان اليوم مظلمآ فان الغد يفتح أمامك طاقات من نور .. فى الغد عاش يوسف و هو سجين ..لكنه واثق فى الهه .. إن تعقدت الامور أمامك ، قل أنها ستنحل غدآ و أبتسم …. من أقوال البابا شنودة يارب خلصنى وعلمنى أن أصنع مشيئك صلاة لتكن مشيئتك هى تسليم الحياة لله ليدبرها بنفسة

لاتقل لتكن مشيئتك لاتقل لتكن مشيئتك اذا كنت لاتقبلها عندما تكون مؤلمة لا تتضايق إن تأخرت استجابة الله لك لأنه يختار الوقت المناسب لإتمام طلباتك فهو يحبك أكثر مما تحب نفسك أتكل عليه ولا تيأس أو تتوانى في الإلحاح حتى يعطيك . لاتنظر إلى الأبواب المغلقة ولكن أنظر إلى المفتاح الذى فى يد الله حتى لوتأخرالله فى حل المشكلة. “لكل شئ زمان ولكل أمر تحت السموات وقت” لاتقل لتكن مشيئتك اذا كنت لاتقبلها عندما تكون مؤلمة كن واقعيا فكر فى حل مشاكلك ولا تركز على الاكتئاب وإن لم تجد حلا لمشكلتك انتظر الرب أو احتمل وعش فى واقعك لا تخاف من قسوة الظروف مهما بدت صعبة فالله له طرق كثيرة لحلها لأن الله قادر على كل شى الحكمه هى ان تنظر للامور لكن بعين الله فهو الذي سمح بها وهو القادر أن يرفعها إذا أراد. الذين تركوا كل شئ في يد الله , اعتادوا أن يروا يد الله في كل شئ. لا تتعجب من تدبير الله لحياتنا ، فهو ضابط الكل و في نفس الوقت هو محب البشر يدبر كل صغيرة وكبيرة في حياتنا . قد لا تفهم الآن حكمته في ترتيب حياتك ، لكن تأكد إن الله أشد حنانا عليك من نفسك ، فقط سلم له حياتك انة قادر أن يفعل أكثر مما نطلب أو نفتكر و قادر أن يمنحنا أكثر مما نحلم. حينما لا توجد حلول بشرية تبصر يد اللة تعمل. الصلاة الحقيقية هي المفتاح الوحيد لكل الأبواب المغلقة . إن أقوى الصلوات هى التى تقدم فى ساعة الضيق و ثق أن الله لا يسمح بضيقة فوق الطاقة و لابد أن يتدخل و لو فى أخر لحظة ليخلص أولاده فلا تضيع صلواتك هباء. الرب فوق كل الظروف …إنه المتحكم فى كل شئ وضع للبحر حدااااااااااا مهما عجت الأمواج فهى مقيدة تتحرك فى حدود ،لن يسمح لها أن تؤذيك بل سيجعلها تعمل لخيرك .. هو يعلم المدة التى يجب أن تبقى فيها العاصفة …. و إلى أى درجة يجب أن يصل عنفها حتى تحقق القصد الحسن منها …. ربما كانت إعدادآ لك لمهام عظيمة تنتظرك…. و ربما لتنقيك أو لتعليمك دروسآ هامة ….لكنه فى أمانته لن يسمح لها قط أن تطول أو تشتد فى الغد………ترى يد الله تمتد اليك لكى تريحك ..فى الغد ترى حلولا كثيرة لمشاكلك..إن كان اليوم مظلمآ فان الغد يفتح أمامك طاقات من نور .. فى الغد عاش يوسف و هو سجين ..لكنه واثق فى الهه .. إن تعقدت الامور أمامك ، قل أنها ستنحل غدآ و أبتسم …. من أقوال البابا شنودة يارب خلصنى وعلمنى أن أصنع مشيئك صلاة لتكن مشيئتك هى تسليم الحياة لله ليدبرها بنفسة

لاتقل لتكن مشيئتك

لاتقل لتكن مشيئتك اذا كنت لاتقبلها عندما تكون مؤلمة

لا تتضايق إن تأخرت استجابة الله لك لأنه يختار الوقت المناسب لإتمام طلباتك فهو يحبك أكثر مما تحب نفسك أتكل عليه ولا تيأس أو تتوانى في الإلحاح حتى يعطيك .

لاتنظر إلى الأبواب المغلقة ولكن أنظر إلى المفتاح الذى فى يد الله حتى لوتأخرالله فى حل المشكلة.

“لكل شئ زمان ولكل أمر تحت السموات وقت”

لاتقل لتكن مشيئتك اذا كنت لاتقبلها عندما تكون مؤلمة

كن واقعيا فكر فى حل مشاكلك ولا تركز على الاكتئاب وإن لم تجد حلا لمشكلتك انتظر الرب أو احتمل وعش فى واقعك

لا تخاف من قسوة الظروف مهما بدت صعبة فالله له طرق كثيرة لحلها لأن الله قادر على كل شى

الحكمه هى ان تنظر للامور لكن بعين الله فهو الذي سمح بها وهو القادر أن يرفعها إذا أراد.

الذين تركوا كل شئ في يد الله , اعتادوا أن يروا يد الله في كل شئ.

لا تتعجب من تدبير الله لحياتنا ، فهو ضابط الكل و في نفس الوقت هو محب البشر يدبر كل صغيرة وكبيرة في حياتنا .

قد لا تفهم الآن حكمته في ترتيب حياتك ، لكن تأكد إن الله أشد حنانا عليك من نفسك ، فقط سلم له حياتك انة قادر أن يفعل أكثر مما نطلب أو نفتكر و قادر أن يمنحنا أكثر مما نحلم.

حينما لا توجد حلول بشرية تبصر يد اللة تعمل.

الصلاة الحقيقية هي المفتاح الوحيد لكل الأبواب المغلقة .

إن أقوى الصلوات هى التى تقدم فى ساعة الضيق و ثق أن الله لا يسمح بضيقة فوق الطاقة و لابد أن يتدخل و لو فى أخر لحظة ليخلص أولاده فلا تضيع صلواتك هباء.

الرب فوق كل الظروف …إنه المتحكم فى كل شئ وضع للبحر حدااااااااااا
مهما عجت الأمواج فهى مقيدة تتحرك فى حدود ،لن يسمح لها أن تؤذيك بل سيجعلها تعمل لخيرك ..
هو يعلم المدة التى يجب أن تبقى فيها العاصفة …. و إلى أى درجة يجب أن يصل عنفها حتى تحقق القصد الحسن منها …. ربما كانت إعدادآ لك لمهام عظيمة تنتظرك…. و ربما لتنقيك أو لتعليمك دروسآ هامة ….لكنه فى أمانته لن يسمح لها قط أن تطول أو تشتد

فى الغد………ترى يد الله تمتد اليك لكى تريحك ..فى الغد ترى حلولا كثيرة لمشاكلك..إن كان اليوم مظلمآ فان الغد يفتح أمامك طاقات من نور ..
فى الغد عاش يوسف و هو سجين ..لكنه واثق فى الهه ..
إن تعقدت الامور أمامك ، قل أنها ستنحل غدآ و أبتسم ….

من أقوال البابا شنودة
يارب خلصنى وعلمنى أن أصنع مشيئك

صلاة لتكن مشيئتك هى تسليم الحياة لله ليدبرها بنفسة http://www.facebook.com/pages/p/356803667685676

عن Orsozox Publisher

شاهد أيضاً

فيديو جديد ( Christ’ appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 ) ارثوذكس

Christ' appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 A deep meditation …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:

Powered by themekiller.com