تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


  †† ارثوذكس †† > كل منتدايات الموقع > المنتديات المسيحية العامه > المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك)

المرشد الروحى (كلمة الله التى تؤثر فيك) به يكتب مواضيع فيها ارشد روحى للأعضاء وذلك بيكون من خبراتهم مع الاب الكاهن فى الاعترافات

الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس ومعنى خضوع المرأة لزوجها (1) الطاعة

الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس ومعنى خضوع المرأة لزوجها بالرغم من أنه تمت الإجابة على سؤال ماذا يعني خضوع المرأة لرجلها ، ولكننا اليوم

اعلانات

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية aymonded
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
aymonded غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58
قوة التقييم : aymonded will become famous soon enough
الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس ومعنى خضوع المرأة لزوجها (1) الطاعة

كُتب : [ 03-15-2011 - 12:25 PM ]


الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس
ومعنى خضوع المرأة لزوجها


بالرغم من أنه تمت الإجابة على سؤال ماذا يعني خضوع المرأة لرجلها ، ولكننا اليوم نريد أن نكتبه بتوسع وشمول أكثر لتستقيم حياتنا ونفهم مقاصد الله في الإنجيل بوضوح ووعي ، ونضع في ذهننا المفهوم الصحيح الذي تشوه عند البعض بسبب التأثر بالمجتمع وفكرة حرية المرأة التي قيدتها أكثر من أن تُحررها ، وأصبح هناك صراع بين قطبي المجتمع ما بين الرجل والمرأة والدخول في التحدي من الذي يثبت جدارته للآخر ومن منهم يستطيع أن يخضع الآخر لنفسه ويقوده !!! ...


عموماً بادئ ذي بدء لابد من أن نفهم ونميز ما بين الطاعة والخضوع والربط بينهما ربطاً صحيحاً شاملاً لكي ندرك ونعي ما المقصود بخضوع المرأة لرجلها وكيف تكون العلاقة السوية بينهما حسب القصد الإلهي بارتباطهم معاً في سر التقوى بالروح القدس الذي يجعلهم جسد واحد بلا انفصال ولا إذابة واحد في الآخر أو رئاسة وتسلط متعسف من واحد على الآخر !!! وخضوعهم يكون بطاعتهما معاً لله القدوس الحي ...
أولاً : الطاعة ὑπακούω - hypakouō - هيباكويو
وهي تعني عموماً يستمع لـ ، يُجيب ، يُطيع ( وهي دلالة على استمرار الطاعة ) ، ونجد أن الطاعة مرتبطة بالسمع في الكتاب المقدس وتأتي في الأساس لله ، وهذا واضح جداً في قول الله لإبراهيم [ ويتبارك في نسلك جميع أمم الأرض من أجل أنك سمعت (أطعت) لقولي ] (تكوين 22: 18) ، وكثيراً ما يأتي الفعل بقصد الرد أو الاستجابة : [ لماذا جئت و ليس إنسان ناديت و ليس مجيب هل قصرت يدي عن الفداء و هل ليس في قدرة للإنقاذ ... من منكم خائف الرب سامع لصوت عبده ] (إشعياء 50: 2؛ 10)
وتأتي بمعنى طاعة الابن لأبية بسبب الإصغاء لأجل معرفة الفهم ليتربى بالتعليم الصالح : [ اسمعوا أيها البنون تأديب الأب وأصغوا لأجل معرفة الفهم. لأني أعطيكم تعليماً صالحاً فلا تتركوا شريعتي. فاني كنت أبناً لأبي غضاً و وحيداً عند أمي. و كان يُريني و يقول لي ليضبط قلبك كلامي احفظ وصاياي فتحيا. ] (أمثال 4: 1 – 4) ، والإصغاء للطاعة يدل على حكمة الابن [ الابن الحكيم يقبل تأديب أبيه و المستهزئ لا يسمع انتهارا ] (أمثال 13: 1) .

والطاعة في الكتاب المقدس لا تعني طاعة لمجرد الطاعة ، أو أنها في إطار المذلة والاضطرار ، لأن الطاعة – حتى من خلال الآيات السابقة – تأتي في إطار علاقة الشركة ، ومما هو واضح في العهد القديم أنه أوضح نوعية الشركة التي فيها تتحدد الطاعة ، فهي تأتي على الأخص من جهة العلاقة بين الله وشعبه الخاص :
[ بل إنما أوصيتهم بهذا الأمر قائلاً اسمعوا صوتي فأكون لكم إلهاً وأنتم تكونون لي شعباً و سيروا في كل الطريق الذي أوصيكم به ليُحسن إليكم ] (إرميا 7 : 23)
[ الذي أمرت به آباءكم يوم أخرجتهم من أرض مصر من كور الحديد قائلا أسمعوا صوتي و اعملوا به حسب كل ما آمركم به فتكونوا لي شعباً وأنا أكون لكم إلهاً ] (إرميا 11 : 4)
[ لأني أشهدت على آبائكم إشهاداً يوم أصعدتهم من أرض مصر إلى هذا اليوم مبكراً و مشهداً قائلا اسمعوا صوتي ] (ار 11 : 7)
وأيضاً قد أوضح الله عمق العلاقة مع إسرائيل كابن [ فتقول لفرعون هكذا يقول الرب إسرائيل ابني البكر ] (خر 4 : 22)
عموماً باختصار شديد ، الطاعة تدخل في إطار علاقة شركة وثيقة ذات ربطة قوية ، وقوامها وأساس جوهرها: [ المحبة ] ، وهي واضحة جداً في العهد القديم [ أحببتكم قال الرب ] (ملا 1 : 2) ، [ بنو الحكمة جماعة الصديقين و ذريتهم أهل الطاعة والمحبة ] (سيراخ 3 : 1) ، [ الذين يخافون (يتقون) الرب لا يعصون أوامره ، والذين يحبونه يسلكون طرقه . الذين يخافون (يتقون) الرب يطلبون رضاه ، والذين يحبونه ينعمون بشريعته ] (سيراخ 2: 15 – 16 ) ، والتقوى والمحبة وسماع صوت الله والطاعة شيءٌ واحد لا ينفصلوا بعضهم عن بعض قط ...
وعلى مستوى العهد الجديد نجد أن الطاعة مستمدة من ربنا يسوع المسيح نفسه الذي أستمر بلا توقف يُطيع الآب حتى الموت موت الصليب (فيلبي2: 8) ، وأيضاً [ مع كونه ابناً تعلم الطاعة مما تألم به ] (عبرانيين 5: 8) ، لذلك صار ربنا يسوع المسيح الكلمة المتجسد مصدر الخلاص الأبدي للذين يطيعونه طاعة الإيمان والمحبة [لأنه كما بمعصية الإنسان الواحد جعل الكثيرون خطاة هكذا أيضاً بإطاعة الواحد سيجعل الكثيرون أبراراً ] (رومية 5: 19) ، وهكذا وضح القديس بولس الرسول في تعليمة للأمم بالكتب النبوية حسب أمر الله الأزلي لإطاعة الإيمان ، لأن ثمر الإيمان الحي هو الطاعة (رومية 16: 26) ...
وعموماً على أساس التعليم الإلهي الحي من خلال الكتاب المقدس يتضح أن المسيحيين الحقيقيين هم أولاد طاعة في سيرة القداسة حسب أمر الله : [ كأولاد الطاعة لا تشاكلوا شهواتكم السابقة في جهالتكم. بل نظير القدوس الذي دعاكم كونوا انتم أيضاً قديسين في كل سيرة. لأنه مكتوب كونوا قديسين لأني أنا قدوس. ] (1بط1: 14 – 16)
وبالطبع الطاعة تكون لوصية وأمر مخلصنا الصالح القدوس ، ويُصبح الإيمان على هذا الأساس كفعل طاعة : [ مستأسرين كل فكر إلى طاعة المسيح ] (2كو 10: 5) والأساس بالطبع هو المحبة الصادقة للرب : [ أن أحبني احد يحفظ كلامي و يحبه أبي و إليه نأتي و عنده نصنع منزلا ] (يو 14 : 23)

