الرئيسية / كنسيات / قوانين كنسية / وصايا لسلوك النساء، آداب حضور الكنيسة، من المخطوطة رقم 251 عربي بالمكتبة الأهلية

وصايا لسلوك النساء، آداب حضور الكنيسة، من المخطوطة رقم 251 عربي بالمكتبة الأهلية

من القوانين الكنسية من المخطوطة رقم 251 عربي بالمكتبة الأهلية
بباريس للقس الجليل الناسك المعلم مقاره أحد قسوس
دير القديس العظيم أبو يحنس القصير ببرية شيهيت
وصايا لسلوك النساء وآداب حضور الكنيسة

أولاً : وصايا لسلوك النساء

1- [ + لا تدع شعرها محلولاً … ولا تجعل دوايب ( زينة ) على رأسها ، إذا أرادت أن تتناول من الأسرار المقدسة .
+ لا تعطي أولادها للدايات ( المٌربيات ) بل تربيهم هي وحدها كاسم الزيجة، ولا تتوانى عن خدمة بيتها …
+ تذكر الله في كل وقت، وتهتم بالفقراء القريبين منها .
+ ولا يكونن أدوات ضحك ولا يتكلمن أبداً في الكنيسة، لأن بيت الله ليس موضع كلام بل موضع صلاة بخوف. والذي يتكلم في الكنيسة يخرج ولا يقرُب في تلك المرة من الأسرار .
+ والعذارى النساء إذا أتى وقت درجة نسائهن ( البلوغ ) فليغطين رؤوسهن مثل الكبار ببلاليهن – ليس بقماش خفيف ] القانون 17 لأبليدس

2- [ يجب للنساء أن يتزيَّن بالتواضع ككلام الرسول، ولا يتزيَّن بذهب ولا بفضة ولا بزينة ما خلا الجمال الحقيقي …
ولتكن طائعة لزوجها كالوصية مثل النساء الأوليات، ولا تتزين إلا بالزينة التي زينها بها الخالق.

امرأة تلبس ذهباً وهي ماضية للكنيسة أو تلبس حُلياً أو تتعطر بعطر غالي الثمن هذه تكون عثرة ] القديس باسيليوس الكبير – قانون 26

ثانياً : آداب حضور الكنيسة

1- [ لا يخرج أحد من الكنيسة بغير ضرورة من بعد قراءة الإنجيل المقدس إلا بعد رفع القربان وبركة الكاهن للتسريح ]

2- [ ومن ضحك في القداس إن كان كاهناً فعقوبته أسبوع ( حرمان من التناول ). وإن كان علمانياً فليخرج تلك المرة ولا يتناول من الأسرار ]

3- [ ولا يتكلم أحد إطلاقاً في الكنيسة لأن بيت الله ليس موضع كلام بل موضع صلاة بخوف. والذي يتكلم في الكنيسة يخرج ولا يقرب في ذلك اليوم من الأسرار ]

4- [ يجب أن تقفوا في الكنيسة بهدوء وعفاف ويقظة لسماع كلام الرب بانتصاب عظيم، كل واحد في رتبته كاستحقاقه مثالاً للسمائيين :
الأساقفة في صدر الهيكل كالمدبرين،
والقسوس بعدهم كالمعلمين،
والأرشيدياكون إلى جانبه ( جانب الأسقف )
والشمامسة بعد القسوس كالخدام
وسائر الشعب بعدهم: الشباب في موضع وحدهم إن كان ثمة موضع يسعهم .
والصبيان يقفون عند آبائهم
وكذلك النساء في موضع وحدهن: ( المتزوجات ناحية، والبنات ناحية، وإذا لم يكن للبنات موضع فليقفن خلف النساء. وأما العذارى والراهبات والأرامل ( كرتبة في الكنيسة ) فليتقدمن الجميع من النساء في وقوفهن وصلواتهن ] من قوانين القديس باسيليوس الكبير، وقوانين الرسل، والدسقولية

( ممكن الرجوع لكتاب التدبير الإلهي في بنيان الكنيسة – نحو دستور دائم للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بحث وثائقي كنسي يرجع لأقدم المخطوطات والصلوات الطقسية، وكتابات آباء ومعلمي الكنيسة الأبرار وكبار علماء اللاهوت الأرثوذكس، من صفحة 80 – 85 )

عن aymonded

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: