الأربعاء , سبتمبر 20 2017
الرئيسية / المدونه / من قسم كتب وأشعار قداسة البابا شنودة الثالث بالمنتدي كتاب كلمة منفعة البابا شنوده الثالث كيف نقضي وقت الفراغ ********************** 1- لا مانع مطلقا من بعض الترفيهات، ومن الراحة والاسترخاء relaxation. لأن الإنسان لا يستطيع أن يكون مركزا باستمرار، جادا باستمرار،، مشدودا طول الوقت. فالله نفسه أعطانا أياما للراحة، وأمر بها (لأجل الإنسان). 2- ومن الأشياء النافعة لوقت الفراغ، القراءة لمن يجيد القراءة ويحبه. والمهم هو اختيار القراءة النافعة لبنيان الشخصية، فكريا، وروحيا، واجتماعيا.. لأن القراءة سلاح ذو حدين يمكن أن ينفع وأن يضر. 3- وهناك وسيلة أخرى هى الاستماع: يمكن أن تضاف إلى القراءة، وتحل محلها عند الذين لا يستطيعون القراءة كثير. والاستماع يمكن أن يأتى عن طريق الاجتماعات الروحية، وعن طريق أشرطة الكاسيت التى تسمعها في عربتك وأنت في الطريق، وبيتك وأنت مستريح، وفي اجتماع لأفراد الأسرة معا، وفي لقائك مع بعض الأصدقاء. 4- ويمكن في وقت فراغك رؤية بعض الأفلام الدينية، أو أشرطة الفيديو التي تعرض في بعض الكنائس والجمعيات الدينية، ويقتنى البعض أشرطة منها في المنازل. + ومن وسائل قضاء وقت الفراغ: الخدمة. ففى الخدمة تنتفع أنت، وتنفع الآخرين معك. وما فاتك خلال شهور السنة الأخرى، تستطيع أن تعوضه في العطلة الصيفية: من جهة الافتقاد، والجلسات الفردية مع المخدومين، وتحضير دروس للمستقبل ووسائل للإيضاح مع الأنشطة العديدة الأخرى. + ويمكن عمل زيارات ميدانية، لافتقاد الفقراء، والملاجئ، والمعاقين، والأحياء الشعبية الفقيرة، ويمكن تبادل الخبرات بين الخدام بالزيارات، والمعسكرات ومؤتمرات الخدمة. + ومن وسائل قضاء وقت الفراغ: الحفظ. سواء حفظ الآيات، والألحان، والمزامير والصلوات، والتراتيل، وقطع الابصلمودية، واستلام الألحان العامة والموسمية وحفظها. + ومن الأمور النافعة لوقت الفراغ: فترات الخلوة. سواء قضاءها الشخص في الأديرة، وفي أماكن أخرى، على أن يكون لها منهج روحى يشعر الإنسان في تطبيقه بمدى فائدته ونفعه الروحى. + والبعض يؤدى أوقات الفراغ في القيام بواجبات اجتماعية. مثل بعض الزيارات والمجاملات اللازمة المتأخرة عليه

من قسم كتب وأشعار قداسة البابا شنودة الثالث بالمنتدي كتاب كلمة منفعة البابا شنوده الثالث كيف نقضي وقت الفراغ ********************** 1- لا مانع مطلقا من بعض الترفيهات، ومن الراحة والاسترخاء relaxation. لأن الإنسان لا يستطيع أن يكون مركزا باستمرار، جادا باستمرار،، مشدودا طول الوقت. فالله نفسه أعطانا أياما للراحة، وأمر بها (لأجل الإنسان). 2- ومن الأشياء النافعة لوقت الفراغ، القراءة لمن يجيد القراءة ويحبه. والمهم هو اختيار القراءة النافعة لبنيان الشخصية، فكريا، وروحيا، واجتماعيا.. لأن القراءة سلاح ذو حدين يمكن أن ينفع وأن يضر. 3- وهناك وسيلة أخرى هى الاستماع: يمكن أن تضاف إلى القراءة، وتحل محلها عند الذين لا يستطيعون القراءة كثير. والاستماع يمكن أن يأتى عن طريق الاجتماعات الروحية، وعن طريق أشرطة الكاسيت التى تسمعها في عربتك وأنت في الطريق، وبيتك وأنت مستريح، وفي اجتماع لأفراد الأسرة معا، وفي لقائك مع بعض الأصدقاء. 4- ويمكن في وقت فراغك رؤية بعض الأفلام الدينية، أو أشرطة الفيديو التي تعرض في بعض الكنائس والجمعيات الدينية، ويقتنى البعض أشرطة منها في المنازل. + ومن وسائل قضاء وقت الفراغ: الخدمة. ففى الخدمة تنتفع أنت، وتنفع الآخرين معك. وما فاتك خلال شهور السنة الأخرى، تستطيع أن تعوضه في العطلة الصيفية: من جهة الافتقاد، والجلسات الفردية مع المخدومين، وتحضير دروس للمستقبل ووسائل للإيضاح مع الأنشطة العديدة الأخرى. + ويمكن عمل زيارات ميدانية، لافتقاد الفقراء، والملاجئ، والمعاقين، والأحياء الشعبية الفقيرة، ويمكن تبادل الخبرات بين الخدام بالزيارات، والمعسكرات ومؤتمرات الخدمة. + ومن وسائل قضاء وقت الفراغ: الحفظ. سواء حفظ الآيات، والألحان، والمزامير والصلوات، والتراتيل، وقطع الابصلمودية، واستلام الألحان العامة والموسمية وحفظها. + ومن الأمور النافعة لوقت الفراغ: فترات الخلوة. سواء قضاءها الشخص في الأديرة، وفي أماكن أخرى، على أن يكون لها منهج روحى يشعر الإنسان في تطبيقه بمدى فائدته ونفعه الروحى. + والبعض يؤدى أوقات الفراغ في القيام بواجبات اجتماعية. مثل بعض الزيارات والمجاملات اللازمة المتأخرة عليه