وطبعاً تُعاق فاعلية الإيمان بالمحبة والطاعة بسبب أهواء الجسد والاستمرار في الخطية والمداومة عليها وعدم التوبة أو الحياة بلامبالاة في الخطية : [ لا تقل : " أخطأت فما أصابني سوء " لأن الرب صبور طويل البال . لا تكن على ثقة بغفران الرب (وتستمر في الخطأ) لئلا تُزيد خطيئة على خطيئة . لا تقل : " رحمة الرب عظيمة . فيغفر لي كثرة خطاياي " (وتستمر في الخطأ) فرحمة الرب لا تخلو من الغضب (على كل من يستهين) ونقمته تحل على الخاطئين (المستهترين) . لا تؤخر التوبة إلى الرب ، ولا تؤجلها من يوم إلى يوم ، فغضب الرب ينزل بغتة ويُفنيك يوم الانتقام ] (سيراخ 5: 4 – 7 بحسب الترجمة اليونانية) ، [ لا تستسلم لأهوائك فتمزق نفسك كثورٍ هائج وتلتهم أوراقك وتُتلف ثمارك ، فتبقى أنت كالشجرة اليابسة ] (سيراخ 6: 2 – 3)
عموماً الاستمرار في الخطية بدون توبة وفعل الإثم يبردان المحبة وبالتالي يضعُف الإيمان ويفقد الإنسان طاعة الإيمان بالحب نحو الله محب البشر [ ولكثرة الإثم تبرد محبة الكثيرين ] (مت 24 : 12)


وفي الجزء القادم سوف نشرح المعنى الشامل للفظة الخضوع ، وسيتم تثبيت هذا الجزء مؤقتاً لوقت نزول الجزء الثاني من الموضوع ... النعمة معكم




hg'hum ,hgoq,u td hg;jhf hglr]s ,lukn oq,u hglvHm g.,[ih (1)


رد مع إقتباس
Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
ريم الخوري
ارثوذكسي فضى
رقم العضوية : 39544
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,805
عدد النقاط : 65

ريم الخوري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس ومعنى خضوع المرأة لزوجها (1) الطاعة

كُتب : [ 03-15-2011 - 09:20 PM ]


بموضوع الطاعة خضوع المراة (القديس الذهبي الفم ) الزواج المسيحي


ايها الرجل اذ تسمع بولس ينصح المراة بان تخضع لك تمدحه وتعجب به ولكن اسمع مايقوله لك فيما بعد واسمع ما يطلبه منك " ايها الرجال احبوا نساءكم كما احب المسيح الكنيسه واسلم نفسه لاجلها"(اف 5: 25) هل سبق ورايت خضوعا مثل هذا؟ انظر الان المبالغة في المحبة و, اتريد ان تطيعك امراتك كما تطيع الكنيسة المسيح؟ اهتم انت بها كما يهتم المسيح بالكنيسة وان لزم الامر ان تضحي بحياتك من اجلها حتي لو تقطعت الاف المرات اصبر وتحمل كل شيء ولا ترفض لانك هكذا لن تكون فعلت شيا مساويا لما فعلة المسيح من اجل الكنيسة لانك ان احتملت في سبيلها ستكون قد قاسيت في سبيل من انت متحد بها, بينما الرب كابد من اجل من رفضته وازدرات اذا به كما ان الرب لا بتهديدات و بشتائم ولا بتخويفات بل بمحبة كثيرة وحنان وباهتمام وتضحية تمكن من الايحاء بالطاعة لتلك التي احزنته كثيرا هكذا افعل انت وهكذا تصرف مع امراتك

