الرئيسية / القاموس اللاهوتي والكنسي / القاموس الكنسي / الديداخي / الديداخي The Didache or Teaching of the Apostles الفصل الخامس، السادس

الديداخي The Didache or Teaching of the Apostles الفصل الخامس، السادس

تعليم الرسل الاثنى عشر
تعليم الرب للأمم بواسطة الرسل الاثنى عشر
الفصل الخامس، الفصل السادس
(الفصل الخامس) هذا هو طريق الموت، طريق يجتمع فيه أهل الشرّ

 1 – هذا هو طريق الموت، قبل كل شيء إنه شرير ( طريق معوج تنبعث منه المساوئ ) ، مليء باللعنة (1) وأنواع القتل والزنا والشهوات (2) ، والفجور والسرقة ، وعبادة الأوثان والسَّحْر ، والتسميم ( تسميم الآخرين ) ، والخطف ، وشهادة الزور (3) ، والرياء ، والنفاق ، والغش ، والكبرياء ، والخبث ، ( الإساءة إلى الغير ) ، والعجرفة ، والطمع (4) ، والكلام البطَّال ، والحسد ، ( الجشع ) ، والوقاحة ( قبيح الكلام ) ، والتعالي (5) ، والمباهاة (6) ، ( الافتخار ) ، وعدم المخافة (7) .

2 – ( أنه طريق يجتمع فيه أهل الشرّ ) مضطهدو الصالحين ( مضطهدو فاعلي الخير ) ، كارهو الحق ( أعداء الحق ) ، محبُّو الكذب ، منكرون البرّ ( جاهلو مجازاة البرّ ) (8) ، غير الملتصقين بالصلاح ولا الحكم العادل ( المجانبون الحكم العادل المسارعون لإتيان الشرّ ) ، السَّاهرون ليس من أجل الخير بل الشَّر (9) ، المبتعدون عن الوداعة والصَّبر ، ( مبغضو الوداعة ) ، محبو الأباطيل (10) ، مضطهدو المجازاة ، الذين لا يرحمون الفقير ، ولا يتألمون مع المتألمين (11) ، غير العارفين خالقهم ، قاتلوا الأطفال ، مفسدو خليقة الله ، المعرضون عن المحتاج ( من لا ينفقوا على الفقير ) ، مقلقو المنكوب ، المحامون عن الأغنياء ، القاضون ظلماً على البائسين ( من يثقلون على المظلوم بما لا طاقة له عليه ) (12) ، المرتكبون كل أنواع الخطايا (13) ، ليتكم تنجون أيها الأبناء من هذه جميعها .

_______________
(1) أنظر رومية 1: 29
(2) التي بخلاف الناموس έπθυμίαι παράνομοι
(3) مت 15: 19 – غلاطية 5: 20
(4) أنواع الطمع والجشع والبُخل = πλεονεξία
(5) رومية 1: 29 – كولوسي 3: 8
(6) التباهي بالقوة .
(7) أي الجسارة – عدم مخافة الله .
(8) الكارهون عمل الخير (رومية 12: 9 )
(9) يسهرون لا بخوف الله بل يحيكون ( يدبرون ويخططون ) الشرّ لأجل الآخرين .
(10) مزمور 4: 3
(11) لا يهتمون بالأرامل والفقراء ، ويركضون وراء المكافئة .
(12) محتقرو البائسين .
(13) مملوءين إثماً full of sin – πανθαμάρτητοι – من كل جهة خاطئون .

_______________________________________________________

تعليم الرسل الاثنى عشر
تعليم الرب للأمم بواسطة الرسل الاثنى عشر
(الفصل السادس) نهاية الطريقان – خاتمة للوصايا وخلاصة التعليم

1 – أحذر ألاَّ يضلّك أحد عن طريق هذا التعليم ( أو العقيدة ) (1) ، فإنه بذلك يُعلّمك فيما لا يَخُص الله ( يُعلمك ما هو مخالف لإرادة الله ) .
2 – إذا استطعت أن تحمل كل نير الرَّب (2) ، تكون كاملاً ، أما إذا لم تستطع فافعل ما تقدر عليه ( ما هو في قدرتك ) .
3 – (3) أما بخصوص الطعام ( خذ منه ما أنت بحاجة إليه ) ، فاحتمل ما تقدر عليه ( من صوم ) (4) ، وتجنَّب جداً ما ذُبِحَ للأوثان (5) ، لأنها عبادة آلهة مائتة (6) ( فلا يَحسُن أن تُشارك في عبادات الوثنيين ) .

_____________
(1) رسالة بطرس الثانية 2: 15 – متى 24: 4
(2) متى 11: 29 و 30
(3) هذا التعليم موجه على الأخص إلى الأممييين الذين تحولوا من الوثنية إلى المسيحية ( راجع ديداخي 2: 2 )
(4) هنا وفي المراسيم الرسولية ( التي سوف نكتبها فيما بعد ) ، كتبت هذا ضد بدعة قهر الجسد لخلاص النفس asceticism وهي تتفق مع تعاليم القديس بولس الرسول .
(5) أعمال الرسل 15: 20 و29 – كورنثوس الأولى 8: 4 + 10 : 18 – الخ … ( وقارن مع المراسيم الرسولية 7: 21
(6) توصف دائماً الآلهة الوثنيَّة في التقليد اليهودي والتقليد المسيحي بأنها آلهة مائتة .

عن aymonded

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: