تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



حوار من الاعماق

منتدى مفتوح للحوار مع الزوار والاعضاء فى كل شيء دون تسجيل بالموقع حتى لا يكون به اى احراج لاى شخص ودون التعرف على شخصيته اتكلم من القلب وخرج كل ما بداخلك † من غير ما تقول انت مين هاكون معاك امين †


مغادر طريق المسيح

أسمى : احب احتفظ بيه لعدم البلبله كنيسه : الانبا تكلا هيمانوت الحبشى باشمون محافظه : المنوفيه - أشمون الاباء الكهنه : ابونا أغاثون - أبونا هيمانوت الموضوع : مشكله

اعلانات

موضوع مغلق

 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
coptsleft
ارثوذكسي جديد
coptsleft غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 132344
تاريخ التسجيل : Oct 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10
قوة التقييم : coptsleft is on a distinguished road
افتراضي مغادر طريق المسيح

كُتب : [ 10-07-2011 - 03:07 AM ]


أسمى : احب احتفظ بيه لعدم البلبله
كنيسه : الانبا تكلا هيمانوت الحبشى باشمون
محافظه : المنوفيه - أشمون
الاباء الكهنه : ابونا أغاثون - أبونا هيمانوت
الموضوع : مشكله ممكن تقولوا كانت اول درجه فى انى اخرج من المسيحيه
حاليا : انا مسيحى قدام الكنيسه فقط لكن بعض الاصدقاء يعلمون انى لا انتمى الى الكنيسه غير بالظاهر كالاسم والصليب وهكذا وهذا موضوع وقت .
الحاله : شاب متزوج وعندى اولاد
القصه........
ابتدت لما كنت شماس فى الكنيسه وملتزم بالصلاه مع الراهب ابونا صرابامون البراموسى ولا يملئ قلبى غير المسيح الى ان غادر ابونا صرابامون البراموسى مذبح الانبا تكلا ليأتى ابونا اغاثون ثم ابونا هيمانوت .
من وقت ومن وموقف لاخر ابتديت اقل من ذهابى الى الكنيسه لحد ما وصلت لدرجه انى مش باروح غير فى المناسبات ( افراح - عزاء ) وهذا حالى من 4 الى 5 سنوات منهم 3 سنين لا اتناول ولا يدخل بيتنا اب كاهن من الاثنين غير لصلاه تبريك المنازل وهذا على بقيت جيرانى فى الشارع لست وحدى وعلى فكره انا مش هاقول انا انسان لست خاطئ لا انا كلى خطايا وهذا من البعد عن الكنيسه والافتقاد وعدم الاهتمام بالراعيه الانبا بنيامين يعرفنى ويعرف اسرتى كامله ليس لنا اى مشاكل مع الكنيسه او مع غيرها احنا اسره عاديه جدا بعدت عن الكنيسه درجه درجه لحد ما وصلت انها قربت تنسى انها مسيحيه ولا نعلم اى شئ فى الكتاب المقدس او عن حياه المسيح . الان انا مهتم بيبتى واولادى ومشروعى وناجح الحمد لله فقط يعنى انسان لا يعرف طريق الله مجرد شاب من اب ومن ام مسيحيه لهذا فهو مسيحى .

النتيجه :

ابتعدت عن المسيح لدرجه انى فقدت المسيح واتجهت الى طريق اخر ودين اخر لمجرد الاهتمام والشرح وفعلا انا عرفت كتير جدا فى الدين اللى هاسلكه اكتر ما كنت مسيحى وساعدنى فى كده اصدقائى واحبائى المهتمين بى وبعض من الاصدقاء يعلم انى عند ظروف معينه ومؤقته هاغادر المسيحيه انا وزوجتى واولادى .

ليه كتبت .....

1-
انا بحب كل المسيحين اللى فى اشمون واكيد الكل هايعرف انا مين اول لما يتم التغير وياريت محدش يزعل منى دى حياتى وحيات اسرتى واحنا اللى هنتحاسب عليها مش اى حد تانى وعمرى ما هاكون سبب لاى احراج لو هاسيب اشمون واعيش فى اى بلد تاني محدش يعرفنى فيها انا واسرتى
2-
تقولوا للدكتور عاطف والدكتور رافت الكنيسه خسرتكم بجد كانوا هما اصحاب الاهتمام والافتقاد والاقتراب من البعيد بدون مقابل او انتذار كلمه شكر من اى احد .وما يزعلوش منى .
3-
( ابونا اغاثون - ابونا هيمانوت ) ربنا يسامحكم
4-
الانبا بنيامين مش عارف بس اكيد انت فى صوره تانيه بتوصلك عن معامله بعض الكهنه
5-
علشان الخدام والكهنه يعرفوا ان اى انسان بيبعد عن الكنيسه سهل جدا ينسها

واخيرا
انا مش عايز حد يزعل منى وعارف ان فى ناس كتير هاتعلق بكلام مش كويس او البوست يتشال بحاله
بس صدقونى لما ابقى فى دين لو باطل وفاهموا وبيتنفذ احسن لما ابقى فى دين لا افقه فيه شئ
سلامى لكم جميعا انا مش هادخل تانى على الاكونت ده علشان محدش ينتظر منى اى رد على اى رساله .
ياريت لو هاتشيل البوست خد منه نسخه واديها للانبا بنيامين او سيبه لانه هايبقى امانه فى رقبتك لانى مش هاكتب الكلام ده تانى .



lyh]v 'vdr hglsdp


Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20,871
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مغادر طريق المسيح

كُتب : [ 10-07-2011 - 04:31 AM ]


سلام في الرب
بالطبع كل شخص حر في اختياره، وليس لنا أن نزعل منك إطلاقاً ولا نعلق على اختيارك لأن الله ترك لكل واحد الحرية في أن يختار ما يتوافق معه وهو الذي يتحمل وحده نتيجة اختياره مهما ما كان صالح أو ضار، فأن كان صالح فهو الذي يكسب أما أن كان فيه سوء فهو وحده من يتحمل، ولن يعطي أحد حساباً عن آخر إلا لو تسبب في عثرته ولكن في النهاية المسئول عن نفسه هو كل إنسان، لأنه في النهاية بيختار ما يوافقه كيف ما شاء وحسب ما يرغب ولذلك مكتوب : [ أنت بلا عذر أيها الإنسان ] ...

ولكن ما أحب أن أعلق عليه أمام الجميع كشهادة حية لله الحي، أن الله ليس نظرية ولا فكرة ولا الحياة معه مجرد دين يحتاج شرح وكلام ووعظ، لأن الله شخص حي نقرب منه لنأخذ نور وحياة وتطهير للقلب وقداسة في الفكر عملياً في واقعنا اليومي وليس نظرية ومجرد افكار ومعلومات، فمعرفة الله لو مجرد فكر هي مجرد معلومات عن الله، والمعلومات تتبدل وتتغير حسب الفكر وميول ورغبات الإنسان وما يقنع به، ومهما ما كانت الإنسان حياته حلوة شكلاً ويظهر أنه يعرف الله ويمارس كل الطقوس، ولكن كل ما يمكله هو معلومات سيتغير ويتحول بعيداً عن الله أن عاجلاً أو آجلاً، لأن الله ليس فكرة ولا معلومة ولا فلسفة ولا مجرد طقس!!!

فلو مثلاً أحببنا أن نعرف شخص، هل الكلام وحده عنه بكافي أم أننا لا بد من أن نراه ونكلمه ويُكلمنا، ونطلبه لو هو حي، اما أن كانت معلومتنا هي الله بالنسبة لنا فما الذي يفرقها عن اي فكر وثني أو اي فكر فلسفي على وجه الأرض والرسول يوحنا في رسالته لم يتكلم بمعلومات بل تكلم بشهادة حية فيها نظر وشاهد وعاين وأخبر ليكون لنا شركة بنفس ذات الروح والشهادة إذ يقول : [ الذي كان من البدء الذي سمعناه الذي رأيناه بعيوننا الذي شاهدناه ولمسته أيدينا من جهة كلمة الحياة. فأن الحياة أُظهرت وقد رأينا ونشهد ونخبركم بالحياة الأبدية التي كانت عند الآب وأُظهرت لنا. الذي رأيناه وسمعناه نخبركم به لكي يكون لكم أيضاً شركة معنا وأما شركتنا نحن فهي مع الآب ومع أبنه يسوع المسيح. ونكتب إليكم هذا لكي يكون فرحكم كاملاً. ] (1يو1: 1 - 4)، فنحن ندخل في حياة شركة مع إله حي يُظهر ذاته لنا وليس مع فكر ولا مجرد كلمات وشكل طقوس، لأن كل من يمارس شكل لابد مكن ان يتبدل حاله مع اليام لأن الفكر يتطور ويتغير وهو غير الله الحي الذي هو نور يُشرق في القلب ويفتح الذهن ويُنير العينين، لأن حينما نرى الله يستحيل أن نتركه ولو العالم كله أصبح ضدنا، بل وأن لم يبقى في الكنيسة من هو أمين لأننا نعرف الله الحي وليس مجرد أفكار في العقل !!!

بالطبع أنا لا أرد على الرسالة وهذا الكلام إنما أحببت أن اشهد لله الذي أعرفه، وقد سمعته ورأيته ولمسني بقوته، ربما انا كثيراً ما أضعف، وأحياناً ابقى غير أميناً فيما أخذت، وأحياناً اسقط تحت ضعف، ولكن من رأيته ولمسته من جهة كلمة الحياة الذي ينير بها ذهني وقلبي يقويني ويشددني ويُقيمني لا يتخلى عني مهما ما كان ضعفي بل يشع فيا نصرته ويتمجد حينما يُقيمني بقوة أعظم ويهبني قوة الغلبة على الجسد (إنسان الخطية - الإنسان العتيق) والعالم ( الذي وضع في الشرير) والشيطان عدو كل خير والذي ييأس الناس من خلاصهم ويعزلهم عن الله وان استجابوا له يتورطوا في الموت والفساد، ولكن الله أمين لا يتخلى عن من يطلبه بإصرار وانكسار قلب طالباً منه المعونة والسند لأنه أمين لا يقدر أن ينكر نفسه مهما ما كنا غير أمناء ...

أقبل مني كل حب وتقدير واحترام لشخحصك المحبوب، طالباً من الله أن يُفرح قلبك ويُعينك ويهبك إشراق نور معرفته كإله حي وحضور مُحيي، كن معافاً باسم الله الحي الذي يعطي حياة لكل من يأتي إليه بكل قلبه آمين

قديم 10-09-2011, 07:13 PM
emmmy
هذه الرسالة حذفت بواسطة aymonded. سبب آخر: لا يحتاج لتعليق
قديم 10-09-2011, 11:36 PM
new.marina
هذه الرسالة حذفت بواسطة aymonded. سبب آخر: لا يحتاج لتعليق

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
طريق, المسيح, مغادر

اعلانات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاملات فى احداث اسبوع الالام فايز فوزى التأملات الروحية والخواطر الفكرية 0 04-01-2010 03:33 PM


الساعة الآن 05:50 PM.