الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / المدونه / Abouna Bemwa زار أحد الأخوة الأب سلوانس في جبل سيناء، فلما رأي الأخوة منكبين على العمل قال للشيخ: ” لا تعملوا للطعام البائد أيها الأب، لأن مريم أختارت لها الحظ الصالح “. فقال الشيخ لتلميذ: ” أعط الأخ انجيلا وادخله في قلايو فارغة ” ففعل. فلما حانت ساعة الأكل بقى الأخ منتظرا على الباب مترقبا وصول من يسأله المجئ إلى المائدة. فلما لم يدعه أحد، نهض وجاء إلى الشيخ وقال له: ” أما أكل الأخوة اليوم يا أبانا؟ ” أجابة: نعم. فقال له: ولماذا لم تدعنى للأكل معهم؟ فأجابه الشيخ ” ذلك لأنك روحاني، لست في حاجة إلى طعام، وأما نحن فجسديون نحتاج إلى طعام ولذلك نمارس الأعمال. أما أنت فقد أخترت النصيب الصالح” تقرأ النهار كله، ولا تحتاج إلى أن تأكل طعاماً”. فلما سمع الأخ هذا الكلام خر ساجدا وقال: ” أغفر لى يا أبانا ” فأجابه الشيخ: ” لا شك أن مريم تحتاج إلى مرثا. لأن مريم برمثا مدحت “

Abouna Bemwa زار أحد الأخوة الأب سلوانس في جبل سيناء، فلما رأي الأخوة منكبين على العمل قال للشيخ: ” لا تعملوا للطعام البائد أيها الأب، لأن مريم أختارت لها الحظ الصالح “. فقال الشيخ لتلميذ: ” أعط الأخ انجيلا وادخله في قلايو فارغة ” ففعل. فلما حانت ساعة الأكل بقى الأخ منتظرا على الباب مترقبا وصول من يسأله المجئ إلى المائدة. فلما لم يدعه أحد، نهض وجاء إلى الشيخ وقال له: ” أما أكل الأخوة اليوم يا أبانا؟ ” أجابة: نعم. فقال له: ولماذا لم تدعنى للأكل معهم؟ فأجابه الشيخ ” ذلك لأنك روحاني، لست في حاجة إلى طعام، وأما نحن فجسديون نحتاج إلى طعام ولذلك نمارس الأعمال. أما أنت فقد أخترت النصيب الصالح” تقرأ النهار كله، ولا تحتاج إلى أن تأكل طعاماً”. فلما سمع الأخ هذا الكلام خر ساجدا وقال: ” أغفر لى يا أبانا ” فأجابه الشيخ: ” لا شك أن مريم تحتاج إلى مرثا. لأن مريم برمثا مدحت “

Abouna Bemwa
زار أحد الأخوة الأب سلوانس في جبل سيناء، فلما رأي الأخوة منكبين على العمل قال للشيخ: ” لا تعملوا للطعام البائد أيها الأب، لأن مريم أختارت لها الحظ الصالح “.

فقال الشيخ لتلميذ: ” أعط الأخ انجيلا وادخله في قلايو فارغة ” ففعل. فلما حانت ساعة الأكل بقى الأخ منتظرا على الباب مترقبا وصول من يسأله المجئ إلى المائدة. فلما لم يدعه أحد، نهض وجاء إلى الشيخ وقال له: ” أما أكل الأخوة اليوم يا أبانا؟ ” أجابة: نعم. فقال له: ولماذا لم تدعنى للأكل معهم؟ فأجابه الشيخ ” ذلك لأنك روحاني، لست في حاجة إلى طعام، وأما نحن فجسديون نحتاج إلى طعام ولذلك نمارس الأعمال. أما أنت فقد أخترت النصيب الصالح” تقرأ النهار كله، ولا تحتاج إلى أن تأكل طعاماً”. فلما سمع الأخ هذا الكلام خر ساجدا وقال: ” أغفر لى يا أبانا ” فأجابه الشيخ: ” لا شك أن مريم تحتاج إلى مرثا. لأن مريم برمثا مدحت ” http://www.facebook.com/pages/p/356803667685676

عن Orsozox Publisher

شاهد أيضاً

فيديو جديد ( Christ’ appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 ) ارثوذكس

Christ' appearances: A sermon by HH Pope Shenouda – 20 4 1988 A deep meditation …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:

Powered by themekiller.com