وايضا الطاعة والخضوع بشركة محبه وبالتالى

كمان بيفسر سر ارتباط السر المقدس بالقداس (شركة محبة) التي ترمز لدم وجسد الرب اللى اشار اليها بعرس قاناالجليل لانة لم يفرح فقط بالعرس ومباركتة حقيقة الزواج بل رمز بها ايضا الى سر الشكر اي تحويل الخمر الى دمة والخبز الى جسده بذلك الرباط الزوجي المقدس الى داخل الكنيسة
(كتاب زاد ارثوذكسية الاطر الافخارستية للسر المقدس سر الزواج )

شكرا استاز ايمن للموضوع الجميل بجد ربنا يقويك


رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
elphilasouf
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 15515
تاريخ التسجيل : Feb 2008
مكان الإقامة : ismailia , egypt
عدد المشاركات : 12,320
عدد النقاط : 81

elphilasouf غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس ومعنى خضوع المرأة لزوجها (1) الطاعة

كُتب : [ 03-15-2011 - 10:51 PM ]


والطاعة في الكتاب المقدس لا تعني طاعة لمجرد الطاعة ، أو أنها في إطار المذلة والاضطرار ، لأن الطاعة تأتي في إطار علاقة الشركة

أعانك الله وقواك وزادك من حكمته وعلمه وأرشاده ..

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس ومعنى خضوع المرأة لزوجها (1) الطاعة

كُتب : [ 03-15-2011 - 11:24 PM ]


ربنا يخليكيم يا أروع إخوة أحباء
طالبين من الله أن يجعل علاقتنا معه في جو الشركة المقدس في سر التقوى
حتى يكون لنا شركة بعضنا مع بعض من أجل المحبة التي لنا منه منسكبه في قلوبنا بالروح المُعطي لنا
وأشكرك يا أجمل أخت حلوة (ريم) على كلمات النعمة التي فاضت على فم القديس العظيم يوحنا ذهبي الفم
النعمة تملأ قلوبكم سلام ومسرة آمين

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
jeremias
افتخر انني احمل اسم المسيح (( مسيحي ))
رقم العضوية : 16
تاريخ التسجيل : Apr 2007
مكان الإقامة : born in jordon...live in egypt
عدد المشاركات : 116
عدد النقاط : 10

jeremias غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس ومعنى خضوع المرأة لزوجها (1) الطاعة

كُتب : [ 03-27-2011 - 12:45 PM ]


الطاعة مرتبطة بالسمع في الكتاب المقدس

اسمعوا صوتي فأكون لكم إلهاً وأنتم تكونون لي شعباً
و سيروا في كل الطريق الذي أوصيكم به ليُحسن إليكم (إرميا 7 : 23)

رب المجد يعطينا ان يكون لنا اذان روحية
لنسمع و نطيع ما يقوله الروح

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الطاعة والخضوع في الكتاب المقدس ومعنى خضوع المرأة لزوجها (1) الطاعة

كُتب : [ 03-27-2011 - 12:50 PM ]


آمين يا أروع أخ غالي وحشنا وجوده الحلو وسطنا هنا
النعمة تملأ قلبك سلام ومسرة آمين

رد مع إقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الطاعة, المرأة, المقدس, الكتاب, خضوع, لزوجها, والخضوع, ومعنى, في

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نعم .. الكتاب المقدس كلمة الله HooK مناقشات دينية وروحية 12 01-23-2011 12:54 PM
محاضرات ابونا ارميا بولس مايكل سانتو عظات صوتية 9 09-24-2010 01:06 AM
اساسيات مسيحية (متجدد) اشرف وليم التأملات الروحية والخواطر الفكرية 9 08-08-2010 09:17 PM
الكتاب المقدس فريد فى بقائه SEMSEM التأملات الروحية والخواطر الفكرية 5 09-20-2009 10:02 PM


الساعة الآن 02:02 AM.