من قسم كتب وأشعار قداسة البابا شنودة الثالث بالمنتدي

كتاب كلمة منفعة
البابا شنوده الثالث

كيف نقضي وقت الفراغ
**********************

1- لا مانع مطلقا من بعض الترفيهات، ومن الراحة والاسترخاء relaxation.
لأن الإنسان لا يستطيع أن يكون مركزا باستمرار، جادا باستمرار،، مشدودا طول الوقت. فالله نفسه أعطانا أياما للراحة، وأمر بها (لأجل الإنسان).
2- ومن الأشياء النافعة لوقت الفراغ، القراءة لمن يجيد القراءة ويحبه.
والمهم هو اختيار القراءة النافعة لبنيان الشخصية، فكريا، وروحيا، واجتماعيا.. لأن القراءة سلاح ذو حدين يمكن أن ينفع وأن يضر.
3- وهناك وسيلة أخرى هى الاستماع:
يمكن أن تضاف إلى القراءة، وتحل محلها عند الذين لا يستطيعون القراءة كثير.
والاستماع يمكن أن يأتى عن طريق الاجتماعات الروحية، وعن طريق أشرطة الكاسيت التى تسمعها في عربتك وأنت في الطريق، وبيتك وأنت مستريح، وفي اجتماع لأفراد الأسرة معا، وفي لقائك مع بعض الأصدقاء.
4- ويمكن في وقت فراغك رؤية بعض الأفلام الدينية، أو أشرطة الفيديو التي تعرض في بعض الكنائس والجمعيات الدينية، ويقتنى البعض أشرطة منها في المنازل.
+ ومن وسائل قضاء وقت الفراغ: الخدمة.
ففى الخدمة تنتفع أنت، وتنفع الآخرين معك. وما فاتك خلال شهور السنة الأخرى، تستطيع أن تعوضه في العطلة الصيفية: من جهة الافتقاد، والجلسات الفردية مع المخدومين، وتحضير دروس للمستقبل ووسائل للإيضاح مع الأنشطة العديدة الأخرى.
+ ويمكن عمل زيارات ميدانية، لافتقاد الفقراء، والملاجئ، والمعاقين، والأحياء الشعبية الفقيرة، ويمكن تبادل الخبرات بين الخدام بالزيارات، والمعسكرات ومؤتمرات الخدمة.
+ ومن وسائل قضاء وقت الفراغ: الحفظ.
سواء حفظ الآيات، والألحان، والمزامير والصلوات، والتراتيل، وقطع الابصلمودية، واستلام الألحان العامة والموسمية وحفظها.
+ ومن الأمور النافعة لوقت الفراغ: فترات الخلوة.
سواء قضاءها الشخص في الأديرة، وفي أماكن أخرى، على أن يكون لها منهج روحى يشعر الإنسان في تطبيقه بمدى فائدته ونفعه الروحى.
+ والبعض يؤدى أوقات الفراغ في القيام بواجبات اجتماعية.
مثل بعض الزيارات والمجاملات اللازمة المتأخرة عليه https://sphotos-b.xx.fbcdn.net/hphotos-prn1/16014_501406156558759_136945012_n.jpg

عن Orsozox Publisher

شاهد أيضاً

فيديو جديد ( Christ’ appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 ) ارثوذكس

Christ' appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 A deep meditation …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:

Powered by themekiller.com